دبي – مينا هيرالد: حظيت شركة الخليج لصناعة القوارب (جلف كرافت) بتكريم دولي رفيع المستوى نظير التزامها الفريد بتقديم القيمة والجودة إلى عملائها، وذلك بفوزها بجائزة الجودة والقيمة ضمن جوائز اليخوت السوبر العالمية المرموقة، التي تعتبر من أرفع الجوائز شأناً في عالم صناعة اليخوت الفاخرة.

وتتمتع جوائز يخوت السوبر العالمية السنوية، التي استضافتها وكالة “بوت إنترناشونال”، بأهمية بالغة في أوساط صناعة اليخوت الفاخرة العالمية، ويُنظر إليها كإنجاز رفيع في قطاع الملاحة البحرية الترفيهية. ونالت شركة بناء اليخوت والقوارب الإماراتية التكريم في حفلٍ فخم أقيم في إيطاليا، وشكّل ملتقىً لمالكي اليخوت وبُناتها احتفى بالبراعة المنشودة في جوانب التصميم والهندسة والبناء لأرقى اليخوت السوبر وأفخمها في العالم.

وكانت ثلاثة من يخوت جلف كرافت تأهلت إلى نهائي الجوائز، وهي اليخت ماجستي 155 (الذي يحمل الاسم “إسكيب”)، واليخت “ماجستي 135” (الذي يحمل الاسم “جويل”)، واليخت “ماجستي 122” (الذي يحمل الاسم “نشوان”)، وهو اليخت الذي فاز بالجائزة.

وتكرّم جائزة الجودة والقيمة، التي تُقدّم لليخت المرشح الذي يفوز عن أية فئة من فئات الجوائز، المستوى الرفيع من الجودة الذي يظهر في بناء اليخت مع حرص صانعته على تجنّب الارتفاع غير المبرر في التكلفة. وفاز بهذه الجائزة اليخت “نشوان”، أحد يخوت “ماجستي 122” الفاخرة المبنية في دولة الإمارات والبالغ طولها 37 متراً، وذلك بعد منافسة محتدمة جمعته باليخوت المتأهلة إلى نهائي جوائز اليخوت السوبر العالمية، التي بلغ عددها 66 يختاً جرى بناؤها في جميع أنحاء العالم، ليعبُر بذلك محطة أخرى من محطات الإنجاز لجلف كرافت، التي تواصل مساعيها الرامية إلى ترسيخ مكانتها ككيان عالمي بارز في مجال بناء اليخوت السوبر رفيعة الطراز.

وتشكّل جائزة الجودة والقيمة هذه التكريم العالمي الثالث الذي يحصده اليخت “ماجستي 122″، الذي أطلقته جلف كرافت عالمياً في دورة 2015 من معرض دبي العالمي للقوارب، وذلك بعد أن حقق نجاحاً مبكراً خلال العام الماضي وفاز بجائزة “أفضل يخت بني في آسيا” ضمن جوائز “آسيا بوتنغ” الملاحية المرموقة. كما فاز هذا اليخت السوبر الفاخر بجائزة “أفضل التركيبات على متن يخت”، ضمن جوائز “سيديا” CEDIA التي تحتفي بالتميز في تصميم التقنيات الفارهة وتركيبها وتكامل أنظمتها، وذلك عبر أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا.

ورأت لجنة التحكيم في الجوائز أن مستوى جودة يخوت جلف كرافت قد ارتفع كثيراً خلال السنوات القليلة الماضية، وهو ما انعكست صورته بوضوح في اليخت السوبر “ماجستي 122″، الذي لم يقتصر بناؤه على اتباع أرفع المعايير في جميع المجالات، ولكنه تميّز بمخطط ذي مساحات واسعة تتضمن مرآباً للزوارق الصغيرة، ومنطقة رحبة لطاقم اليخت، فضلاً عن مرافق متميزة لكل من المالك والضيوف، ما يمثل قيمة استثنائية مقابل بطاقته السعرية البالغة 9.5 ملايين دولار. ويُعدّ هذا اليخت في رأي لجنة التحكيم مناسباً تماماً لانطلاق برحلات بحرية في البحر المتوسط والخليج العربي.

وفي السياق نفسه، اعتبر رئيس مجلس إدارة جلف كرافت، محمد حسين الشعالي، أن القدرة على البقاء في دائرة المنافسة من دون المساومة على الجودة “تلعب دوراً أساسياً في نجاح أي عمل صناعي، لا سيما عندما يتعلق الأمر بتصنيع منتجات استثمارية عالية القيمة”.

وقال الشعالي إن تلبية توقعات العملاء “لم تعد شيئاً كافياً في حدِ ذاته. إن صناعة اليخوت عمل إبداعي يومي لا يتوقف وهذا سر نجاحنا واستمرارنا”.

وتشتهر جلف كرافت بقدرتها على تلبية الاحتياجات المتنوعة لعملائها من خلال مجموعة واسعة من يخوت وقوارب الجدير بثقة البحارة، والتي تشمل مجموعة يخوت “ماجستي” الفاخرة ذات المنصة المفتوحة، ومجموعة اليخوت “نوماد” بعيدة المدى، ومجموعة “أوريكس” من اليخوت الرياضية والقوارب السريعة، ومجموعة “سيلفر كرافت” لمراكب الصيد والنزهة. وتواصل جلف كرافت، التي نالت حديثاً جائزة “أفضل بانٍ ليخوت الفاخرة في آسيا” للعام 2016، تعزيز حضورها العالمي في مناطق تتراوح بين جنوب شرق آسيا، وآسيا المحيط الهادئ، وصولاً إلى أوروبا والشرق الأوسط.

ويُدرج تقرير معلومات اليخوت السوبر السنوية اسم جلف كرافت في قائمة أبرز عشر شركات عالمية متخصصة في بناء اليخوت السوبر ضمن نسخة العام 2016 منه. ومن الجدير بالذكر أن الشركة تواصل المحافظة على اسم دولة الإمارات في مكانة مرموقة على خريطة التصاميم الخالدة والإنتاج الهندسي البارز لليخوت السوبر والقوارب الترفيهية عالمية المستوى، من خلال الاستثمار المتواصل في البحث والتطوير.