أبوظبي – مينا هيرالد: قام وفد من شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) يرأسه معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة والرئيس التنفيذي لمجموعة شركات أدنوك، بزيارة إلى اليابان وكوريا الجنوبية بهدف تعزيز العلاقات الوثيقة التي تجمع أدنوك مع شركائها وعملائها في كلا البلدين، فضلاً عن دراسة فرص تعزيز التعاون المستقبلي في مجالات النفط والغاز والتكرير والبتروكيماويات.
والتقى الوفد خلال زيارة اليابان مع معالي موتو هاياشي، وزير الاقتصاد والتجارة والصناعة، وأقامت أدنوك حفل استقبال في طوكيو حضره ممثلون من الحكومة والقطاع الخاص بمن فيهم كبار المسؤولين التنفيذيين من الشركاء الاستراتيجيين والعملاء، بمن فيهم شركة تطوير النفط اليابانية المحدودة (جودكو) و”جيه إكس هولدنجز” و”تيبكو” و”كوزمو أويل” و”تونين جنرال” و”آيدميستو” و”ماروبيني” و”جيه إكس نيبون” و”ميتسوي”.
وكان الوفد قد التقى خلال الزيارة إلى كوريا الجنوبية مع المسؤولين التنفيذيين لعدد من الشركات، بمن فيها “الشركة الكورية الوطنية للنفط” و”جي إس كالتكس” و”إس كيه جاس” و”إي 1″ و”سامسونج”.
وقال معالي د. سلطان أحمد الجابر: “تعكس هذه الزيارات الأهمية الكبيرة للعلاقات الوطيدة التي تجمع أدنوك مع شركائها الاستراتيجيين في قطاع الطاقة في كل من اليابان وكوريا الجنوبية، والتي أسهمت في توثيق العلاقات الاقتصادية وتعزيز الاستثمارات بما يحقق المصالح المشتركة مع كلا البلدين”.
وأضاف: “بفضل توجيهات ودعم القيادة، رسخت أدنوك مكانتها كموردٍ موثوق وشريك مهم لكل من اليابان وكوريا الجنوبية في مجال النفط والغاز والمنتجات المكررة. واستناداً لهذه العلاقات الوثيقة، نعمل على استكشاف المزيد من مجالات التعاون مع هذين البلدين الصديقين، سواء في مجال الاستكشاف والتطوير والإنتاج أو الاستثمار المشترك في التكرير والبتروكيماويات.
وإلى جانب استثمارات الشركات اليابانية والكورية الجنوبية في عمليات التنقيب وإنتاج النفط والغاز في دولة الإمارات، أبرمت أدنوك اتفاقيات استراتيجية للاستفادة من منشآت وتسهيلات التخزين في اليابان وكوريا الجنوبية بما يعزز أمن إمدادات الطاقة، حيث تقوم دولة الإمارات بتخزين النفط في محطة “كيير” في مدينة كوغوشيما اليابانية، كما تخزّن النفط أيضاً ضمن الاحتياطي الاستراتيجي للشركة الكورية الوطنية للنفط.
وتعتبر منطقة الشرق الأوسط مصدراً رئيسياً للنفط الخام لكل من اليابان وكوريا الجنوبية، وتبلغ نسبة استيراد اليابان من النفط الخام من المنطقة حوالي 82% ساهمت أدنوك بنسبة 33% منها (792,000 برميل يومياً) خلال العام 2015، لتكون بذلك ثاني أكبر مصدِّر للنفط الخام إلى اليابان. كما تزود أدنوك اليابان بمنتجات نفطية متنوعة تشمل الغاز الطبيعي المسال والنافتا والبروبان والبوتان والكبريت والإيثيلين والبروبيلين.
وتستورد كوريا الجنوبية 84٪ من احتياجاتها من النفط من منطقة الشرق الأوسط، منها 11٪ (258,000 برميل يومياً) من دولة الإمارات. كما تزود أدنوك كوريا الجنوبية بأنواع مختلفة من النافتا والبروبان والبوتان.
وإلى جانب اليابان وكوريا الجنوبية، ترتبط أدنوك بعلاقات مع عدد من البلدان الآسيوية، حيث توجد في سنغافورة مكاتب التسويق الرئيسية لشركة بروج التي تعتبر مشروعاً مشتركاً بين أدنوك و”بورياليس” لتوفير الحلول المبتكرة في مجال البلاستيك. وتركز هذه المكاتب على المبيعات العالمية والأنشطة التسويقية لشركة بروج، خاصة في الهند وأستراليا ونيوزيلندا والشرق الأوسط، وشمال وجنوب شرق آسيا.
وفي عام 2014، عززت أدنوك علاقاتها مع الصين، حيث قامت بتأسيس شركة الياسات للعمليات البترولية المحدودة، وهي عبارة عن مشروع مشترك مع شركة البترول الوطنية الصينية يعنى بدراسة تطوير الحقول البرية والبحرية.
يذكر أن شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) تضم مجموعة كبيرة ومتنوعة من شركات النفط والغاز والبتروكيماويات، وتنتج 3.1 مليون برميل نفط يومياً، وتشمل عملياتها التشغيلية الاستكشاف والإنتاج والتكرير والبتروكيماويات.