دبي – مينا هيرالد: عقدت اللجنة الوطنية للشحن والامداد (نافل) منتدى لتكريم المتدريبن المتفوقين في الدورات التدريبة التي تنظمها اللجنة تحت إشراف أكاديمية فياتا التعليمية للنقل والإمداد بهدف تكريم وتوزيع شهادات التميز لأفضل المتدربين الذين حصلوا على 95٪ فما فوق من مختلف منظمات الشحن، وقد تم الإعلان عن جدول زمني جديد للتدريب وإدارة الدورات، وقد عقد المنتدى يوم 15 مايو في فندق لو ميريديان المطار، قاعة الوصل.

وسلط المنتدى الضوء على إستراتيجية أكاديمية فياتا التعليمية للنقل والإمداد ( FIATA) ومنهجيتها نحو تحقيق رسالتها بإضافة قيمة إلى أعضاء الأكاديمية من خلال وضع إستراتيجية خاصة بالتدريب والتطوير والأبحاث في مجال الخدمات اللوجستية والشحن، كما ركز المنتدى أيضا على كيفية العمل لجذب وتجميع أفضل الممارسات والتطبيقات والبرامج التدريبية المتاحة في مجال التدريب الأكاديمي والمهني وإدارة سلسلة التوريدات والخدمات اللوجستية الدولية، وتعد الأكاديمية ليست فقط منصة للتعلم الإلكتروني تقتصر على الدورات الخاصة بالخدمات اللوجستية ولكن لديها أيضاً دورات خاصة بالقيادة والإدارة وآداب العمل وغيرها.

وقد افتتح المنتدى بكلمة السيدة / نادية عبد العزيز رئيس اللجنة الوطنية للشحن والامداد (نافل) ثم تلتها كلمة المتحدث الرئيسي السيد/ عيسى بلوش، الرئيس السابق للجنة الوطنية للشحن والامداد (نافل)، والحاصل على الزمالة من جامعة هارفارد وأيضا رئيس منظمة الفياتا العالمية وهي رابطة دولية لشركات الشحن والتخليص تعرف بإسم الفياتا كما يرأس عدد من الشركات مثل بيكترم للإستثمار، خدمات الوصول الدولي، جلوبال إكسبريس أفريقيا وأفريقيا الأطلسي القابضة، وقد عمل السيد بالوشي أيضا في العديد من المجالس الحكومة مع الطيران المدني بدبي خلال إنشائها لمركز زهرة، مدينة دبي اللوجستية الخ…

كما شرف المنتدى بالحضور كل من السيد/ محمد شايل السعدي، الرئيس التنفيذي لتطوير الأعمال والقطاع الإستراتيجية بدائرة التنمية الاقتصادية، والسيد /سليم أحمد خان – مديرأول حلول الأعمال بدبي التجارية، والسيد/ إدريس أحمد بهزاد، مدير إدارة العملاء بجمارك دبي، والسيد/ إبراهيم أبو زايد، عضو مجلس الإدارة التنفيذي بنافل ورئيس لجنة النقل البري.

وكان المنتدى منصة مثالية لتبادل المعرفة والمهارات للمهنيين، والخريجين، والقادة الذين يرغبون في تعزيز المعرفة لموظفيها، حيث تم مناقشة مدى أهمية إقامة العديد من الدورات التدريبية فى مجال الشحن والخدمات اللوجستية ، وقد حضر حفل التكريم مجموعة من خريجي الجامعات المهنين والباحثين عن فرص للتدريب والعمل في مجال الشحن والخدمات اللوجستية من الجامعات مثل جامعة الشارقة، والجامعة الأمريكية في دبي، وجامعة مانيبال الخ…،كما حضر المنتدى مسؤولون من هيئة الطيران وخطوط الشحن، والموردين من أعضاء نافل، وقد تم التواصل بين الحضور والمتحدثين في المنتدى من خلال تبادل الأسئلة والأجوبة بخصوص منتجاتهم وخدماتهم، ومناقشة أهم القضايا اللوجستية.

