الكويت – مينا هيرالد: قامت شركة “جنرال إلكتريك”، المدرجة في بورصة نيويورك بالرمز GE، بتسليط الضوء على الدور الكبير الذي يمكن للحلول الصناعية الرقمية التي طورتها أن تساهم به في تحقيق مستويات غير مسبوقة من الكفاءة والإنتاجية ضمن قطاع الطاقة الكويتي، وذلك خلال الندوة التكنولوجية التي نظمتها في 1 يونيو 2016.

وتم تنظيم الندوة بالتعاون مع سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالكويت، بحضور معالي المهندس أحمد الجسار، وزير الكهرباء والماء ووزير الأشغال، وعدد من كبار المسؤولين الحكوميين والشخصيات البارزة.

وخلال الندوة التكنولوجية في الكويت، حرصت “جنرال إلكتريك” على تعريف الحضور باستراتيجية الإنترنت الصناعي، إضافة إلى أحدث التطورات التي تحققت ضمن وحدات أعمال “جنرال إلكتريك لخدمات الطاقة” و”جنرال إلكتريك للمياه” و”جنرال إلكتريك لأنظمة طاقة البخار” و”جنرال إلكتريك للتقنيات الرقمية”، والتي تساهم في تعزيز الكفاءة والإنتاجية ضمن قطاع الطاقة بدولة الكويت.

وتضمنت الندوة جلسة متخصصة حول التوربينات الغازية عالية الكفاءة التي تعمل بالدورة المركبة والتي طورتها “جنرال إلكتريك” لتحقيق قفزات نوعية في الإنتاجية، بما يتوافق مع رؤية الكويت الرامية إلى مضاعفة الطاقة الإنتاجية للكهرباء. وأعقب ذلك ورشة عمل حول قطاع المياه، ودور أحدث الحلول التي تطورها “جنرال إلكتريك” في تحسين استخدام الأصول ورفع مستويات الكفاءة التشغيلية.

كما ناقش عدد من الخبراء المتخصصين موضوع “تنويع موارد الوقود: تقنيات محطات البخار النظيفة وعالية الكفاءة”، للتعريف بالتطبيقات العملية لموارد الوقود البديلة. أما ورشة العمل التي حملت عنوان “أقوى بتعاوننا” فتطرقت إلى إمكانات “جنرال إلكتريك” المحسّنة في مجال تشغيل محطات توليد الطاقة في أعقاب الاستحواذ على شركة “ألستوم”. كما قدم الخبراء معلومات قيّمة حول تركيز “جنرال إلكتريك للتقنيات الرقمية” على قطاع الخدمات.

واختتمت الندوة بجلسة نقاشية حول “الارتقاء بقطاع الطاقة: الثورة الصناعية الرقمية من جنرال إلكتريك” والتي ركزت على أهمية مكاملة الآليات الثقيلة مع البيانات الضخمة لتحقيق مستويات غير مسبوقة من الإنتاجية والاستخدام الأمثل للأصول.
بهذه المناسبة قال سعادة دوغلاس سيليمان، سفير الولايات المتحدة الأمريكية في دولة الكويت: “تعتبر ’جنرال إلكتريك‘ من الشركات الأمريكية ذات الحضور الراسخ والبنّاء في دولة الكويت التي تعدّ بدورها من أهم أسواق الشركة في المنطقة. وتواصل استثمارات ’جنرال إلكتريك‘ في الكويت تحقيق نتائج إيجابية ملموسة تساهم في دعم المساعي الحكومية إلى تلبية متطلبات تطوير البنى التحتية على المدى الطويل”.

من جانبه قال محمد محيسن، الرئيس التفيذي لخدمات طاقة الغاز في “جنرال إلكتريك” بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “في الوقت الذي تركز فيه دولة الكويت على مضاعفة إنتاجها من الطاقة، فإننا على ثقة بأن توظيف حلول الإنترنت الصناعي والتقنيات الحديثة التي تتيح تنويع موارد الوقود سيكون له دور جوهري في تلبية الطلب المتنامي على مصادر الطاقة الكهربائية في الدولة. ونحن ماضون قدماً في التعاون مع شركائنا لتحقيق الرؤى الحكومية الرامية إلى تعزيز الشراكات القطاعين العام والخاص، وتطبيق أحدث الأنظمة التكنولوجية التي ترتقي بأداء قطاع الطاقة في دولة الكويت نحو آفاق جديدة من التميز”.

وتشير التقديرات إلى أن دولة الكويت بحاجة إلى تعزيز طاقتها الإنتاجية من الكهرباء بمقدار 6 جيجاواط- أي من 16 جيجاواط في 2015 إلى 22 جيجاواط بحلول عام 2020، بهدف تغطية الطلب المتزايد على الطاقة. ويجري في هذا السياق تطبيق عدد من المشاريع في الدولة، ونحن حريصون على التعاون مع شركائنا لتزويدهم بحلول رقمية حديثة ترتقي بمستويات الإنتاجية والكفاءة في قطاع الطاقة.

وكانت “جنرال إلكتريك” قد أعلنت مؤخراً عن استثمارها في “مركز جنرال إلكتريك للتكنولوجيا في الكويت”، والذي يعتبر واحداً من أول مركز تقني من نوعه تؤسسه الشركة خارج الولايات المتحدة الأمريكية بهدف مباشرة تقديم مختلف أنشطة الخدمات وأعمال الصيانة، وتعزيز الجهود البحثية المشتركة، والترويج للابتكار. وسيعتمد المركز حلول الإنترنت الصناعي ويشجع الابتكارات المحلية في قطاع الطاقة لتقديم أفضل الخدمات للشركاء.

وتعمل تقنيات الإنترنت الصناعي والبرمجيات التي تطورها “جنرال إلكتريك” بالاعتماد على منصة “بريديكس Predix” للحوسبة السحابية التي تعتبر الأولى من نوعها في العالم من حيث تخصصها بالقطاع الصناعي، وتساهم في تحقيق نمو في الأداء بنسبة تصل إلى 20% للعملاء. كما تساعد هذه الحلول في تحقيق قيمة اقتصادية تصل إلى 465 مليار دولار أمريكي سنوياً في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا وباكستان بحلول عام 2020.

وعلى مستوى شراكات “جنرال إلكتريك” في دولة الكويت، تقدم الشركة تقنياتها لدعم محطة الصليبية لتقنية المياه التي تشهد حالياً مشروع توسعة كبير لرفع طاقتها الإنتاجية إلى 600 ألف متر مكعب في اليوم، لتحقيق أهداف إعادة استخدام المياه في التطبيقات الصناعية والمياه غير المخصصة للشرب، ليكون المشروع عند استكماله أكبر منشأة من نوعها في العالم لتطبيق تقنيات التناضح العكسي لتنقية المياه.

كما تقدم “جنرال إلكتريك” معدات توليد الطاقة من الطراز F لمحطة الشعيبة الشمالية التي تبلغ طاقتها الإنتاجية 800 ميجاواط، وتعمل على تزويد المفاعلات الثابتة إلى مشروع جديد تخطط له “شركة بترول الكويت الوطنية” في الزور، وهو المشروع الذي سيصبح أكبر منشأة للتكرير في الشرق الأوسط. وإضافةً إلى ذلك، تقوم “جنرال إلكتريك” بتزويد 12 مولداً توربينياً غازياً من طراز LM6000 إلى “شركة الغانم الدولية للتجارة العامة والمقاولات” لاستخدامها في منشأة الشويخ لتوليد الطاقة، والتي تستخدم في حالات الطوارئ بمواسم ذروة الاستهلاك.