دبي – مينا هيرالد: قام مكتب “بيكر آند ماكينزي. حبيب الملا”، مكتب المحاماة والإستشارات القانونية الرائد في دولة الإمارات العربية المتحدة، بتعزيز قدراته في المنطقة من خلال تعيين السيدتين “شارلوت بجيلاني” كشريك في إدارة التحكيم بالمكتب و”جوانا ماثيوز تايلور” كمساعد أول بإدارة التوظيف للانضمام إلى مكتب الشركة في دبي.

وبهذه المناسبة، قال الدكتور “حبيب الملا”، رئيس مكتب “بيكر آند ماكينزي. حبيب الملا”: “تعتبر دولة الإمارات العربية المتحدة مركزا عالميا للتجارة والتمويل حيث أصبحت دبي مركزا متزايد الأهمية لتسوية المنازعات في منطقة الشرق الأوسط، خاصة تلك المنازعات التي تنشأ في قطاعات العقارات والبناء والتجارة البحرية. “ثم أضاف الدكتور حبيب بقوله: “نحن سعداء بانضمام السيدة “شارلوت بجيلاني” الى فريق عملنا حيث ستضيف قدرا هائلا من المعرفة إلى فريق التحكيم الدولي بالمكتب، وسوف تعزز قدرتنا على خدمة عملائنا المحليين والإقليميين والعالميين في المنازعات المعقدة متعددة الاختصاصات القضائية في دبي ومراكز التحكيم الرئيسية الأخرى.”

تتخصص السيدة “شارلوت” في التحكيم الدولي والدعاوى التجارية والحلول البديلة لتسوية المنازعات، حيث تتمتع بخبرة خاصة في مجال البناء والهندسة والعقارات والشركات ومنازعات المساهمين والمنازعات التعاقدية، كما لديها أيضا خبرة في إعسار الشركات والمسائل التنظيمية. لدى السيدة “شارلوت” خبرة طويلة في المحاكم العليا والإجراءات المدنية في إنجلترا وويلز، ولها الحق في تولي الدعاوى أمام محاكم مركز دبي المالي العالمي، وقد كانت تعمل لدى شركة محاماة دولية في منصب شريك بلندن ثم دبي، كما أنها معروفة كمحامية رائدة في الأوساط القانونية العالمية المستقلة.

بالإضافة إلى ذلك، قامت الشركة بتعزيز إدارة التوظيف لديها بتعيين السيدة “جوانا ماثيوز تايلور”، التي كانت تعمل لدى مكتب “دي ال ايه بايبر” في دبي، وهي أيضاً مسجلة كمحام في اسكتلندا وتمارس مهنة المحاماة في دولة الإمارات منذ عام 2008. تقدم السيدة “جوانا” المشورة إلى موظفي الموارد البشرية وتعمل كمستشار داخلي لأمور التوظيف والهجرة في دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط على نطاق أكبر. وتشمل الخبرات المتعددة التي تتمتع السيدة “جوانا” بها عقود العمل والمزايا وإنهاء الخدمة، بالإضافة إلى الجوانب المتعلقة بالعمالة والانتدابات الدولية وانتقال العاملين بين المؤسسات في منطقة الشرق الأوسط، وتقديم المشورة في كل القضايا الخلافية وغير الخلافية.

وفي إطار هذا السياق، صرح السيد “بوريس داكيو”، المدير الشريك في “بيكر آند ماكينزي. حبيب الملا”، قائلا: “نحن سعداء للغاية بانضمام السيدة “جوانا” الى مكتبنا. فمع التطور المستمر لقوانين ولوائح التوظيف في دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط، سنقوم بالإستفادة من خبرتها المميزة والتي من شأنها أيضاً تعزيز خدماتنا التي نقدمها حاليا لعملائنا في المنطقة.”