أبوظبي – مينا هيرالد: سوف تحط طائرة الاتحاد للطيران الحديثة من طراز بوينغ 787-9 دريملاينر في بيرث اليوم بعد رحلتها الافتتاحية من أبوظبي.

أقلعت رحلة الاتحاد للطيران رقم EY486 من أبوظبي في الساعة 10.30 من مساء أمس ومن المقرر أن تصل إلى عاصمة ولاية أستراليا الغربية في الساعة 1:50 من ظهر اليوم، حيث سيتم استقبالها برشاشات المياه الاحتفالية التقليدية. وسوف تقلع رحلة العودة EY487 من بيرث في الساعة الخامسة من مساء اليوم لتصل إلى أبوظبي في الساعة 12:25 من صباح يوم 3 يونيو.

تضمّ طائرة بوينغ B787-9 دريملاينر مقصورات درجة رجال الأعمال والدرجة السياحية للاتحاد للطيران من الجيل القادم. ومع 299 مقعداً، تتيح الطائرة زيادة بنسبة 14 بالمائة في القدرة الاستيعابية عن طائرة آيرباص A330-200 التي تحل محلها. وفي مقصورة درجة رجال الأعمال عالية الطلب، توفر مقاعد أكثر بمعدل 27 في المائة.

وأكّد شين أوهير، نائب أول للرئيس لشؤون التسويق في الاتحاد للطيران، أن القرار بالترقية إلى طائرة دريملاينر يعكس أهمية ولاية أستراليا الغربية بالنسبة للاتحاد للطيران.

حيث قال: “منذ إطلاق رحلاتها بين بيرث وأبوظبي قبل عامين، حظينا بطلب قوي في الاتجاهين من مسافري الأعمال والترفيه على تلك الوجهة.”

“توفر دريملاينر، التي تضيف 518 مقعداً أسبوعياً على المسار، قدرة استيعابية إضافية لتلبية هذا الطلب المتزايد دائماً.”

“كما تتيح أيضاً لضيوفنا تجربة الفخامة والراحة والضيافة التي لطالما اشتهرت بها الاتحاد للطيران حول العالم.”

“وقد عزّزت طائراتنا من طراز بوينغ دريملاينر، مع الابتكارات الهائلة في كل المقصورات، تجربة المسافرين ووضعت المعايير في الطيران العالمي للراحة الفائقة والترفيه والاتصال على متن الطائرة فضلاً عن الخدمة.”

وعلّق السيد أوهير على المساهمة التي ستقدمها خدمات دريملاينر الجديدة للسياحة القادمة إلى ولاية أستراليا الغربية.

“سوف تعزز المقاعد الأسبوعية الإضافية دعم الاتحاد للطيران الحالي لصناعة السياحة في ولاية أستراليا الغربية من خلال جذب زوار دوليين أكثر من شبكتنا العالمية لتجربة مباهج قضاء عطلة في المنطقة.”

“وسوياً مع شركات الطيران الشريكة لنا، نقدم للمسافرين من أوروبا والشرق الأوسط والساحل الشرقي للولايات المتحدة الأمريكية راحة أكبر عبر الرحلات المباشرة من دون توقف إلى بيرث مع تحويلات سلسة في المركز الرئيسي للعمليات التشغيلية في أبوظبي.”

وتجدر الإشارة إلى أن طائرة الاتحاد للطيران من طراز بوينغ دريملاينر 9-787 تشمل تصاميم داخلية متفوقة من الجيل التالي، وتتألف من 28 وحدة من “استوديو درجة رجال الأعمال” و 271 مقعدًا ذكيًا في الدرجة السياحية.

وقد استوحيت كافة التصاميم الداخلية والإضاءة على متن الطائرة من الفن العربي المعاصر، وذلك تماشياً مع تصميم ألوان الطلاء المدهش لطائرات الشركة الذي يحمل عنوان “معالم من أبوظبي”.

توفر جميع مقاعد استوديو درجة رجال الأعمال البالغ عددها 28، إمكانية الوصول المباشر إلى الممرات، مع مقعد قابل للتحول إلى سرير كامل بطول 80.5 بوصة بزيادة 20 في المائة في المساحة الشخصية. تتمتع المقاعد المنجدة بجلود بولترونا فراو الفخمة بخاصية التدليك في المقعد ونظام التحكم الهوائي في المساند الذي يساعد الضيوف على تعديل صلابة وراحة مقاعدهم. يحتوي كل مقعد في درجة رجال الأعمال على شاشة عرض تلفزيوني تعمل باللمس مساحة 18 بوصة مع سماعات إلغاء الضوضاء.

