الكويت – مينا هيرالد: أعلنت مايكروسوفت اليوم عن الفرق الثلاثة الفائزة في نصف النهائي لمسابقة كأس التخيل 2016 في المنطقة العربية التي جرت في القاهرة خلال الفترة من 27-29 مايو 2016. وفاز في نصف النهائيات السنوية الثالثة العربية فريق باسيليسك من تونس، فريق نايتس واتش من تونس” وفريق فانجاردز من البحرين الفائزة في فئات الإبداع والمواطنة والألعاب العالمية، على التوالي، وسيتوجه الفرق الفائزة إلى سياتل لتمثيل العالم العربي للنهائيات العالمية لمسابقة كأس التخيل بدورتها 14 في يوليو القادم.
استضافت نصف نهائيات كأس التخيل 2016 في المنطقة العربية 150 طالبا من 37 فريقا، يمثلون 13 دولة عربية. وقد عقدت هذه الفعالية بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والجامعة الأمريكية في القاهرة وكلية إدارة الأعمال وشركة بيبسي كولا وفنادق النهضة ومصر للطيران.
وكان هذا تتويجا لسلسلة طويلة من المسابقات لعدة أشهر على المستوى الوطني التي جمعت بين ألمع العقول الشابة من مختلف أنحاء العالم العربي لتسلط الضوء على قوة الإبتكار. كان مطلوباً تكوين فريق يصل إلى أربعة طلاب لإنشاء مشروع تكنولوجي أصلي من البداية إلى النهاية من حيث إبتداع الفكرة ووضع خطة إنشاء المشروع وعرضه على هيئة الحكام في الدور نصف النهائي. وقد تم تقييمهم على المعايير تشمل المفهوم، والتنفيذ، واستخدام التكنولوجيا، ومدى صلة الفئة المختارة والجدوى.
استضاف هذا العام كأس التخيل العربي في الدور نصف النهائي أيضا فعالية القيادة النسائية #MakeWhatsNext. وإنطلاقا من التزام مايكروسوفت بتمكين المرأة في مجال التكنولوجيا والهندسة والرياضيات، تم تكريم بعض القيادات النسائية الناجحة وبعض من يعتبروا قدوة للشباب في جميع أنحاء المنطقة العربية، حيث تم تكريم ثلاثُ فرق للمشاركة النسائية الإستثنائية في الدور نصف النهائي؛ وسيحصل الفائزين بالمسابقة علي جائزة نقدية قدرها 30،000$
قال علي فرماوي نائب رئيس شركة مايكروسوفت الشرق الأوسط و أفريقيا (MEA) “لقد رأينا فرق قوية من جميع الدول المشاركة هذا العام، وللمرة الأولى كان هناك توازن حقيقي من القوة التقنية و صلاحية نموذج الأعمال فقد كنا سعداء برؤية الفرق تستخدم منصة مايكروسوفت لبناء الحلول التي تمكن الأشخاص من تحقيق المزيد من خلال التكنولوجيا. وقد أظهرت الفرق الفائزة روح عمل جماعي ممتازة للنهائيات في مدينة سياتل ولمستقبلهم المهني في هذه الصناعة، فجودة المشاريع العالية التي رأيناها توضح أن العديد منهم يصلح لأن يكون بداية حقيقية لشركات لديها القدرة على المساهمة في الإزدهار في المنطقة” وهذا ما أظهرته الفرق الفائزة لهذا العام الروح التنافسية مع مساهماتهم الملهمة.
فريق باسيليسك – فريق نايتس واتش – فريق فانجاردز
صرح أحمد الشيخ مديرعام شركة بيبسيكو لوحدة مصر والأردن التجارية أن مسابقة كأس التخيل من المسابقات التي تبرهن علي ان لا حدود للابداع وخاصة من خلال مراحلها الثلاث بداية ًمن التصفيات المحلية ثم العربية وأخيرا العالمية، حيث تضمن هذه المراحل المتعددة درجات متقدمة من الإبداع والإبتكار، ومن هنا حرصت بيبسيكو علي رعاية هذه المسابقة حيث تدعم العلامة التجارية الإبداع والإبتكار فضلاً عن إهتمامها الكبير بدعم الشباب في عدد كبير من المجالات وإسهاماتها الكبيرة في مجتمع الأعمال وخاصة الدعم الذي تقدمة لرواد الأعمال الذين لديهم أفكار مبتكرة ولديهم فكر متقدم يمكنهم من تنفيذ تلك المشروعات وكل ما ينقصهم التمويل والتدريب علي كيفية ادارة العمل أو الشركة الناشئة، لذا تقوم بيبسيكو بدور رائد في هذا المجال من خلال توفير التمويل للمشروعات الفائزة وأيضاً التدريب من خلال متخصيين في الإدارة والتشغيل من كبار المدراء في شركة بيبسيكو، فضلاً عن ان هذه الشركات الناشئة قد تتحول لمورد لبيبسيكو وهذا ما حدث لعدد كبير من الشركات الناشئة.
يجب على كل فريق فائز كخطوة قادمة أن يستعدوا لاستعراض مشاريعهم في نهائيات كأس العالم للتخيل في سياتل. تُلْهِم المنافسة الطلاب المطورين من جميع أنحاء العالم لإيجاد حلول تؤدي إلى تغيير الطريقة التي نعيش ونعمل ونلعب، في حين ينمون أيضا المهارات التي يحتاجونها لتحقيق مستقبل في مجال التكنولوجيا.
فريق التونسي نايتس واتش ، الذي حصل على لقب بطل العالم العربي بعد منافسة على المسرح مع الفائزين من الفئات الأخرى، متحمس لفرصة اكتساب المزيد من الخبرة من المنافسة في النهائيات العالمية. يقول سومية طقايا من الفريق التونسي نايتس واتش “إنه لشرف أن نفوز في نصف النهائيات العربية، ونحن متحمسون جدًا للسفر إلى مدينة سياتل، حيث نأمل في الاستفادة من تميز أقراننا ومشاركة نقاط قوتنا وتعلمنا. وقد غيرت هذه التجربة مجرى حياتنا ونحن متحمسون جدًا لاستخدام ما تعلمناه والاستمرار في الابتكار وايجاد سبل لتغيير حياتنا وحياة الناس في العالم من حولنا “.
وتُعد هذه المسابقة جزءً مهمة مايكروسوفت لتمكين كل شخص وكل منظمة على هذا الكوكب لتحقيق المزيد. ويقول خالد عبد القادر مدير عام مايكروسوفت مصر مُجْمِلًا “استضافة نصف نهائي كأس التخيل العربي هذا العام يُعد مهمًا حيث يُشَكِّل جزءً من التزامنا بالعمل مع الحكومة لتحسين التعليم وتطوير المهارات في بلدنا. وكجزء من رؤيتنا، نلتزم بمساعدة الطلاب لخلق ومشاركة وتقديم الموارد والخبرات اللازمة لهم للإبداع والبناء والتعاون والبحث والتحليل من خلال طرق جديدة كليًا وفعاليات مثل كأس التخيل”.