الظهران – مينا هيرالد: وقعت أرامكو السعودية اليوم، مذكرة تفاهم مع كل من: “جنرال إلكتريك” و”سيفيدال إس.بي.أ” الإيطالية، لإنشاء مصنع لصب وتشكيل المعادن، يعد الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بهدف دعم توطين الصناعات في قطاعي الطاقة والصناعة البحرية.
وسيقام هذا المرفق الجديد، الذي يؤسس لاستثمار مشترك بأكثر من 1.5 بليون ريال ( 400 مليون دولار)، في منطقة رأس الخير الواقعة ضمن المنطقة الصناعية للهيئة الملكية للجبيل وينبع. وفي حال تم الاتفاق على إنشاء المصنع، ينتظر أن يبدأ تشغيله في العام 2020 وأن يساهم في خلق نحو 2000 وظيفة للسعوديين.
وقال عبد الله السعدان، النائب الأعلى للرئيس للمالية والاستراتيجيات والتطوير في أرامكو السعودية: “تعكس مذكرة التفاهم تطلعاتنا لخلق سلسلة إمداد قادرة على تعزيز التكامل في قطاع الطاقة، بما يتوائم مع رؤية المملكة 2030، الهادفة إلى تعزيز التنوع الاقتصادي والصناعي في المملكة ودعم توطين الصناعات”.
من جانبه قال رامي قاسم، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة جنرال إلكتريك للنفط والغاز في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا: “سنعمل على الاستفادة مما لدينا من خبرات سعودية في التصنيع، بشكل يحفز الشركات الصغيرة والمتوسطة في المملكة في دعم أعمال المصنع، إضافة إلى تدريب المهنيين السعوديين وتوظيفهم، بما يسهم في زيادة القيمة المضافة للاقتصاد. وسيتيح بناء وحدة إنتاج محلية لصب وتشكيل المعادن للعملاء في السعودية والمنطقة رفع كفاءاتهم التشغيلية في مجال توريد المنتجات والإصلاح والخدمات المساندة.”
وبدوره قال أنطونيو فالدوقا رئيس شركة سيفيدال الإيطالية “تؤكد دراسة تقييم الجدوى الحظوظ القوية لإقامة مصنع بمعايير عالمية لخدمات صب وتشكيل المعادن في المملكة. فإنشاء مرفق متكامل من خلال مشروع شراكة سيجعل من المملكة العربية السعودية مركزًا للتقنية والخدمات المرتبطة بالمعدات والخدمات المتخصصة.”
وتتماشى مذكرة التفاهم هذه مع نهج الشراكة الأولية بين أرامكو السعودية وسيفيدال، وهي إحدى شركات الإنتاج الأوروبية الرائدة في مجال الفولاذ والحديد المصبوب، لإجراء دراسات جدوى لخدمات صناعة صب وتشكيل المعادن في المملكة. وانضمت “جنرال إلكتريك” لهذه المذكرة لتقديم خبراتها والاستثمار في إنشاء مصنع وفق معايير عالمية عبر الدخول في مشروع مشترك بين الكيانات الثلاثة.
وينسجم مشروع إنشاء مصنع لصب المعادن وتشكيلها مع خطط أرامكو السعودية الرامية إلى تطوير مشاريع صناعية في المملكة، بما في ذلك مشروع الصناعات البحرية الذي يركز على خدمات البناء والصيانة والإصلاح والتوضيب للمنصات البحرية وأجهزة الحفر المزودة بقوائم رافعة وسفن الخدمات البحرية والناقلات التجارية.
وتتعاون أرامكو السعودية أيضاً مع شركائها في تطوير مرفق لتصنيع أجهزة الحفر على اليابسة من أجل تقديم خدمات بناء الأجهزة الجديدة وخدمات الصيانة والإصلاح والتوضيب لأجهزة الحفر على اليابسة وأنظمتها، وكذلك مشروع لتصنيع محركات الديزل وصيانتها وإصلاحها، وتصنيع المضخات البحرية وإصلاحها، إلى جانب مدينة صناعية للطاقة لتسريع أنشطة التصنيع في قطاع النفط والغاز.