دبي – مينا هيرالد: بحضور عدد من المسؤولين ومدراء الدوائر في حكومة دبي؛ أقامت المنطقة الحرة لجبل علي “جافزا” احتفالاً خاصاً بالذكرى السنوية الثلاثين لتأسيسها في ميناء راشد حضره عدد كبير من العملاء والشركاء الاستراتيجين.

حضر الاحتفال عبد الرحمن آل صالح مدير الدائرة المالية لحكومة دبي، جمال ماجد بن ثنية نائب رئيس مجلس إدارة موانئ دبي العالمية، وأحمد محبوب مصبح مدير جمارك دبي.

واستعرض سلطان بن سليم رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك المنطقة الحرة أبرز مراحل تأسيس جافزا والتحديات التي واجهتها في بداية المشوار مشيراً أن النهضة العمرانية التي شهدتها إمارة دبي في تسعينات القرن الماضي كان لها دور هام في تطور جافزا.

وأكد بن سليّم أن الرؤية الاستراتيجية لجافزا منذ تأسيسها تركزت على جذب الاستثمارات الأجنبية إلى الدولة بما يتماشى مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – رعاه الله بهدف تنويع مصادر الدخل وإضافة قيمة مضافة للاقتصاد الوطني لتصبح المنطقة الحرة وميناء جبل علي القلب النابض للإمارة بما ساهم في بلورة الفلسفة الاقتصادية لدبي وشجعها على تأسيس مناطق حرة أخرى متخصصة في كافة القطاعات بعد نمو جافزا المتصاعد في الثلاثة عقود الأخيرة . لا تزال المنطقة الحرة تؤدي دورها المنوط بها في تعزيز التجارة بين دبي وجميع دول العالم وتحريك عجلة النمو الاقتصادي، وتنويع قاعدتها الانتاجية، ورفع معدلات النمو، وبالتالي رفاهية وإسعاد المواطن.
وأكد أن جافزا تساهم اليوم بأكثر من 20% من الناتج الإجمالي لإمارة دبي وتستحوذ على ربع التجارة غير النفطية (من حيث الحجم)، وفي عام 2015 بلغ مجموع تجارة شركات مجتمعة أكثر من 321 مليار درهم ، كما تضم المنطقة الحرة تضم 32% تقريباً من مجموع الاستثمار الأجنبي المتدفق إلى الدولة.

مشاريع المستقبل
وأطلق رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة خلال الحفل عدداً من المشاريع المستقبلية التي تلبي احتياجات العملاء وتعمل على تسهيل كفاءة العمليات ودعم سلاسل التوريد لكافة الشركات على اختلاف أحجامها استعداداً لمرحلة ما بعد النفط وتنفيذاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – رعاه الله.

المستودعات متعددة الطوابق
وصرح بن سليم بأن خطوة بناء مستودعات متعددة الطوابق تأتي بعد أن وصلت نسبة الإشغال والتأجير إلى مستويات قياسية في جميع مرافق المنطقة الحرة، وتماشياً مع رؤيتنا لإدخال مفهوم جديد إلى عالم الأعمال وصناعة المناطق الحرة في الشرق الأوسط لنكون الوحيدين والمتفردين في هذا الإطار، فقد قررنا البدء في تنفيذ مشروع بناء مستودعات متعددة الطوابق داخل المنطقة الحرة.
وقال:
” لطالما كانت المنطقة الحرة في مقدمة المؤسسات الاقتصادية والمناطق الحرة التي تعتمد أفضل المعايير العالمية في كافة عملياتها وتحرص على الاحتفاظ بالرقم 1 على الدوام. لذا شيدنا على مدار سنوات مستودعات ومرافق تخزين بمختلف الأحجام وفقاً لاحتياجات ومتطلبات العملاء والتي بالطبع لاقت استحسان الشركات نظراً لنسبة الإشغال العالية، لذا قمنا بدراسات مبدئية وزرنا العديد من المشاريع في عدد من الدول الرائدة في بناء المستودعات متعددة الطوابق والتي تشمل على كافة الحلول المناسبة لتسهيل العمليات اللوجستية وزيادة كفاءتها، كما بذل فريقنا الهندسي جهوداً مضنية على مدار شهور في وضع تصور لهذا المشروع يتناسب مع طبيعة دولة الإمارات آخذين في عين الاعتبار عدة عوامل أبرزها المناخ وارتفاع درجات الحرارة ونوعية الشاحنات المستخدمة في النقل وضرورة تنفيذ المشروع بأعلى درجات الاحترافية ودمج حلول تكنولوجية متطورة تقلل من تكلفة عملية النقل والتخزين.
وأشار أن خبرات موانئ دبي العالمية المنتشرة حول العالم لعبت دوراً حيوياً عبر نقل التكنولوجيا من عدد من محطات الحاويات والمجمعات اللوجستية حول العالم إلى إمارة دبي والدولة عموماً من خلال تلقي اقتراحاتهم وآرائهم في تصميم المشروع.

