دبي – مينا هيرالد: وقعت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات ممثلة لدولة الإمارات العربية المتحدة مذكرة تفاهم مع هيئة تنظيم الاتصالات في جمهورية السنغال، بهدف تعزيز التعاون والتنسيق ومشاركة الخبرات وأفضل الممارسات في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وجاء ذلك خلال مشاركة الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في اجتماع مجلس الاتحاد الدولي للاتصالات الذي ينعقد حالياً في جنيف.
تتمحور أهداف مذكرة التفاهم حول سبل تنظيم المصالح المشتركة فيما يتعلق بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، في إطار مشاركة الخبرات والأطر التنظيمية وتنمية صناعة الاتصالات ونظم المعلومات بين البلدين، بالإضافة إلى توحيد جهود تطوير الموارد البشرية وتشجيع البحوث والتطوير بما يضمن التقدم والنمو المستمر في القطاع، فضلاً عن تعزيز وتشجيع العمل التجاري في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وتعزيز أوجه التعاون الدولي بين الطرفين.
وبموجب مذكرة التفاهم سيقوم الطرفان بصياغة تقويم سنوي للتعريف بالبرامج والأنشطة والأعمال التي سيتم تنظيمها بشكل مشترك، بهدف إلقاء الضوء على خطة العمل ووسائل التنفيذ وتحقيق الأهداف المنشودة من المذكرة، وتطوير القطاع في الدولتين بما يتواءم مع متطلبات العصر، ويواكب التطورات التكنولوجية المتسارعة، ويعزز القدرة على مواجهة التحديات التي تعترض قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وقال سعادة حمد عبيد المنصوري مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في دولة الإمارات: “نعمل في الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات على تعزيز ريادة دولة الإمارات في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، باعتبارها عضوا منتخبا في مجلس الاتحاد الدولي للاتصالات، مما يضعنا أمام مسؤوليات كبيرة. ويدفعنا للعمل نحو تعزيز التنسيق المشترك معهم، من خلال إبرام الشراكات والاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي تسهم في تنمية قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في المنطقة والعالم.”
وأضاف المنصوري: “إنه لمن دواعي سرورنا توقيع مذكرة التفاهم مع جمهورية السنغال في إطار الجهود الرامية إلى تنمية وتطوير قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ونود التأكيد على أهمية هذه الاتفاقية في سبيل تبادل الخبرات والتجارب وتعزيز الجهود المشتركة لمواجهة التحديات التي تعترض هذا القطاع الحيوي، ومواكبة التطورات المتسارعة التي يشهدها.”
يذكر أن الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات ممثلة لدولة الإمارات، تشارك في اجتماع مجلس الاتحاد الدولي للاتصالات الذي ينعقد حالياً في جنيف، بصفتها عضواً منتخباً في المجلس، وقدمت ورقة عمل مبتكرة موجهة للاتحاد الدولي للاتصالات بخصوص التحول الالكتروني الذكي في منظومة انتخاب أعضاء مجلس الاتحاد وقيادته وأعضاء مجلس لوائح الراديو المنتخب.