عجمان – مينا هيرالد: استمراراً لمبادراتها الرائدة والمبتكرة لجذب قطاع عريض من المستثمرين، فإن منطقة عجمان الحرة تدرس إمكانية أن تصبح أول منطقة حرة منافسة وتقدمية واستباقية في مساعدة المشروعات الصغيرة والمتوسطة على إقامة مشروعاتها بطريقة سريعة وفعالة.
عقب الإعلان عن توسعها الناجح دولياً أوائل هذا العام؛ تركز منطقة عجمان الحرة حالياً على مبادرات مبتكرة يمكن أن تحفز على زيادة الاستثمارات في المنطقة الحرة وفي دولة الإمارات العربية المتحدة بصفة عامة. تتعلق المبادرات بتقديم أول خدمات وتسهيلات مضمونة وراقية وعالية الجودة من أجل زيادة التركيز على ممارسة الأعمال.
وقد أعلنت منطقة عجمان الحرة مؤخراً عن بعض خدماتها الموضحة أدناه والتي اعتبرت الأولى من نوعها في مجال الأعمال:
أول منطقة حرة توفر طرق الدفع على أقساط
أول منطقة حرة توفر مساحات جزئية للتخزين تبدأ من 100 متر مربع والتي تسمى مستودعات ذكية.
أول منطقة حرة تصدر التراخيص خلال 24 ساعة
أول منطقة حرة تمتلك مكاتب متعددة تيسر سبل الوصول لعملائنا المأمولين لإنشاء شركاتهم.
تعمل المنطقة الحرة على طرح عدد كبير من الإجراءات الرائدة لزيادة جذب المشروعات الصغيرة والمتوسطة وغيرها من الفئات الأخرى من المستثمرين في مرافقها التي تستضيف حالياً ما يزيد عن 15,000 شركة.
كما تنقل منطقة عجمان الحرة هذه المنصات الجديدة إلى مجتمع المستثمرين الدوليين في الأسواق الكبرى في العالم من خلال الاجتماعات المتكررة والمشاركة في المعارض وتتلقى ردوداً إيجابية.
وتعليقاً على هذه العروض الجديدة قال السيد محمود الهاشمي مدير عام منطقة عجمان الحرة: “عقب خطط التوسع على المستوى العالمي في أوائل عام 2016م نود الآن تضافر جهودنا للتركيز على العروض التي يتم تقديمها على مستوى المستخدم النهائي. وتعتبر هذه الخدمات الجديدة التي تقدمها منطقة عجمان الحرة بمثابة جزء من مصفوفة مستمرة من الإجراءات الصديقة للمستثمر التي تتبناها المنطقة الحرة في الآونة الأخيرة لتحفيز الاستثمارات الداخلية. وتعتبر إستراتيجية الأعمال الجديدة في مضمونها بمثابة تقديم خيارات الاستثمار إلى قطاع عريض من أصحاب المشاريع من أنحاء العالم في حدود ميزانياتهم ومتطلباتهم لدفع وتحفيز نمو الأعمال”.
وأضاف السيد نادر الدسوقي، نائب مدير عام منطقة عجمان الحرة، قائلاً “نحن نعزز التزامنا لتمكين فرص النمو والتنمية الاقتصادية لصالح العملاء من خلال عروضنا، كما أن منطقة عجمان الحرة تمتلك المؤهلات المطلوبة لتقديم مجموعة من الخدمات المتنوعة لكل من الأسواق الشرقية والغربية مما يجعلها مناسبة تماماً للاستثمار ونحن نأمل تقديم أفضل خدماتنا إلى العملاء من أجل إضافة قيمة إلى نماذج أعمالهم”.
واختتم السيد راشي سومايا، مدير المبيعات بمنطقة عجمان الحرة، قائلاً: “إن منطقة عجمان الحرة بموقعها الإستراتيجي عند مدخل منطقة الخليج تعتبر فرصة عظيمة للمستثمرين للاستفادة من مساعدتنا الجديدة الرائدة لشركاتهم الناشئة”.