ونوه بأن المشروع يتألف من أربعة طوابق وينقسم إلى عدة مراحل بسعة إجمالية 500 وحدة تخرين، وسيتم نقل البضائع بطريقة رأسية إلى الطوابق العلوية باستخدام مصاعد خدمة، وتجنبنا عدم إدخال الشاحنات لتفريغ حمولتها في المستودعات من أجل زيادة كفاءة استخدام المساحات. وتتراوح مساحة الوحدات بين 300-500 متر مربع فيما تبلغ مساحة المكتب التابع للمستودع 80 متر مربع.

وأضاف:
” سيتم البدء في التنفيذ الفعلي للمشروع أوائل العام المقبل 2017 ومن المتوقع الانتهاء منه في منتصف 2018 حتى نكون جاهزين لكافة العمليات اللوجستية التي يتطلبها معرض إكسبو 2020 علماً بأن هذا المشروع يقع في الجهة المقابلة لموقع إكسبو 2020 في منطقة جافزا جنوب ويمتد على مساحة 207 آلاف متر مربع.
ويستهدف هذا المشروع خدمة كافة الأعمال اللوجستية من مختلف القطاعات بدءاً من مواد البناء، مروراً بالمواد الغذائية والسلع الاستهلاكية وصولاً إلى الإلكترونيات وقطع غيار السيارات. ويتميز المشروع بقدرة استيعابية عالية، وانخفاض التكلفة التشغيلية.

منشأة متعددة الطوابق لتخزين السيارات
كما أطلق سلطان بن سليم منشأة متعددة الطوابق لتخزين السيارات بهدف الاستفادة المثلى من مساحات الأراضي ودعم تجارة السيارات المزدهرة في منطقة دبي للسيارات “داز” بفعل نسب الاشغال العالية في المنطقة وحاجاتها إلى المزيد من المساحات لتخزين السيارات. تتمتع هذه المنشأة بموقع مثالي في مجمع الصناعات الوطنية بالقرب من ميناء جبل علي، حيث ستتمكن الشركات من الاستيراد وإعادة تصدير المركبات بسهولة. وتتألف منشأة تخزين السيارات من خمسة طوابق وتمتد على مساحة 82 ألف متر، وتصل الطاقة الاستيعابية إلى 12 ألف سيارة دفعة واحدة.
وتضم المنشأة كافة الخدمات التي تحتاجها صناعة السيارات تحت سقف واحد أبرزها 4000 متر مربع مساحات مكتبية لإتمام المعاملات إضافة إلى ورش لتصليح وتعديل والمركبات لتتلاءم مع احتياجات العملاء بمساحة 1300 متر مربع. وليس هذا فحسب بل إن إجراء المعاملات الجمركية والتفتيش في نفس المنشأة عامل رئيسي في نجاحها حيث تتضمن مكاتب لجمارك دبي ومركز خدمة يتميز بالاكتفاء الذاتي، حيث يحتوي المشروع على عشرة أماكن للتفتيش الجمركي في آن واحد، وسيتم تزويد المبنى بألواح شمسية لانتاج الطاقة بما يقلل من الكلفة التشغيلية.

مجمع الوحدات الصناعية الخفيفة/ المستودعات
وتتويجاً لمسيرتها الناجحة في بناء مجمعات صناعية خفيفة لتلبية الاحتياجات المتزايد للعملاء، تعتزم
جافزا البدء في تشييد مجمع جديد للوحدات الصناعية الخفيفة/المستودعات تصلح للتخزين وكذلك لأنشطة التصنيع البسيطة، جميع الوحدات معزولة حرارياً ويتوافر ضمنها مساحات تصلح للاستخدام كمكاتب إدارية. يبلغ عدد الوحدات الجديدة للمجمع الجديد 455 مستودع جديد تبلغ مساحة كل مستودع 270 متر مربع مع مساحة مكتبية تقدر بـ75 متر مربع، ويصل ارتفاع المستودع إلى ستة أمتار. يهدف هذا المشروع إلى تلبية الاحتياجات المتكاملة لقطاع سلسلة التوريد والخدمات اللوجستية بما ينعكس على تمكين الشركات من تحسين عمليات التوزيع إلى مختلف الأسواق الاقليمية.
تتميز الوحدات بعدد من الميزات أبرزها؛ رصيف منحدر للرافعات الشوكية، ورصيف تحميل للحاويات والشاحنات، توافر البنية التحتية للمياه والكهرباء بطاقة قياسية تتراوح ما بين 42 إلى 127 كيلوواط، ومزودة بأنظمة إنذار ومكافحة الحرائق.

