دبي – مينا هيرالد: عقدت شركة البترول الوطنية “اينوك” ورشة عمل لمناقشة استراتيجية الأعمال في المجموعة وخطة النمو في ضوء التحديات التي يشهدها قطاع النفط والغاز حيث نوهَ سعادة السيد سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة “اينوك” خلال الاجتماع إلى اعتماد المجموعة لخطة عمل متكاملة وقوية بالتوافق مع أهداف “خطة دبي 2021 ستمكنها من مواجهة التحديات الناجمة عن تقلبات أسعار النفط.

وحضر ورشة العمل أعضاء مجلس إدارة المجموعة – سعادة سعيد محمد الطاير، نائب رئيس مجلس إدارة “إينوك” وعضو مجلس الإدارة المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، والسيد أحمد شرف، الرئيس التنفيذي في “دتكو للطاقة” – ورئيس مجلس إدارة “بورصة دبي للطاقة”، وسعادة الدكتور عبد الرحمن العور، مدير عام الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، والسيد أحمد المحيربي، الأمين العام للمجلس الأعلى للطاقة في دبي بالإضافة إلى الإدارة العليا في المجموعة.

وبهذه المناسبة صرح سعادة سعيد محمد الطاير، نائب رئيس مجلس إدارة اينوك، وعضو مجلس الإدارة المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: “تماشياً مع أهداف وطموحات رؤية الإمارات 2021 التي تهدف إلى أن تصبح الامارات من أفضل دول العالم، وخطة دبي 2021 التي تهدف إلى تحقيق التنمية المستدامة، وتعزيز مكانة إمارة دبي كقطب عالمي للمال والأعمال والتجارة، يسعى قطاع الطاقة في الإمارة إلى تلبية احتياجاتها من مصادر الطاقة لمواكبة النمو المتزايد في هذا القطاع الحيوي، انسجاماً مع توجيهات قيادتنا الرشيدة. وتتطلب هذه الاستراتيجيات تضافر كافة الجهود والتعاون المشترك بين كافة الأطراف المعنية لتوفير الامدادات ومواصلة تطوير البنى التحتية لمواجهة كافة التقلبات العالمية، خاصة في أسعار النفط، ومواجهة التطورات العالمية الجارية التي تفرض علينا جميعاً إيجاد الحلول المناسبة لهذه التحديات.”

وقال سعادة سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة “اينوك”، ” نُدرِكُ في شركة بترول الإمارات الوطنية “اينوك” أن المرحلة الراهنة لسوق النفط والغاز العالمي تحتاج لتطوير سياسات، واستراتيجيات تدعم توجهات دولة الإمارات العربية المتحدة، نحو تنويع مصادر الطاقة، والحفاظ على الدور الاستراتيجي الرائد للدولة، كلاعب رئيس وهام في سوق النفط والغاز العالمي.”

وناقش الحضور تطورات الأعمال في “اينوك” وأبرز المشاريع الجديدة التي تعكس التزام المجموعة بترسيخ مكانتها كشركة وطنية رائدة ومصدر فخر لدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث أن الهدف الأول لمجموعة اينوك اليوم هو تلبية احتياجات دبي من الطاقة وتعزيز البنية التحتية بها عن أي وقت مضى. ومن الجدير بالذكر أن مجموعة “إينوك” تلعب دوراً محورياً في منظومة إمداد الطاقة لمختلف القطاعات في إمارة دبي حيث يوفر قطاع الإمداد والتجارة والتصنيع المواد النفطية المكررة مثل ووقود الطائرات، وزيت الديزل، و غاز البترول المسال والمستخدمة في الصناعات المختلفة من قطاع النقل وصناعة الطيران إلى قطاع السياحة والفندقة.

أوضح السيد الفلاسي أن الشركة ستحافظ على مكانتها الرائدة محلياً وستبقى جزءاً لا يتجزأ من قصة نجاح إمارة دبي، مشيراً إلى أن الشركة في الوقت الراهن تدرس فرص توسيع عملياتها التشغيلية.

على صعيد التوسع في الأسواق المحلية، من المقرر أن تُطَبِّق شركة “اينوك” خطة طموحة تستهدف زيادة شبكة محطات الخدمة التابعة لها بنسبة 40% حتى عام 2020، وتشمل هذه الخطوة أعمال التجديد في المواقع الرئيسة وتشييد 54 موقع جديد في دبي. علاوة على ذلك، تنوي الشركة إجراء توسيعات هامة ضمن مصفاة جبل علي بهدف استيعاب الطلب المحلي المتزايد على الوقود وتحديد مواصفات أكثر صرامة للمنتجات.

شكّل العام الماضي قفزة نوعية في مسيرة شركة “اينوك” حيث أتمت الشركة مشاريع استراتيجية هامة تهدف إلى تحفيز النمو في قطاع الطيران في دبي وتعزيز أمن الطاقة في الإمارة، ويساهم مشروع “فالكون” وهو عبارة عن خط أنابيب بطول 58 كيلومتراً، يربط بين محطات التخزين في جبل علي ومطار دبي الدولي، وخط أنابيب آخر يمتد بطول 19 كيلومتر من منشآت التخزين في جبل على إلى مطار آل مكتوم الدولي، بما سيُمكن الشركة من تزويد 60% من احتياجات مطارات دبي من وقود الطائرات بحلول عام 2050.

هذا وقد ساهمت عملية الاستحواذ على شركة “دراغون أويل” في تحويل مجموعة “إينوك” إلى شركة غاز ونفط متكاملة، تمتلك أصولاً قادرة على انتاج 100 ألف برميل من النفط.

تنسجم هذه الإنجازات مع التوجهات الاستراتيجية للشركة والرامية إلى سدّ احتياجات الطاقة في دولة الإمارات، كما وتقوم بتوسعة نطاق العمليات التشغيلية والاستثمار في البنى التحتية الضرورية من أجل تسهيل التنمية الشاملة في دبي.