العقبة – مينا هيرالد: تعيد فورد إحياء حملة كانت من الأكثر جرأة في تاريخ الهجومات العسكرية، وهي تستخدم في ذلك مجموعة شاحنات وسيارات SUV التي لا يردعها رادع والتي تستوفي معايير تصميم فورد المتين بالكامل، وتسير بها على خطى لورنس العرب عبر الصحراء.

منذ مئة عام في البلاد المعروفة اليوم بالمملكة الأردنية الهاشمية، قاد ت. إ. لورنس المسيرة المهيبة التي دامت شهرين عبر صحراء كانت بالنسبة للكثيرين غير قابلة للعبور، نحو شاطئ البحر الأحمر للسيطرة على مدينة العقبة. وحتى آنذاك، كانت مركبات فورد تجوب الطرقات الصحراوية، حيث هناك مشاهد مصوّرة يظهر فيها لورنس يقود مركبة فورد من طراز T في المنطقة. ذلك أنّ فورد كانت قد مدّت الحملات التي جرت خلال الحرب العالمية الأولى بأربعين ألف مركبة من طراز T تمّ استعمالها كسيارات إسعاف، ودبابات، وناقلات.
مدة قرن بعد ذلك، لا زال العملاء في الشرق الأوسط وأفريقيا وبالتأكيد حول العالم أيضاً، يؤمنون بقدرات وفعالية شاحنات فورد الأسطورية وسيارات SUV التي تطوّرها، سواء للاستعمال في الصحراء أو في التنقّل اليومي. “تصميم فورد المتين” Built Ford Tough هو أكثر من مجرّد شعار، فهو علامة التصميم المتوارثة لشاحنات وسيارات SUV من فورد التي لا يردعها رادع، ويشير إلى خصائص القدرات والراحة والابتكار التي يتوقعها العملاء.

تعيد فورد تحديد طريق المسيرة نحو العقبة على متن سبع شاحنات وسيارات SUV تشتهر بقوتها هي: F-150، رنجر، إدج، إكسبيديشن، إكسبلورر، إسكيب، وإيكوسبورت. ستلتقي قافلة السبع مركبات على جبل أعمدة الحكمة السبعة في وادي رم الصحراوي الفريد، وهو اسم كان لورنس قد أطلقه على الجبل.
وقال جيم بينينتندي، رئيس فورد الشرق الأوسط وأفريقيا: ” نحن فخورون جداَ أن شركة فورد تصنّع أفضل الشاحنات وسيارات الدفع الرباعي في العالم؛ وما هي أفضل طريقة لإثبات قدرة وأداء هذه الشاحنات وسيارات الدفع الرباعي، إلا من خلال إعادة المسيرة التاريخية إلى العقبة.
“سار ت. إ. لورنس والجيش العربي مدة شهرين عبر الصحراء لبلوغ العقبة بشكل مفاجئ والتمكّن من السيطرة عليها. نحن نقوم بذلك في ظرف بضع ساعات، مع قوة حصانية أكبر بعشر مرات، وقدرات عالية على التقدّم في الطرقات الوعرة، وجلوس مريح لجميع الركاب وفسحة واسعة لحفظ الأغراض، وميزة التحكم الفردي بالتكييف، إضافة إلى تقنيات عديدة رائعة أخرى تجعل القيادة ممتعة وسهلة. وتشكّل الأردن مسرحاً تاريخياً آمناً يتميّز بمناظر خلابة، وهي بالتالي البيئة المناسبة تماماً لعرض مجموعة شاحناتنا وسيارات SUV”.
تتمتّع فورد بتاريخ طويل حافل بالإنجازات الرائدة في مجال الشاحنات وسيارات SUV، فقد باعت في العام الماضي 1.5 مليون سيارة SUV عالمياً وما يفوق 1.1 مليون شاحنة رنجر ومن طراز F-Series. أما عدد شاحنات F-Series التي تمّ بيعها منذ إطلاقها عام 1948 فيبلغ 33 مليون شاحنة، ما يجعلها المركبة الأكثر مبيعاً في أميركا على مدى 39 عاماً على التوالي. وتُعتبَر فورد رنجر الشاحنة الأكثر مبيعاً في أوروبا والثانية الأكثر مبيعاً في القارة الأفريقية.
ساعدت فورد على تطوير فئة السيارات الرياضية المتعددة الاستعمالات SUV من خلال إطلاقها لسيارة إكسبلورر منذ أكثر من خمسة وعشرين عاماً. وقد باعت منذ ذلك الحين أكثر من سبعة ملايين سيارة منها حول العالم، أو ما يقارب السيارة كل دقيقتين.
خلال السنوات القليلة المقبلة، من المعدّ أن تضيف فورد إلى مجموعة سياراتها عالمياً أربع سيارات SUV جديدة كلياً، مجهّزة بتقنيات ذكية وميزات سلامة محسنة وخصائص رفيعة المستوى من حيث الراحة، ما سيسمح لسائقي سيارات SUV من فورد بالذهاب إلى أي مكان في أي وقت.
ويشارك في البرنامج ويليام دالرمبل، وهو كاتب ومؤرّخ شهير، مختصّ في تاريخ ت. إ. لورنس. وبحسب قوله فإنّ “الإستيلاء على حصن العقبة عبر الصحراء كان من أكثر الانتصارات العسكرية استراتيجية وإبداعاً في التاريخ المعاصر. لقد كان جزءاً من سلسلة أحداث جرت خلال الحرب العالمية الأولى وأدّت إلى ما هو عليه الشرق الأوسط اليوم، وهي لا تزال تداعياتها يتردّد صداها حتى اليوم. كان لورنس يفتخر كثيراً بقدرته على تحمّل الظروف القاسية التي طالما اشتهر بها البدو. وإنني سعيد جداً للانضمام إلى فورد في إعادة إحيائها لذلك الحدث المميّز — لا بل الأفضل بعد هو أنني سأعيشه من راحة مقعدي في مقصورة سيارة SUV من فورد الأنيقة وليس من على ظهر الجمل”.
شاحنات وسيارات SUV التي لا يردعها رادع والتي تستوفي معايير تصميم فورد المتين بالكامل
من شاحنات فئة F-serie وبيك-آب رنجر وصولاً إلى السيارات الرياضية المتعددة الاستعمالات SUV إكسبيديشن وإكسبلورر؛ ومن المركبة المتوسّطة الحجم الأنيقة إسكيب إلى سيارة SUV المدمّجة والرياضية إيكوسبورت، تثبت فورد عن قوة وتنوّع مجموعة شاحناتها ومركباتها المتعددة الاستعمالات عالمياً.

