دبي – مينا هيرالد: في إطار جهودها لتعريف مجتمعات الأعمال الخارجية بفرص الأعمال المتوفرة في الإمارة، وضمن نشاطات مكاتبها التمثيلية الإفريقية للترويج لبيئة الأعمال في دبي، نظمت غرفة تجارة وصناعة دبي عبر مكتبها التمثيلي في العاصمة الغانية أكرا مؤخراً ورشة عمل ومأدبة غداء لسفراء وأعضاء السلك الدبلوماسي لدول غرب أفريقيا المتواجدين في أكرا.

وشهدت ورشة العمل مشاركة ممثلين من سفارات جمهورية بنين وبوركينا فاسو وساحل العاج وتوغو وليبيريا ومالي ونيجيريا بالإضافة إلى ممثلين من غرفة تجارة بوركينا فاسو وعدد من الشركات والمؤسسات الخليجية العاملة في غانا.

وهدفت الورشة إلى تعريف المشاركين ببيئة الاستثمار والأعمال في الدولة، ومزايا الاستثمار وتأسيس الأعمال في دبي بالإضافة إلى تسليط الضوء على أهم مجالات التعاون المشتركة بين الجانبين خلال السنوات القادمة وتحفيز الاستثمار والتعاون بين مجتمعات الأعمال بين الطرفين.

وخلال كلمته أمام المشاركين، تحدث عمر خان، مدير المكاتب الخارجية في غرفة دبي عن أهمية التجارة والاستثمار بين مدينة دبي وأكرا، مشيراً إلى ان إمارة دبي تتميز بموقع استراتيجي هام يربط مختلف طرق التجارة العالمية، وببنية تحتية ولوجستية متطورة وتنوعٍ ثقافي واسع في بيئة الأعمال تجعل من دبي بوابة إلى أسواق المنطقة.

وأكد خان أن غانا هي وجهة مثالية للاستثمار الآمن في إفريقيا ودول جنوب الصحراء الكبرى، وذلك بفضل التوقعات القوية لنمو الناتج المحلي الإجمالي، والبيئة السياسية المستقرة المناسبة للأعمال التجارية، مشيراً أنه يُمكن للشركات ورجال الأعمال في دبي الاستفادة من غانا كبوابة لتوسيع أعمالهم، والوصول إلى 250 مليون مستهلك في المنطقة.

وأضاف خان قائلاً:” يشكل مكتبنا في أكرا بوابةً للاستثمارات الإماراتية في أسواق غرب أفريقيا وخصوصاً في تطوير العلاقات التجارية الثنائية بين مجتمعي الأعمال لدى الجانبين بالإضافة إلى فتحه المجال أمام الشركات في المنطقة الراغبة بدخول سوق دبي من خلال إبراز أهم المزايا التنافسية التي توفرها دبي في حال اتخاذهم الإمارة مقراً لأعمالهم التوسعية في المنطقة.”

وشارك في الورشة ممثلين من مجموعة أبراج واجيليتي حيث استعرضوا أمام الحضور عدداً من مشاريعهم الرائدة في المنطقة وخاصة مساهماتهم في المجال الاجتماعي والاقتصادي، بالإضافة إلى تسليط الضوء على مزايا وإمكانيات العمل مع المستثمرين والشركات من إمارة دبي.

وقام ممثلون من غرفة دبي بزيارة ميدانية إلى المنطقة الحرة بغانا بهدف تعزيز فرص التعاون المشترك بين مجتمعات الأعمال في دبي وغانا، بالإضافة إلى زيارة مصنع فولاذ في المنطقة الحرة لصناعات التصدير “تيما”.

وجدير بالذكر أن اقتصاد غانا يعتمد وبشكل كبير على صادرات الذهب، حيث تحتل المركز الثاني في انتاجه في إفريقيا، كما تحتل المركز الثاني عالميا في إنتاج الكاكاو. ويشكل قطاع التجزئة في غانا بوابةً إلى أسواق غرب إفريقيا حيث يوجد أكثر من 250 مليون مستهلك. كما يتوقّع نمو الناتج المحلي بمعدل 7.5% سنوياً حتى العام 2017، مدفوعاً بتوسع مناجم الذهب ونمو قطاع النفط والغاز.