تضم الدرجة السياحية 271 مقعداً ذكيًا توفر جميعها راحة معززة بفضل مسند الرأس الجانبي في كل مقعد ودعامة الظهر القابلة للتعديل وشاشة عرض تلفزيوني شخصية تعمل باللمس مساحة 11.1 بوصة، كما يصل عرض المقعد إلى 19 بوصة.

يوفر أسطول دريملاينر أحدث أنظمة الترفيه من باناسونيك “eX3” ، والذي يضمّ أكثر من 750 ساعة من الترفيه بناءً على الطلب، إلى جانب سبع قنوات مباشرة وألعاب معززة وشاشات عالية الوضوح على جميع المقصورات. تتمتع الطائرة بخدمات هاتف وإنترنت لاسلكي كاملة ويو إسي بي ونقاط طاقة في كل مقعد.

أما على صعيد الضيافة فتوفر الاتحاد للطيران خدمات مبتكرة مثل المربيات في الأجواء ومديري الأطعمة والمشروبات على متن الطائرة. تتوافر خدمة المربية في الأجواء، الحاصلة على التدريب لدى كلية نورلاند الشهيرة عالمياً في المملكة المتحدة، على كافة رحلات دريملاينر B787-9 لتقديم المساعدة للعائلات المسافرة مع أطفال. ويتم اختيار مديري الأطعمة والمشروبات من أكبر المطاعم والفنادق العالمية ويقومون على توفير التوصيات للضيوف في درجة رجال الأعمال فيما يخص تشكيلة موسعة من خيارات الأطباق من القائمة والمشروبات والأكل في أي وقت.

تنفرد الاتحاد للطيران بتوفير خدمة التخليص المسبق لإجراءات الجمارك وحماية الحدود الأمريكية في مطار أبوظبي الدولي للضيوف المسافرين من ولاية أستراليا الغربية. تتيح هذه الخدمة، الحصرية للاتحاد للطيران في منطقة الخليج، إتمام إجراءات الهجرة والجمارك والتخليص الأمني للولايات المتحدة الأمريكية في رحلات العبور عبر أبوظبي، الأمر الذي يساعد على تفادي الطوابير الطويلة عند الوصول إلى المطارات الأمريكية.

أطلقت الاتحاد للطيران خدمة رحلات يومية على متن طائرة من طراز آيرباص A330-200 المرتبة وفق نظام الدرجتين إلى بيرث في شهر يوليو 2014. وبعد بيرث، توفر الاتحاد للطيران خدمات ربط إلى ثماني مدن في ولاية أستراليا الغربية بالمشاركة مع شريك الرمز فيرجن أستراليا. وتتيح الشراكة للضيوف الربط بسلاسة من الشبكة العالمية للاتحاد للطيران من بروم وجيرالدتون وكالجورلي-بولدر وكونونورا وكاراتا وبارابوردو وبورت هيدلاند ونيومان.

وإلى جانب عاصمة ولاية أستراليا الغربية، فإن الاتحاد للطيران تخدم سيدني برحلات يومية مزدوجة بالمشاركة مع فيرجن أستراليا، ورحلات يومية مزدوجة إلى ملبورن وخدمة رحلات يومية إلى بريسبن.

تعتبر بيرث المدينة الأسترالية الثانية التي ستخدمها طائرة الاتحاد للطيران من طراز بوينغ B787-9 دريملاينر، وكانت بريسبن الأولى في يونيو 2015. ويتمّ استخدام دريملاينر أيضاً إلى سنغافورة وواشنطن العاصمة وزيوريخ ودوسلدورف. وسوف تبدأ الخدمات إلى إسطنبول وجوهانسبورج وشنغهاي خلال بقية عام 2016.

ومع وجود 64 طائرة من طراز بوينغ 787 دريملاينر إضافية مخططة للتسليم في السنوات القليلة القادمة، فإن هذه الطائرة ستصبح الركيزة الأساسية لأسطول الاتحاد للطيران طويل المدى.

يتمتع الضيوف على طائرات دريملاينر بأكبر نوافذ في الصناعة، وهواء أنظف ورطوبة أكثر وبنسبة ضغط أعلى لراحة أفضل، إلى جانب صناديق تخزين علوية أكبر وإضاءة LED مخففة وتقنية للاستشعار بالاضطرابات والاستعداد لها لرحلة أكثر استقراراً.