دبي – مينا هيرالد: اختتمت الأسبوع الماضي بنجاح فعاليات “أسبوع الإدارة المجتمعية”، الحدث الرائد الذي جمع خمسة معارض متخصصة تحت سقف واحد، وسط توقيع صفقات جديدة وحضور كبير من آلاف الزوار والمختصين الذين أتيحت لهم فرصة الاطلاع على حلول الإدارة المجتمعية المتطورة والمستدامة في هذه المعارض المترابطة.
وبتنظيم من شركة “دي. أم. جي. للفعاليات”، استضاف “أسبوع الإدارة المجتمعية”، معرض إدارة المرافق “أف. أم. إكسبو” ومعرض “الخمسة الكبار للبناء والتصميم الخارجي” و”معرض الشرق الأوسط لإدارة النفايات وإعادة التدوير” و”المعرض التجاري للتنظيف والنظافة العامة” و”معرض المصاعد وأجهزة التحكّم بالوصول” وذلك لأول مرة تحت مظلة واحدة خلال الفترة من 23 إلى 25 مايو/أيار الماضي في مركز دبي التجاري العالمي.
وكان من أبرز ما تم إنجازه خلال الحدث، توقيع اتفاقية بين “هيئة إدارة النفايات في رأس الخيمة” وشركة “القمرا لإدارة المرافق” والتي سيتم بموجبها توفير حلول مبتكرة لإدارة النفايات في قطاع الرعاية الصحية.
وأعلن الجانبان خلال “معرض الشرق الأوسط لإدارة النفايات وإعادة التدوير”، عن اتفاقية شراكة بين القطاعين العام والخاص يتم عبرها تأسيس شركة في غضون شهر مهمتها إدارة عملية جمع النفايات الطبية من المستشفيات والمراكز الصحية العامة والخاصة في إمارة رأس الخيمة ولمدة 15 عاماً. وستكون الشركة التي اطلق عليها اسم “راك كافام” (RAK QAFAM)، مملوكة بنسبة 51% من قبل “هيئة إدارة النفايات في رأس الخيمة” وبنسبة 49% من قبل شركة “القمرا لإدارة المرافق”.
وقال جعفر شبر، مدير أول للمشاريع، أسبوع الإدارة المجتمعية: “يفخر منظمو “أسبوع الإدارة المجتمعية” بالنتائج التي تمخضت عنها الدورة الأولى من هذا الحدث، الذي استطاع بنجاح جمع مختلف حلول قطاع البيئة المبنية تحت سقف واحد. ولأن مشاكل البيئة المبنية أصبحت أكثر تعقيداً، فإنه سيكون هناك حاجة إلى المزيد من الحلول المتكاملة التي تتطلب اتباع منهجية متعددة التخصصات وهو ما تم عرضه من قبل شركائنا خلال هذه المعارض”.
وأضاف شبر: “تؤكد الصفقة الموقعة بين شركة “القمرا” و”هيئة إدارة النفايات في رأس الخيمة” على أهمية وجود منصة شاملة للمنطقة يمكن من خلالها توفير أفضل حلول الأعمال للتحديات الحالية التي تواجه المجتمع وقطاع البيئة المبنية. وعملت رأس الخيمة على معالجة مسألة النفايات الطبية بشكل فوري من خلال إشراك الخبراء وإثارة هذا الموضوع الهام خلال أسبوع الإدارة المجتمعية”.
وتعتبر اتفاقية الشراكة بين القطاعين العام والخاص إحدى نتائج دراسة نفايات القطاع الطبي والنفايات الخطرة والخاصة في إمارة رأس الخيمة والتي أجرتها “أتش-2-بي لإدارة المشاريع” (H-2-P Project Management FZC)، حيث قدمت هذه الشركة الاستشارية، برئاسة أندرياس هوبتنر، نتائجها حول موضوع “الخطة الرئيسية للنفايات الطبية: تطوير استراتيجية لإدارة النفايات الطبية في رأس الخيمة” خلال المعرض.
وقام كل من سونيا واي. ناصر، المدير الفني في “هيئة إدارة النفايات في رأس الخيمة”؛ وفادي جمعة، المدير الشريك في “القمرا لإدارة المرافق”، بتوقيع الاتفاقية التي ستقوم بموجبها رأس الخيمة بتوفير الأرض اللازمة لإنشاء مصنع لمعالجة النفايات الطبية، في حين ستقوم شركة “القمرا” بالاستثمار في المرافق والبنية التحتية، بما يشمل التقنيات الآمنة بيئياً مثل نظام التعقيم بالبخار عالي الضغط مع منهجية متطورة ومتوافقة بالكامل مع معايير منظمة الصحة العالمية.
وأشار القائمون على الشركة المشكلة حديثاً إلى أن مرافق الشركة في رأس الخيمة ستقوم بجمع ومعالجة ما يقرب من 500 طن من النفايات الطبية سنوياً، كما ستوسع من قدرتها فيما بعد لاستيعاب النفايات الطبية من الإمارات الشمالية.
وكشف المنظمون عن أن الدورة المقبلة من “أسبوع الإدارة المجتمعية” ستقام خلال الفترة من 25 إلى 27 سبتمبر/أيلول 2017 في مركز دبي التجاري العالمي.