مجمع سكني للعمال
توفر جافزا وحدات سكنية لعمال الشركات داخل المنطقة الحرة، حيث تضم حالياً 10 آلاف غرفة تقريباً، وبهدف الاستمرار في التوسيع في بناء مجمعات سكنية جديدة، وبعد أن وصلت نسبة الإشغال إلى 99%، تعتزم المنطقة الحرة بناء مجمع جديد يتألف من 30 مبنى وبارتفاع عشرة طوابق تتضمن كافة وسائل الراحة والمرافق التي يحتاجها الموظف من مطاعم ومحلات البيع بالتجزئة وملاعب، وتصل القدرة الاستيعابية إلى 30 ألف عامل.

حلول إنشائية حسب الطلب
“الحلول الإنشائية المصمَّمة حسب الطلب” هي إحدى مبادرات جافزا المبتكرة التي تم إطلاقها لتلبية المتطلبات الخاصة بكل شركةٍ تبعاً لمجال عملها. وتضم الحلول مجموعةً واسعةً من الخدمات بدءاً من تخطيط الشبكات، مروراً باختيار الموقع، إلى تصميم المشروع، وانتهاءً بتطوير البنى التحتية والمباني، وذلك وفقاً لمتطلبات كل عميل.

منطقة حرة صديقة للبيئة
في اطار خطتها الاستراتيجية الرامية لتأهيل مبانيها ومنشآتها بهدف تقليل استهلاك الطاقة وتماشياً مع المبادرات الخضراء التي أطلقتها حكومية دبي بما يتوافق مع استراتيجية دبي المتكاملة للطاقة 2030 بتخفيض استهلاك الطاقة بنسبة 30%، سيتم الانتهاء هذا العام من المرحلة الأولى من مشروع تعزيز كفاءة استهلاك الطاقة في المنطقة الحرة لجبل علي “جافزا” والتي تشمل تأهيل 157 مبنى لتحسين استهلاك الطاقة والمياه كمرحلة أولى للمشروع وذلك باستبدال 5000 وحدة تبريد قديمة بأخرى تحتوى أعلى المعايير التكنولوجية العالمية لتنظيم استهلاك الطاقة مع الحفاظ على معدلات أداء مناسب لراحة المستخدمين كما يشتمل المشروع على استبدال 85 ألف مصباح تقليدي بأخرى موفرة للطاقة إضافة إلى تغيير31 ألف وحدة تشغيل مياه بأخرى عالية الكفاءة. ويصل التوفير فى استهلاك الطاقة خلال الستة اعوام إلى 158 جيجاواط / ساعة من ‏الكهرباء و 1.2 مليار جالون من المياه والتى تنعكس على توفير ‏‎132‎‏ مليون درهم ‏

وألقى ابراهيم محمد الجناحي نائب الرئيس التنفيذي والمدير التنفيذي للشؤون التجارية الكلمة الترحيبية في الحفل شكر خلالها العملاء والشركاء على جهودهم المبذولة والتي كان لها دورٌ محوري في مسيرة نمو وتطور جافزا على مدار الثلاثين عاماً الماضية، مشدداً أن الجميع يعمل ضمن خطة مدروسة في سبيل تحقيق الخطة الحكومية بتنويع مصادر الدخل وتنمية الاقتصاد الوطني بعيداً عن المصادر النفطية.

وقال الجناحي:
” التزمت جافزا قبل ثلاثة عقد ولا زالت لليوم بتسهيل وتعزيز حركة التجارة الاقليمية عبر توفير بيئة عمل متكاملة تحفز الاقتصاد المحلي، فنمو وتطور أعمال عملائنا هو نمو لإمارة دبي وبالتالي ينعكس على نمو الدولة ككل وهو هدفنا المشترك”.

ولفت الجناحي أن جافزا كان البذرة التي نبتت وأثمرت فكانت قصة نجاح كبيرة في إمارة دبي ورسمت معالم الطريق لمختلف المناطق الحرة الأخرى محلياً وإقليمياً ولا تزال النموذج التي يحذو حذوه الكثير.

تكريم
وفي نهاية الحفل قام سلطان بن سليم بتكريم الشركات التي أتمت ثلاثين عاماً في جافزا وهي شركة كليفلاند للجسور والهندسة، ودبي ألمنيوم، وشركة بترول الإمارات الوطنية “اينوك”، ودبي للبترول، والوصل مارين، ومركز تجهيز حقول النفط المحدود، وشركة إيبكو، والامارات للكيماويات، وشركة الطلاء بالمسحوق البلاستيكي، وشركة داو للكيماويات، وشركة شيل ماركتس، وشركة الخليج للاستيراد والتصدير، وجي أيه سي لوجيستيكس، وشركة ماكديرموت، ومؤسسة ترانستريكس للبحث والتطوير، ودراك آند ديكر، والمؤسسة الوطنية للتجارة والإنماء، ويوني ميكس.