دبي – مينا هيرالد: عقدت اللجنة العليا لـ “المسابقة العالمية للجامعات لتصميم الأبنية المعتمدة على الطاقة الشمسية ” (Solar Decathlon)، اجتماعها الثاني في المقر الرئيسي لهيئة كهرباء ومياه دبي لمناقشة عدد من المواضيع المتعلقة بتنظيم المسابقة.
وترأس الجلسة سعادة / سعيد محمد الطاير، نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، وبحضور سعادة فاطمة الفورة الشامسي الوكيل المساعد لشؤون الكهرباء والطاقة النظيفة ومياه التحلية بوزارة الطاقة، وسعادة/ أحمد المحيربي، أمين عام المجلس الأعلى للطاقة في دبي، وكل من سيف العليلي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لمتحف المستقبل المنسق العام لجائزة الإمارات للروبوت والذكاء الاصطناعي لخدمة الانسان في مكتب رئاسة مجلس الوزراء، وعامر عبد الرؤوف، نائب المنسق العام للجائزة، واللواء محمد سعيد بخيت، مدير الادارة العامة للخدمات والتجهيزات في شرطة دبي والمهندس عبدالله رفيع مساعد المدير العام لقطاع الهندسة والتخطيط في بلدية دبي، والمهندس وليد سلمان، النائب التنفيذي للرئيس- قطاع الاستراتيجية وتطوير الأعمال في هيئة كهرباء ومياه دبي، والدكتور يوسف إبراهيم الأكرف، النائب التنفيذي للرئيس – قطاع دعم الأعمال والموارد البشرية في الهيئة، ويوسف جبريل، النائب التنفيذي للرئيس – قطاع تخطيط الطاقة والمياه في الهيئة ، وعبد الناصر عباس مدير أول الخزينة في الهيئة ، والدكتور بيدرو باندا، مدير البحوث والتطوير، وأمير سالم، من هيئة الطرق والمواصلات بدبي، و‬محمد ‬الشامسي، ‬نائب ‬الرئيس ‬لقطاع ‬مشاريع ‬الهندسية ‬المدنية ‬وصيانة ‬المياه في هيئة كهرباء ومياه دبي.
وتناول الاجتماع آلية اختيار الفرق الجامعية العالمية الراغبة بالمشاركة في المسابقة العالمية للجامعات لتصميم الأبنية المعتمدة على الطاقة الشمسية (Solar Decathlon Middle East)، وتحديد الخطط لاختيار فرق من قبل المجلس الأعلى للطاقة في دبي وهيئة كهرباء ومياه دبي للإشراف على المسابقة، علاوة على التطرق إلى موقع المسابقة والخطوات والإجراءات القادمة لإقامتها على أفضل شكل ممكن.
وقال سعادة الطاير: ” تنفيذاً لمقولة سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله: “أن كل درهم يتم استثماره في تنمية مصادر الطاقة النظيفة هو درهم يستثمر في نفس الوقت لحماية البيئة للأجيال القادمة”، تستضيف دبي دورتين متتاليتين من المسابقة العالمية للجامعات لتصميم الأبنية المعتمدة على الطاقة الشمسية” (Solar Decathlon)، التي تعقد للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا. ونسعى في المجلس الأعلى للطاقة في دبي وهيئة كهرباء ومياه دبي إلى اختيار الفرق المشاركة بمنتهى العناية، لتحقيق أهداف المسابقة واستراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، التي أطلقها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، بهدف تحويل الإمارة إلى مركز عالمي للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر، وتنويع مصادر الطاقة ورفع مساهمة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة في دبي لتصل الى 25% بحلول عام 2030.”
وأضاف سعادته: “تشكل المشاركة في المسابقة فرصة واعدة لتحفيز طلبة الجامعات وتشجيعهم على الابتكار والإبداع في تصميم المباني التي تمتاز بالكفاءة والاكتفاء الذاتي بالطاقة، وتقدم الجائزة التدريب اللازم للطلاب المشاركين من أجل إعدادهم عملياً لمواصلة مسيرة التنمية المستدامة والاقتصاد القائم على المصادر المتجددة والنظيفة للطاقة.”
وتستضيف دبي دورتين متتاليتين من هذه المسابقة، وتنظم الدورة الأولى في 2018 والثانية في 2020، تزامناً مع استضافة معرض إكسبو الدولي 2020 في دبي، وتبلغ القيمة الاجمالية لجوائز المسابقة في دورتها الأولى 10 ملايين درهم. وستلتقي مجموعة من الجامعات لتصميم، وبناء، وتشغيل منازل تعمل بالطاقة الذاتية، كما تتنافس الفرق في تقديم تصاميم لمنازل تصمد أمام الحرارة العالية والغبار والرطوبة المرتفعة والظروف المناخية التي تمر على المنطقة خلال فترة من العام. ويتعين على الطلاب المشاركين في المسابقة تصميم وبناء وتشغيل نماذج مستدامة لبيوت تعمل بالطاقة الشمسية وتتميز بالكفاءة من حيث التكلفة واستهلاك الطاقة مع التركيز على الحفاظ على البيئة، ومراعاة الظروف المناخية لهذه المنطقة.
وكان المجلس الأعلى للطاقة في دبي قد دعا الفرق الجامعية العالمية الراغبة بالمشاركة في المسابقة العالمية للجامعات لتصميم الأبنية المعتمدة على الطاقة الشمسية (Solar Decathlon Middle East)، للإسراع بالتسجيل عبر الدخول إلى الموقع الخاص بالمسابقة واستكمال جميع شروط ومتطلبات المشاركة قبل شهر يونيو من العام الجاري، حيث سيتم الإعلان عن الفرق المؤهلة في شهر أكتوبر المقبل.