أبوظبي – مينا هيرالد: زار وفد من برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية (يسر) في وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات بالمملكة العربية السعودية، ووفد آخر يمثل جهات حكومية مختلفة في أبوظبي ضمت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، ووزارة المالية برئاسة محمد إبراهيم الزرعوني مدير إدارة السياسات والبرامج في هيئة تنظيم الاتصالات، مؤسسة حكومة دبي الذكية بغية الاطلاع على أفضل الممارسات الحكومية في نظم تخطيط الموارد الحكومية التي توفرها المؤسسة، ولمناقشة سبل تبادل الخبرات بين الجانبين وإمكانية التعاون المستقبلي.
واستقبلت السيدة هدى الهاشمي مدير إدارة نظم تخطيط موارد المعلومات الحكومية في مؤسسة حكومة دبي الذكية الوفدين كل على حدة، وتم إطلاعهم على الاستراتيجية التي تتبعها المؤسسة لتحقيق السعادة من خلال تقديم خدمات وبنى تحتية ذكية ذات مستوى عالمي.

واستمع الوفدان الزائران من خلال عرض قدمته السيدة هدى الهاشمي، شمل شرحاً مُفصلاً حول “نظم تخطيط الموارد الحكومية”، التي تمثل منظومة متكاملة من الحلول التقنية المركزية (المشتركة) توفرها حكومة دبي الذكية لجميع الجهات الحكومية في دبي لتشغّل كافة العمليات الحكومية الداخلية الأساسية، في المجالات المالية واللوجستية والموارد البشرية والرواتب والتوظيف وإدارة الأصول والموردين والخدمات الذاتية للموظفين؛ بما يتوافق مع السياسات والأنظمة المالية وقوانين إدارة الموارد البشرية المعتمدة لدى حكومة دبي، واطلع كذلك على تطبيق “الموظف الذكي” للأجهزة الذكية والأجهزة اللوحية، الذي صمم خصيصاً لخدمة موظفي حكومة دبي، ويوفر لهم بنسختيه العربية والإنجليزية، قائمة بالخدمات الذاتية المخصصة؛ مثل: تقديم إجازة وإشعار العودة منها، والاستفسار عن: أرصدة الإجازات، وطلبات الإجازات السابقة، وسجلات الحضور والأذونات، والرواتب (الحصول على المعلومات ذات الصلة بالراتب، بما في ذلك كشوف الرواتب)، ومراجعة التسلسل الهرمي لفريق العمل، أو البحث عن موظف والاتصال به.

كما استمع الوفدان إلى شرح مُفصل حول شبكة المعلومات الحكومية، والتي تعتبر حجر الزاوية في البنية التحتية الإلكترونية لحكومة دبي، بكونها شبكة موحدة تربط أنظمة الدوائر لتوفر نقل المعلومات والمعاملات الحكومية وتبادلها فيما بينها بدرجة عالية من الحماية؛ تضمن موثوقية تلك المعلومات ومناعتها تجاه أي خطأ أو تدخل خارجي. واطلع الوفدان كذلك على التطبيق الذكي “دبي للتوظيف”، الذي يتيح إنشاء حساب والاطلاع على الشواغر الوظيفية لدى الجهات التابعة لحكومة دبي والتقدم لها ومتابعتها بصورة ذكية وفعّالة للغاية.

وأكدت السيدة هدى الهاشمي، خلال العرض التقديمي على حجم الاستفادة الذي توفره منظومة الحلول التقنية المركزية (المشتركة) والمتكاملة التي توفرها حكومة دبي الذكية للجهات الحكومية، ما يعزز الفعالية الحكومية، والاستخدام الأمثل للموارد الحكومية، وتوحيد وأتمتة الإجراءات الحكومية، وتعزيز الترابط والتكامل الحكومي، وتوفير الوقت والجهد ما يتيح مزيد من فرص الإبداع للجهات الحكومية في مجالاتها التخصصية، وتزويد أصحاب القرار بأدوات تقارير دقيقة بلمسة زر.

وأعرب سعادة وسام العباس لوتاه المدير التنفيذي لمؤسسة حكومة دبي الذكية عن سعادته بزيارة الوفدين من أبوظبي، والسعودية، وترحيبه بالتعاون المشترك وتبادل الخبرات بين المُختصين في الجهات الحكومية في دولة الإمارات، ودول مجلس التعاون الخليجي، والدول العربية الشقيقة، للاطلاع على تجارب دبي التي تسعى بخطىً واثقة لتصبح الأذكى في العالم، معتمدةً الابتكار نهجاً لها؛ تجسيداً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بضرورة الحرص على تحقيق دولة الإمارات المراكز الأولى ضمن التنافسية العالمية في كافة المجالات، والوصول بدبي إلى مدينة ذكية إبداعية متكاملة قائمة على المعرفة في القرن الحادي والعشرين، ما يجعل منها مرجعاً أصيلاً ومصدراً لجميع دول المنطقة في توجههم للتحول إلى الحكومة الذكية.