رأس الخيمة – مينا هيرالد: فاز مركز رأس الخيمة للبحوث والابتكار، مركز الأبحاث التابع للجامعة الأمريكية في رأس الخيمة، بجائزة ” أبحاث المباني الخضراء ” لسنة 2016 التي أطلقها مجلس الإمارات للأبنية الخضراء ضمن جهوده لتعزيز وتشجيع الممارسات المتعلقة بالأبنية الخضراء حفاظاً على البيئة .
ويعد مركز رأس الخيمة للبحوث والابتكار الذي يقع في الجزيرة الحمراء، رأس الخيمة، وهو مركز بحوث متخصص في تطوير حلول نظام الطاقة المستدامة المتعلقة بتكنولوجيا الطاقة الشمسية. كما يشكل المركز جسر بين الأكاديميين والباحثين العاملين على تطويرالإنتاج في مجال الهندسة.
وقبل الصعود لمنصة التتويج في حفل توزيع الجوائز السنوي الذي أقيم في فندق ( المروج روتانا ) في دبي، خاض المركز منافسة شاركت فيها العديد من الشركات التي جاءت من جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وأظهرت تصميماً واضحاً في الإبداع في مجال التنمية المستدامة من حيث التصميم والبناء والتشغيل في مجال المباني ومرافقها.
ومنحت اللجنة الجائزة لمركز رأس الخيمة للبحوث والإبتكار كونه كان الأبرز في قياس الطاقة الشمسية فتم تصنيفه كنموذج متميز للاستدامة على مستوى العالم. كما من الممكن نقل انجازه إلى الشركات الأخرى في المنطقة التي تسعى لمحاكاة هذا النموذج علاوة على أن لجنة العمل أشادت بجاهزية المعمل البحثي للمركز في مجال الطاقة المستدامة.
وأثناء صعوده منصة التتويج، قال البروفيسور موسى محسن، مدير مركز رأس الخيمة للبحوث والابتكار وعميد كلية الهندسة في الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة :” إن الفوز بالجائزة يعكس جهود الجامعة والتزامها بأنشطة البحث والتطوير كأولوية قصوى ودليلاً واضحاً على أن أمريكية رأس الخيمة تمضي في الاتجاه الصحيح أكاديمياً وبحثياً.
وفي معرض تعليقه على ذلك أعرب رئيس الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة،البروفيسور حسن حمدان العلكيم، عن فخره واعتزازه بما حققه مركز رأس الخيمة للبحوث والابتكار من إنجاز وطني مهم في منافسات جائزة “أبحاث المباني الخضراء” لسنة 2016 التي تستقطب العديد من الشركات في منطقة الشرق الأوسط وهو الشيء الذي يعكس ارتباطنا الوثيق بقضايا مجتمعنا ويؤكد سلامة رؤية جامعتنا الوطنية تجاه الاستفادة من البحث العلمي المتطور والحرص الدائم على اجتذاب الكفاءات العالية من أعضاء هيئة التدريس ونخبة الباحثين والخبراء قائلا: “تعكس مشاركتنا في مثل هذه الفعاليات الدور الحيوي الذي يمكن أن تلعبه الجامعة بما لديها من مركز بحث متطور يمكنه تسليط الضوء على القضايا وطرح الحلول العلمية لها.
إن الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة، هي جامعة حكوميّة مستقلّة مملوكة من قبل حكومة رأس الخيمة، وهي تعتمد النّظام الأمريكيّ المتكامل في طرق التّدريس لكلتا المرحلتيْن: البكالوريوس والماجستير، وقد إعتمدت وزارة التّعليم العالي والبحث العلميّ جميع برامجها المطروحة والتي يصل عددها إلى 22 برنامجاً أكاديمياً. بالاضافة لما يقوم به مركز رأس الخيمة للبحوث والابتكار.