F-150
تستمرّ شاحنة فورد F-150 بتحديد معايير مستقبل الشاحنات. تتميّز شاحنة F-150 الجديدة كلياً بمزيج مذهل من القوة والقدرة والفعالية، سواء عبر المواد المتطوّرة التي تعزّز المتانة وتمنع التآكل، أو عبر معالِجات أكثر سرعة تعزّز أداء القيادة، أو عبر حلول متطوّرة رائدة لإدارة الحمولة والسحب. خلال مرحلة تصميم العمود الفقري لشاحنة F-150، عمد مهندسو فورد إلى تحسين إطار القاعدة المعلّب بالكامل على شكل سلّم الذي تشتهر به الشاحنة. إذ إنّ القاعدة جديدة كلياً وتتميّز بالمزيد من الفولاذ الفائق القوة أكثر من أيّ وقت مضى، ما يجعلها أكثر قوة وأخفّ وزناً. بالإضافة إلى ذلك، فلقد تمّ اعتماد مزيج من الألومنيوم الفائق القوة المطابق للمعايير العسكرية – المستخدم أيضاً في الصناعات الجوية والفضائية، والنقل التجاري، والطاقة، والعديد من الصناعات الشاقة الأخرى – ولقد تمّ استخدام هذا المزيج في كافة انحاء هيكل شاحنة F-150 للمرة الأولى، ما يحسّن مقاومة الانبعاجات ويساهم في تخفيض الوزن. وبالتالي تمّ تخفيض الوزن بحوالى 700 رطل، ما يساعد الـ F-150 على تعزيز قدرات السحب والنقل، وتحسين فترة التسارع، وتخفيض المسافة الضرورية للتوقّف، وما يساهم أيضاً في التوفير في استهلاك الوقود.

