ابوظبي – مينا هيرالد: فازت شركة “شمس للطاقة”، الشركة المطورة والمشغلة لمحطة شمس1 للطاقة الشمسية المركزة والواقعة في المنطقة الغربية من إمارة أبوظبي بجائزة المسؤولية الاجتماعية للشركات، خلال معرض الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للطاقة الشمسية المركزة (ميناسول) الذي عقد في دبي. حيث استلم علي بوحاجي، مدير أول تطوير الأعمال بوحدة الطاقة النظيفة في “مصدر” الجائزة نيابة عن الشركة، خلال حفل أقيم في فندق حياة ريجنسي دبي مؤخراً.

ويتم اختيار الشركة الفائزة بجائزة المسؤولية الاجتماعية للشركات بناءً على دورها في إحداث فارق هام في المجتمعات بطريقة هادفة وقابلة للقياس، وقد حرصت شركة “شمس للطاقة” على دمج المؤسسات المحلية وخاصة التعليمية منها في هذا المشروع الاستراتيجي، حيث تقوم الشركة بعمل ورش العمل التثقيفية لطلاب المدارس والجامعات المحلية عن طرق الاستفادة من الطاقة الشمسية، بالإضافة إلى توفير فرص تدريب لطلاب المعاهد والجامعات، وتزويدهم بأفكار لمشاريع بحثية تساهم في سد الفجوة بين المؤسسات التعليمية والصناعية، وتساهم كذلك في تخريج مهندسين وعاملين واعين باحتياجات سوق العمل. إلى جانب ذلك تستقبل المحطة سنوياً قرابة الـ 120 وفداً زائراً من ضمنهم دبلوماسيين ورجال أعمال وطلاب مدارس.

وكانت محطة شمس1 عندما تم تدشينها من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، في مارس 2013، أكبر محطة عاملة للطاقة الشمسية المركزة في العالم. وقد تم تصميمها وتطويرها من قبل شركة “شمس للطاقة” المشروع المشترك بين “مصدر”، / 80 / في المائة وتوتال / 20 / في المائة، وتغطي مساحة 2,5 كيلومتر مربع، وتبلغ قدرتها 100 ميجاواط، مايكفي لتزويد أكثر من 20 ألف منزل في أبوظبي باحتياجاتها الشاملة للكهرباء على مدار العام، والحيلولة دون اطلاق 175 ألف طن من غاز ثاني أكسيد الكربون سنوياً

وبهذه المناسبة قال عبدالعزيز العبيدلي، المدير العام لشركة شمس للطاقة:” هذه الجائزة تعكس الدور الرئيسي الذي تضطلع به محطة شمس1 للمساهمة في الجهود التي تبذلها دولة الإمارات لزيادة حصة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة، ومساهمتها الفعالة في تحسين نوعية حياة المجتمعات المحلية”.

وأضاف العبيدلي:” إن نجاح محطة شمس1 ساهم في دفع عجلة تطوير تقنيات الطاقة النظيفة في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط، مما حسن فرص الوصول إلى موارد الطاقة الحيوية ودفع عجلة التنمية الاجتماعية والتمكين الاقتصادي داخل الدولة وخارجها”.

يشار إلى أن مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للطاقة الشمسية المركزة (ميناسول)، الذي ينعقد بدورته الثامنة يجمع تحت مظلته رواد القطاع والمسؤولين الحكوميين والمطورين والمستثمرين لتبادل وجهات النظر، واستعراض أحدث التقنيات، وتحليل أوضاع سوق الطاقة الشمسية.