دبي – مينا هيرالد: كشفت شنايدر إلكتريك، الشركة العالمية المتخصصة في مجال إدارة الطاقة والأتمتة، مؤخراً عن تقرير عمليات إنترنت الأشياء 2020 الذي يتضمن توقعات الشركة بشأن كيفية استفادة الشركات الكبيرة من تكنولوجيا إنترنت الأشياء كأداة فعالة في قطاع الأعمال بحلول العام 2020.
لقد شهدت دول مجلس التعاون الخليجي استثمارات مستمرة في تعزيز قدرات تكنولوجيا المعلومات والاستعداد الرقمي وعرفت باعتمادها الواسع النطاق لتكنولوجيا الحوسبة السحابية. وبالمثل، سارعت حكومات المنطقة إلى تبني تكنولوجيا الأشياء لمساعدة مدنها وشعوبها على أن تعيش حياة أفضل وأكثر ترابطاً وأماناً واستدامة. وبحسب شركة البيانات الدولية (IDC)، فإن إجمالي الإنفاق على تكنولوجيا إنترنت الأشياء في الشرق الأوسط سيصل إلى 1.8 مليار في عام 2016، ومن المتوقع أن يرتفع إلى 3.2 مليار بحلول العام 2019، علماً بأن قطاعات التصنيع والنقل والمرافق تساهم بنسبة تصل إلى 50% من القيمة الإجمالية للإنفاق. في ضوء ذلك، يتعين على الموردين ومزودي الحلول أن يسارعوا إلى تكييف منتجاتهم لتكون متوافقة مع تكنولوجيا إنترنت الأشياء، لكونها توفر رؤية أوضح تعزز من كفاءة إدارة الأصول ويمكن أن تدعم جهود المنطقة نحو تصميم مدن ذكية وصديقة للبيئة.
وقال الدكتور بريث بانيرجي، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في شنايدر إلكتريك: “إن تقرير إنترنت الأشياء 2020 مصمم ليكون كدليل لابتكار وتنفيذ تكنولوجيا إنترنت الأشياء لمساعدة العملاء على جني فوائدها في ظل تطور السوق على مدى السنوات الخمس المقبلة. وهو يعكس التزامنا بتقديم تقنيات تساعد على عيش حياة أفضل للجميع في أي مكان وفي أي وقت”.
واستناداً إلى دراسة استقصائية عالمية أجريت مؤخراً حول تكنولوجيا إنترنت الأشياء وشملت 3000 من قادة الأعمال في 12 بلداً، بالإضافة إلى خبرة شنايدر إلكتريك في حلول إنترنت الأشياء وآراء عملائها وشركائها، تظهر التوقعات الفائدة الفورية التي تحققها هذه التكنولجيا للقطاعين العام والخاص.
النتائج الرئيسية للدراسة:
75% من الشركات متفائلة بشأن الفرص التي تتيحها تكنولوجيا إنترنت الأشياء هذا العام، بما في ذلك: تحسين تجربة العملاء: 63% من الشركات والمؤسسات تخطط لاستخدام تكنولوجيا إنترنت الأشياء لتحليل سلوك العملاء في عام 2016. تحقيق وفورات في تكاليف الأتمتة: أتمتة العمليات الإنشائية والصناعية تحقق أعلى الوفورات في التكاليف السنوية المحتملة (63 و62 في المائة على التوالي). التطبيقات النقالة تعزز قيمة إنترنت الأشياء: 2 من أصل 3 مؤسسات (67%) تخطط لتنفيذ تكنولوجيا إنترنت الأشياء عبر التطبيقات النقالة في عام 2016.
81% من المشاركين في الدراسة يشعرون بأن المعرفة المكتسبة من البيانات و/أو المعلومات التي توفرها إنترنت الأشياء، يتم تشاركها على نحو فعال بين الجميع في المؤسسات.
41% من المشاركين يتوقعون أن تشكل تهديدات أمن المعلومات المتعلقة بتكنولوجيا إنترنت الأشياء تحدياً كبيراً لأعمالهم.