رنجر
تجلب بيك-آب فورد رنجر الجديدة مستوى جديداً من الراحة والرفاهية إلى فئتها من دون التخلّي عن قدراتها المتميّزة بالصلابة التي يتوقعها العملاء. يُعتبر رنجر بيك أب متوسّط الحجم صلب وذو قدرات هائلة، مع إمكانيّة الاختيار بين محرّكي الديزل Duratorq سعة 3.2 لتر و2.2 لتر، ويتوفّر بعدّة خيارات للهيكل، بدءاً بالمقصورة الأحادية والمزدوجة وصولاً إلى طراز وايلد تراك المدهش. ما زال رنجر من المركبات الأكثر مبيعاً في جنوب أفريقيا. إنّ بيك أب رنجر الجديد الذي يُباع في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا يتمّ تصنيعه في مصنع سيلفرتون لتجميع السيارات التابع لشركة فورد في بريتوريا، ويتمّ تصديره إلى 148 سوقاً.
إدج
فورد إدج الجديدة كلياً هي أحدث سيارة متعدّدة الاستعمالات SUV تشارك في المسيرة إلى العقبة. تُظهر سيارة فورد إدج – الكروسوفر الرياضيّة المتعددة الاستعمالات الأصلية – ما يحدث عندما ترتقي سيارة رائدة إلى مستويات أفضل. هي تزخر بالمزيد من التكنولوجيا، ومستويات أعلى من المهارة الحرفيّة، وديناميكيّة محسّنة بشكل ملحوظ، وقد أصبحت سيارة إدج الجديدة مركبة أفضل من جميع النواحي.
إكسبلورر
تُعتبر إكسبلورر السيارة المتعدّدة الاستعمالات SUV بالحجم الكامل المتميّزة لدى فورد. فهي التحفة الأساسيّة بالنسبة إلى مجموعة طرازات السيارات المتعدّدة الاستعمالات العالميّة لدى فورد لأنّها تقدّم المزيج المثاليّ ما بين الشكل والوظيفة. بعد كشف النقاب عنها في سنة 1990 كطراز لعام 1991، تميّزت إكسبلورر بالرحابة الداخليّة التي كان يبحث عنها العملاء، وتمّت هندستها خصيصاً للأشخاص الذين يبحثون عن المغامرات مع عائلاتهم، وكوسيلة للتعبير عن شخصيّتهم الفريدة. تقدّم إكسبلورر الجديدة المزيد من الابتكارات والتكنولوجيا المساعِدة للسائق. كانت إكسبلورر السيارة المتعدّدة الاستعمالات SUV الأكثر شعبيّة في أميركا طوال السنوات الخمس والعشرين الماضية وهي السيارة المتعدّدة الاستعمالات بثلاثة صفوف الأكثر مبيعاً في العالم. وقد تمّ طرح إكسبلورر 2016 الجديدة في الشرق الأوسط، بما في ذلك طراز بلاتينوم الجديد، في نهاية سنة 2015.

إكسبيديشن
تنضمّ إلى الموكب السيارة المتعدّدة الاستعمالات الأضخم لدى فورد، سيارة فورد إكسبيديشن، وهي إحدى السيارات المتعدّدة الاستعمالات SUV الأكثر مبيعاً في الشرق الأوسط. يُعتبر أنّ الطراز الجديد هو سيارة إكسبيديشن الأقوى والأكثر فعالية في استهلاك الوقود على الإطلاق، وهو يتميّز بمحرّك V6 EcoBoost سعة 3.5 لتر الذي يولّد قوة حصانيّة صافية تبلغ 370PS وعزم الدوران الأفضل في الفئة. يقدّر العملاء الفسحة والأداء والراحة والقدرات التي تقدّمها إكسبيديشن لما يصل إلى ثمانية ركّاب، بالإضافة إلى حيّز للمياه والمؤونة التي يحتاج إليها جيش صغير لعبور صحراء وادي رم.

إسكيب
تحتلّ إسكيب المرتبة الثانية ضمن المركبات الأكثر مبيعاً في مجموعة فورد، ولا يتفوّق عليها إلاّ شاحنة فورد F-150 فقط. انبثقت شعبيّة فورد إسكيب من شهرتها الواسعة بفضل توفيرها الكبير في استهلاك الوقود، المرونة والتكنولوجيا التي تهدف إلى مساعدة العملاء، وكلّ ذلك ضمن تصميم انسيابيّ أنيق. هذه فئة شديدة التنافس، وتقدّم إسكيب الميّزات ووسائل الراحة التي تجعلها لا تُقاوم بالنسبة إلى العملاء. من أبرز التقنيات الخاصة التي تتميّز بها إسكيب، باب الصندوق العامل لايدوياً المتوفّر الذي يسمح بالوصول السريع والسهل إلى حيّز الأمتعة عبر تمرير القدم بحركة رفس خفيفة. بالإضافة إلى المرونة، يُعتبر التوفير الكبير في استهلاك الوقود سبباً آخر لشعبيّة إسكيب لدى العملاء. أصبح محرّك ®EcoBoost سعة 1.6 لتر بأربع أسطوانات قياسيّاً في فئة SE. يمكن للعملاء أن يختاروا أيضاً محرّك EcoBoost سعة 2.0 لتر أو محرّك i-VCT I-4 سعة 2.5 لتر.
إيكوسبورت
فورد إيكوسبورت هي السيارة الرياضية المتعددة الاستعمالات SUV المدمّجة الحجم من فورد، بخطوطها البنيوية الجريئة وشكلها المعاصر ومقصورتها المرهفة هي تعكس ميّزاتها كسيارة رياضية متعدّدة الاستعمالات مُدنيّة قادرة ومرنة وعمليّة. تؤمّن سيارة إيكوسبورت مساحة فسيحة تتّسع لخمسة أشخاص، ووضعية قيادة عالية ذات رؤية استثنائية، ومقصورة مرهفة مصمّمة للتشغيل الهادئ، ومواد مختارة بعناية ومتطابقة، وخصائص تصميم عصريّة. وتجتمع كلّ هذه الميّزات لتشكّل سيارة فورد إيكوسبورت، البديل المشوّق عن السيارات المدمجة العادية.