جدة – مينا هيرالد: اختتم ستاربكس مؤخراً مبادرة “مقهى الفرص” التي كان قد أطلقها بالتعاون مع بيت.كوم ومؤسسة التعليم من أجل التوظيف، والتي تعتبر أكبر ورشة عمل لكتابة السير الذاتية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
وكانت ورشة العمل التي امتدت على مدار يوم كامل في 18 أبريل، في 29 فرعاً من فروع ستاربكس الموزعة في عشر دول من دول منطقة الشرق الأوسط، قد شهدت مشاركة واسعة من 35 مدرباً محترفاً من بيت.كوم، وشركة محمد حمود الشايع (الوكيل المشغل للعلامة التجارية ستاربكس في منطقة الشرق الأوسط)، ومؤسسة التعليم من أجل التوظيف، بالإضافة إلى مشاركة 177 شريكاً (موظفاً) لستاربكس.
وسيتولى ستاربكس عبر “مقهى الفرص” تدريب 900 شاب وشابة من الفئة العمرية ما بين 16 و35 سنة بغض النظر عن خلفياتهم الأكاديمية، وذلك من خلال 116 دورة تدريبية.
ويقدم ستاربكس للشباب والشابات من مختلف أنحاء المنطقة عبر “مقهى الفرص” الذي يأتي كجزء من شهر الخدمة الاجتماعية والتطوع العالمي، العديد من الدورات التدريبية بالإضافة إلى المشورة المهنية الاستراتيجية على يد نخبة من الخبراء، وذلك بهدف مساعدتهم على تحقيق أحلامهم المهنية عبر تطوير مهاراتهم أثناء المقابلات وبالتالي تحسين فرصهم الوظيفية. وضماناً لاستدامة عمل وتأثير المبادرة الإيجابي، ستقدم مؤسسة التعليم من أجل التوظيف وفروعها المحلية معلومات حول برامجها التوظيفية وفرص العمل الحالية المتاحة، بينما سيواصل بيت.كوم تنفيذ تجربة “مقهى الفرص” لمنح الفرصة لأولئك الذين لم يتمكنوا من الحضور؛ حيث سيقدم دورة مجانية عن استراتيجية البحث عن وظيفة.
وتعليقاً على هذه المناسبة، قالت المدير الإقليمي للاتصالات والمسؤولية الاجتماعية لدى ستاربكس الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، رنا شاهين: “نحن متحمسون جداً نحو النتائج الأولية التي أحرزها مفهوم مقهى الفرص. إن معرفة احتياجات المئات من الشباب ومساعدتهم على مواصلة حياتهم الوظيفية والتقدم بها يعتبر أمراً مهمًا للغاية وذا قيمة كبيرة لدينا. هذا ولا يزال ستاربكس ملتزمًا بإحداث فروق وتغييرات إيجابية في المجتمعات المحلية التي يعمل فيها.”
ومن جانبها، قالت مدير تطوير الأعمال في بيت.كوم، رانيا نصر: “قد سعدنا بلقاء أشخاص رائعين وبتقديم المساندة لهم في بناء سيرهم الذاتية بشكل صحيح للارتقاء بحياتهم المهنية، وذلك كجزء من مقهى الفرص. مهمتنا في بيت.كوم هي تمكين الناس بالأدوات والمعلومات اللازمة لقيادة نمط الحياة الذي يختارونه. لقد كان من الرائع تقديم النصائح حول واقع سوق العمل للمشاركين. وفي بيت.كوم، ومن خلال تعاملنا مع أكثر من 10,000 فرصة عمل متاحة على شبكة الإنترنت، وأكثر من40,000 شركة تستخدم موقعنا على الإنترنت للبحث عن الموظفين، فإننا ندرك تماماً أهمية التفاصيل الصغيرة في تمكين الباحثين عن عمل من الحصول على وظيفة أحلامهم”.
أما نائب الرئيس للشؤون الإستراتيجية والشراكات في مؤسسة التعليم من أجل التوظيف، ياسمين نحاس دي فلوريو، فقالت: “تبقى مؤسسة التعليم من أجل التوظيف ملتزمة بتحسين حياة الشباب في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط من خلال تزويدهم بالمهارات والفرص اللازمة التي من شأنها مساعدتهم في أن يصبحوا منتجين وأعضاء ناجحين في المجتمع. الشراكة مع ستاربكس مكنتنا من الوصول إلى المئات من الشباب الذين حرصنا على تمكينهم من الاستفادة من مقهى الفرص لتعزيز طموحاتهم ومهنهم.”
بالإضافة إلى مقهى الفرص، سوف يواصل ستاربكس بناء علاقاته مع الزبائن والشركاء، إلى جانب التواصل مع الناس من أجل تحسين حياتهم، سواء أكان ذلك من خلال تطوير مهاراتهم المهنية أو من خلال إعداد فنجان قهوة مميز وتقديمه لهم. ويهتم ستاربكس بالشباب بالتحديد لأنهم هم الذين سيساهمون في بناء المستقبل، وسيظلون محور اهتمام ستاربكس في جميع مبادرات المسؤولية الاجتماعية للشركة.