دبي – مينا هيرالد: نجحت شركة بترول الإمارات الوطنية “اينوك” بمضاعفة توفيرها في التكاليف عبر تطبيقها لمعايير كفاءة استخدام الطاقة ضمن المجموعة؛ حيث وفّرت الشركة في عام 2015 قيمة 4.6 مليون دولار أمريكي من التكاليف، متجاوزة بذلك التوفير المستهدف والمقدّر بـ 2.1 مليون دولار.
وبلغت نسبة الزيادة في التوفير 155% بقيمة تزيد بـ 1.8 مليون دولار عن إجمالي التوفير في عام 2014، ويعكس هذا الإنجاز التقدم الهام الذي حققته “اينوك” في تطبيق استراتيجيات “إدارة الطاقة والموارد” ضمن عملياتها.
وكانت “اينوك” قد أطلقت في عام 2008 برنامجاً داخلياً متكاملاً لإدارة الطاقة والموارد يهدف لتحسين أداء المجموعة في هذا المجال. وأرفقت بالبرنامج سياسة مفصّلة، وإطاراً للعمل، وكتيباً إرشادياً لتمكين الشركات التابعة للمجموعة من تطبيق برنامج إدارة الطاقة والموارد. وعلاوة على ذلك، فقد خضع العمل لمراجعات منتظمة لتقييم الأداء، وتحديد الثغرات ومواضع التقدم. وفي إطار جهودها للتوافق مع أهداف “استراتيجية دبي المتكاملة للطاقة” 2030 تستثمر “اينوك” 15 مليون دولار في البنية التحتية لتمكين مبادرات كفاءة الطاقة حتى نهاية 2018.
وتقديراً للموظفين على التزامهم بكفاءة الطاقة، كرّمت “إينوك” الفائزين بجوائزها السنوية للطاقة ضمن حفل أقيم في فندق “إنتركونتيننتال دبي فستيفال سيتي”. وتهدف هذه المبادرة التي تنظمها وتستضيفها “اينوك” كل عام إلى تشجيع أفضل الممارسات المتبعة للحفاظ على الطاقة، والتي تؤديها شركات المجموعة والموظفون فيها، وتشيد من خلالها بأعلى الوفورات التي تم تحقيقها في استهلاك الطاقة خلال العام.
وحضر مراسم الجائزة الدكتور المهندس وضاح غانم الهاشمي، المدير التنفيذي لإدارة البيئة والصحة والسلامة والأمن والجودة والشؤون المؤسسية في “اينوك”، ورئيس لجنة “إينوك” الفنية لإدارة الطاقة والموارد؛ وطاهر دياب، المدير الأول للاستراتيجية والتخطيط، والأمين العام لـ “جائزة الإمارات للطاقة” في “المجلس الأعلى للطاقة” في دبي؛ وأعضاء اللجنة التنفيذية وأعضاء اللجنتين التوجيهية والفنية لإدارة الطاقة والموارد في “اينوك”؛ ورؤساء الأقسام والموظفين.
وبهذه المناسبة، قال سعادة سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة “اينوك”: “إن النمو السكاني العالمي وتطور البنية التحتية له تأثير هام في زيادة الطلب على الطاقة، وبالتالي على البيئة. ومن الضروري أن يسعى قادة الصناعة والأعمال إلى تقليص هذا التأثير. ويؤكد برنامج “جوائز اينوك السنوية للطاقة‘على أهمية سياستنا في ’إدارة الطاقة والموارد‘، وأهمية إطار العمل الذي ساعدنا على تحقيق وفورات كبيرة في الطاقة والمصادر المالية. كما أن نظام مراجعات ’إدارة الطاقة والموارد‘ الدوري، وأعمال التصحيح التي باشرنا بها تتيح لنا المجال لتأكيد درجة الامتثال ضمن جميع فئات العمل لضمان أعلى مستويات كفاءة الطاقة في مجموعتنا”.
وأضاف الفلاسي: “حسّنت سياسة’ إدارة الطاقة والموارد‘ إلى حدّ كبير من مساهمتنا في الاستدامة البيئية، وشجعت شركاتنا على تبني أفضل الممارسات في المحافظة على مصادر الطاقة عبر إظهار العوائد المالية لترشيد الاستهلاك. ولقد ساعدت الجوائز منذ انطلاقها، على دمجٍ أكبر لمفهوم كفاءة استخدام الطاقة والترشيد في مؤسستنا”.

وتعتبر “جوائز اينوك السنوية للطاقة” جزءاً من من استراتيجية “إدارة الطاقة والموارد” لدى المجموعة، واستكمالاً لرؤية “المجلس الأعلى للطاقة” في دبي لضمان مستقبل مستدام للإمارات العربية المتحدة، مع الحفاظ على البيئة وتقليص آثار البصمة الكربونية.
ومن جانبه، قال الدكتور المهندس وضاح غانم الهاشمي: “تمتاز’ اينوك‘ بإستراتيجية واضحة في مجال ’إدارة الطاقة والموارد‘، ونفخر بوصول الشركة لمعيار الأداء في إدارة الطاقة ضمن القطاع مع حصولها على شهادة أيزو ISO 50001. وفضلاً عن مبادرة الجوائز السنوية، وضعت وحدات العمل في’ اينوك‘ خطة تكميلية ستحقق وفورات إضافية تقدر بحوالي 3.7 مليون دولار أمريكي بحلول عام 2019. وبما أن المساءلة تعدّ أمراً هاماً في المؤسسات، فإن أهداف ’إدارة الطاقة والموارد‘ مدمجة في جميع خطط أعمال الشركة. وكان هذا عنصراً حاسماً في تحقيق النجاح الذي نحتفل به اليوم”.
وخلال الحفل، تم تكريم تسع شركات، وثلاثة أفراد حسب فئاتهم المختلفة التالية، كما يلي:
أعلى إنجاز في تدقيق نظام إدارة الطاقة والموارد: “غاز الإمارات”
أكثر الجهود والمبادرات ابتكاراً في مجال الطاقة والحفاظ على الموارد: “هورايزن سنغافورة للتخزين المحدودة”
أفضل نهج استباقي لتنفيذ خطط العمل التصحيحية: “هورايزن جيبوتي للتخزين”
أكثر مشاركات المعلومات شفافية وتعاوناً: “ايبكو للتوزيع”
أفضل مبادرة للطاقة حتى الآن: “سيلين غاز”
أفضل خطة عمل لإدارة الموارد والطاقة لهذا العام: “اينوك للزيوت”
أكثر وحدة عمل تطوراً في نظم إدارة الموارد والطاقة: “ايبكو للطيران”
أفضل فريق في تطبيق جهود الحفاظ على الموارد والطاقة: “خدمات المركبات”
عائد التوفير الأقصى بالدرهم حسب خطة العمل: “ايبكو العالمية المحدودة”

الجوائز الفردية
المدير الأكثر مشاركة والذي أظهر قدرة قيادية حقيقية في التنفيذ: حمد محمد علي، “دوغاز”
العضو الأكثر نشاطاً في لجنة “اينوك” الفنية لإدارة الطاقة والموارد: بريالال لياناج، إدارة المشتريات والعقود
التقني الأكثر نشاطاً بالمشاركة في تنفيذ إدارة الطاقة والموارد: إدموند بريسكيتو، ايبكو العالمية المحدودة