وإفتتحت السيدة/ نادية عبد العزيز، رئيس اللجنة الوطنية للشحن والامداد (نافل) المنتدى بكلمتها قائلة ” أتشرف اليوم بالتواصل مع أفضل الجامعات العالمية تحت منصة الأكاديمية التعليمية فياتا، وكوني رئيسة اللجنة الوطنية للشحن والإمداد (NAFL) فأني أعمل على تعزيز إستراتيجية اللجنة في تنشيط البرامج والدورات التدريبة التي من شأنها أن تعزز من أهمية العمل في مجال الشحن والخدمات اللوجستية لرفع مستوى الأداء والجودة وتلبية إحتياجات وكلاء الشحن المحليين والدوليين والمهنيين في مجال الخدمات اللوجستية، واليوم أتيحت لنا فرصة للتواصل ما بين الراغبين في العمل والتخصص بمجال الشحن والنقل وبين أفضل الجامعات العالمية مثل جامعة هارفارد ، وجامعة ميشيغان والتي من شأنها أن تعزز من مستوى خدمات الشحن في بلدنا، خاصة بعد أن وفر حكامنا بيئة إستثمارية ناجحة في مشاريع النقل والشحن وقاموا بتوفير البنية التحتية، لضمان نمو وزيادة معدلات فرص العمل، ونمو قطاع الشحن لأعلى معدلاتة في 2021، ومن ثمَ نحن نركز على زيادة عدد الخريجين الإماراتيين في هذا المجال، وإتاحة فرص العمل الممتازة لهم في هذا المجال الهام، وبدون شك سيرتفع تلقائيا مستوى معايير الأداء عندما يكون لدينا تعليماً قوياً يفرز الموارد البشرية المؤهلة وسياسات تؤمن بأفضل ممارسات العمل وتوفير خدمات عالية الجودة للمدربين، وبالتالي سوف نضمن لدينا عملاء أسعد جدا”

كما ركزت السيدة/ نادية عبد العزيزفي كلمتها على التعاون مع الهيئات الحكومية قائلة ” نحن نتعاون مع جمارك دبي لتدريب الدفعة الأولى على دورات فياتا (FIATA) ، وهذا سيعطي موظفي خدمة العملاء فكرة ممتازة عما يفعله عملائهم يوميا والمساعدة في حل المشاكل التي تعاني منها الصناعة ، ولقد وقعنا أيضا مع دبي التجارية على مذكرة تفاهم خاصة بتوفير دورات تدريبية والتي سيتم تقديمها لأعضائنا بأسعار خاصة لنشر المعرفة أيضا، وتقدم أكاديمية فيتا التعليمية (FLA) دورات تدريبية وفرص عمل في محلياً ودولياً، وأيضا تبادل البرامج التدريبية في البلدان الأخرى. وتوفر الأكاديمية فرص غير محدودة لنشر المعرفة والكفاءة المهنية في مجال الشحن والنقل والخدمات اللوجستسة.

وقد سلط السيد/ عيسى بلوشي خلال إلقاء كلمتة الضوء على أهمية عقد الدورات التدريبية من خلال منصة الأكاديمية التعليمية فياتا وأفضل الجامعات في العالم بما في ذلك جامعة هارفارد، ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، جامعة برينستون ، كما ركز بشكل خاص على واحدة من الدورات الأكثر رواجاً في العالم وهى دورة سلسة التوريد وإدارة اللوجستيات العالمية والتي تنظمها جامعة ميشيغان (EDX ) ودورة ميتكس (MITx )احدى الدورات المعروفة في سلسلة التوريد والتي تعقد أونلاين بإستخدام شبكة الإنترنت، كما ناقش أهمية عقد دروات عن الفساد ومكافحة الرشوة وتسوية المنازعات والتى ينظمها معهد وكالة الأمم المتحدة للتدريب الدبلوماسية.