دبي – مينا هيرالد: قرع السيد عادل عبد الوهاب الماجد، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لبنك بوبيان الكويتي، جرس افتتاح التداول في السوق اليوم احتفالاً بإدراج أول إصدار للبنك من الصكوك بقيمة 250 مليون دولار في ناسداك دبي. ويمثل هذا الإصدار، الذي تجاوزت نسبة تغطية الاكتتاب فيه أكثر من خمسة أضعاف، أول إصدار للصكوك في دولة الكويت منذ العام 2007. وبالإضافة إلى ذلك، فإن الصكوك هي الأولى التي يصدرها بنك كويتي وأول صكوك ممتازة متوافقة مع بازل 3 على مستوى العالم. ويمثل إصدار الصكوك كذلك أول صكوك ممتازة تصدر من المنطقة خلال العام 2016.

ويؤكد هذا الإصدار من جانب إحدى المؤسسات المالية المرموقة في دول مجلس التعاون الخليجي على مكانة دبي في صدارة مراكز إدراج الصكوك على الصعيد العالمي بإجمالي قيمة اسمية تبلغ 44.06 مليار دولار من مُصدِرين في منطقة الشرق الأوسط وخارجها.

وحضر احتفالية قرع الجرس سعادة عيسى كاظم، محافظ مركز دبي المالي العالمي والأمين العام لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي ورئيس مجلس إدارة سوق دبي المالي، وحامد علي، الرئيس التنفيذي لناسداك دبي.

وقال سعادة عيسى كاظم، محافظ مركز دبي المالي العالمي والأمين العام لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي ورئيس مجلس إدارة سوق دبي المالي: “يعزز هذا الإدراج من جانب إحدى أهم المؤسسات المالية الكويتية أواصر التعاون بين دول مجلس التعاون الخليجي في قطاع الأسواق المالية، كما يعكس النمو الذي تشهده دبي بوصفها العاصمة العالمية للاقتصاد الإسلامي وفقاً لمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، وحاكم دبي، رعاه الله. وتتطلع دبي لاستقبال المزيد من عمليات الإدراج من مُصدِرين من دول مجلس التعاون الخليجي وغيرها، الأمر الذي من شأنه تيسير سبل النجاح بالنسبة لهم وتعزيز التنمية الاقتصادية المشتركة.”

ومن جانبه، صرح السيد عادل الماجد، نائب رئيس مجلس إدارة بنك بوبيان، قائلاً: “يسعى بنك بوبيان باستمرار ليكون أحد أسرع البنوك نموًا في دولة الكويت، ويعزز إدراج صكوكنا في البورصة العالمية في المنطقة مكانتنا على الصعيد العالمي ويدعم روابطنا بمجموعة كبيرة من المستثمرين الإسلامين وغيرهم من جميع أنحاء العالم، حيث توفر ناسداك دبي لباكورة إصداراتنا حضوراً متميزاً ضمن بيئة إدراج متطورة تعمل وفق المعايير الدولية.”

أُدرج إصدار بنك بوبيان من الصكوك البالغ قيمته 250 مليون دولار بتاريخ 17 مايو في ثامن عملية إدراج صكوك في السوق منذ بداية العام 2016.

وتتأهب دبي للاضطلاع بدور أكبر بوصفها مركزًا متميزًا لإدراج الصكوك الإسلامية في ظل تنامي حصة إصدارات الصكوك في أسواق الدين في دول مجلس التعاون الخليجي والكثير من الدول الأخرى.

ووفقًا لمؤسسة فيتش للتصنيفات الائتمانية، بلغ إجمالي قيمة الإصدارات الجديدة من الصكوك التي تبلغ آجال استحقاقها أكثر من 18 شهرًا في دول مجلس التعاون الخليجي وماليزيا وإندونيسيا وتركيا وسنغافورة وباكستان ما يقرب من 11.1 مليار دولار خلال الربع الأول من العام 2016، وهو ما يمثل 39% من إجمالي إصدار الصكوك والسندات في تلك الدول خلال نفس الفترة، وهي أعلى نسبة جرى تسجيلها خلال ثمان سنوات.

ومن جانبه علق صالح العتيقي، الرئيس التنفيذي لشركة بوبيان كابيتال للاستثمار، قائلاً “حرصت شركة بوبيان كابيتال على أن يكون أول إصدار صكوك تديره الشركة هو إصدار بنك بوبيان، وذلك لكونه حدثاً فريداً للغاية نظراً لأنه أول إصدار صكوك في العالم لزيادة الشريحة الأولى من رأس المال وفقاً لمتطلبات بازل 3. وعلى الرغم من الظروف المحيطة بالاقتصاد العالمي، نجحت الشركة، بفضل الله وبمساعدة كوادرها الشابة الوطنية وخبراتها، في إدارة هذا الإصدار وتسويق الصكوك في وقت قياسي.”

وقال عبد الواحد الفهيم، رئيس مجلس إدارة ناسداك دبي: “يجني قطاع الصكوك على مستوى العالم، بما في ذلك دبي، ثمار سنوات عديدة من التطوير وإقامة البُنى التحتية، الأمر الذي ساهم في توفير التكنولوجيا الملائمة والإطار التنظيمي، فضلاً عن توفير المعرفة التجارية اللازمة لتحفيز المزيد من النمو. وتسعى ناسداك دبي إلى زيادة تعزيز إجراءاتها السريعة والمرنة الخاصة بإدراجات الصكوك، وكذلك خدماتها واسعة النطاق المقدمة في مرحلة ما بعد الإدراج.”

وقال حامد علي، الرئيس التنفيذي لناسداك دبي: “تمثل عملية إدراج صكوك بنك بوبيان تعزيزًا كبيرًا للعلاقات مع الأسواق المالية الكويتية، ونحن نتطلع لاستقبال المزيد من عمليات الإدراج من المؤسسات المالية الكويتية عبر منصتنا حتى يتسنى لها تحقيق الفائدة من خلال شبكة علاقاتنا الوثيقة مع المتعاملين في السوق على الصعيدين الإقليمي والعالمي، وكذلك من خلال ارتفاع مستويات عرض الصكوك التي نقدمها. وسوف نواصل تقديم المزيد من الابتكار وتطوير المنتجات في مختلف الأسواق المالية لتلبية الاحتياجات الآخذة في التغير من جانب المُصدِرين والمستثمرين الكويتيين وغيرهم.”