أبو ظبي – مينا هيرالد: من المقرر أن تصل رحلة الاتحاد للطيران المُرتقبة على متن الطائرة من طراز آيرباص A380 إلى ملبورن الليلة، لتفتح بذلك عهداً جديداً من فخامة السفر بين ملبورن – أبوظبي وملبورن – لندن.

تضمّ الطائرة مقصورة الإيوان، التي تتألف من ثلاث غرف وتتميز بأرقى مستويات الفخامة في قطاع الطيران، إذ تعتبر الأولى من نوعها في قطاع الطيران التجاري، وذلك في انسجام رائع مع ابتكارات مدهشة على كافة المقصورات الأخرى.

غادرت الرحلة الافتتاحية بين أبوظبي وملبورن رقم EY460 على متن طائرة آيرباص A380 مطار أبوظبي الدولي في تمام الساعة 10:15 مساء أمس ومن المقرر أن تصل مطار ملبورن الدولي في الساعة 5:45 مساء اليوم. وسيتم استقبال الرحلة، التي تحمل تصميم ألوان طلاء الشركة الجديد تحت عنوان “معالم من أبوظبي” عبر رشاشات المياه التقليدية. ومن المقرر أن تقلع رحلة العودة رقم EY461 من ملبورن إلى أبوظبي في الساعة 10:10مساء الليلة.

وسوف يتم، اعتبارًا من اليوم، الاعتماد على الطائرة العملاقة الرائدة لنقل واحدة من رحلتيْ الشركة اليوميتين بين ملبورن وأبوظبي، لتحل بذلك محل إحدى طائرات بوينغ 777-300ER، المرتبة وفق الثلاث درجات ويتم تشغيلها حالياً على هذه الوجهة.

وبهذه المناسبة، تحدّث شين أوهير، نائب أول للرئيس لشؤون التسويق في الاتحاد للطيران، قائلاً: ” يشهد اليوم محطةً فارقةً أخرى بالنسبة للاتحاد للطيران على مستوى أستراليا.”

وتابع قائلًا: “بانضمام ملبورن إلى شبكة رحلاتنا التي نشغلها بالطائرة من طراز آيرباص A380، تصبح أستراليا البلد الوحيد ضمن شبكة رحلاتنا العالمية التي نقدم لها رحلتين يوميًا إلى ملبورن وسيدني عبر خدمات تلك الطائرة.”

وأضاف قائلًا: “يمثّل تشغيل طائرة الشركة التي تضم أحدث التقنيات وتوفر أرقى المنتجات والخدمات في القطاع إلى أستراليا تقديرًا لأهمية أستراليا بالنسبة للشركة والطلب القوي من قبل المسافرين على تجارب السفر للدرجات الممتازة.”

واستطرد قائلًا: “سيحظى الضيوف على متن طائرة الاتحاد للطيران من طراز إيرباص A380 بلمسات فائقة من الفخامة بدءًا من الابتكارات المُدهشة في المنتجات والخدمات التي نقدمها، وصولًا إلى المقاربة المُلهمة التي نتبعها فيما يتعلق بكرم الضيافة، بما يسهم في إرساء معايير جديدة للراحة والترفيه والاتصال والخدمات المميزة على متن الطائرة.”

وأضاف قائلًا: “كما سيحظى الضيوف المتجهون إلى لندن بأرقى مستويات الراحة والرفاهية المعهودة لطائرة آيرباص A380 على طول الرحلة كميزة إضافية.”

وقال أيضًا: ” إن تشغيل هذه الطائرة سيسهم في زيادة إجمالي عدد المقاعد ذهاباً وإياباً على وجهة ملبورن – أبوظبي بنحو 26 في المائة، لتصل إلى ما يزيد عن 11500 مقعدٍ أسبوعيًا.”

وأضاف السيد أوهير في ثنايا حديثه أن تشغيل هذه الطائرة سيساعد على تخفيف القيود المفروضة على القدرة الاستيعابية على وجهة ملبورن-أبوظبي، ولا سيما بالنسبة لسفر الأعمال والترفيه.”

حيث أكّد: “توفر رحلات الشركة بين أبوظبي وملبورن معدلات إشغال مقاعد عالية للغاية على مدار العام.”

واختتم حديثه بالقول: ” سيساعدنا وصول خدمات رحلاتنا المشغلة بالطائرة A380 التي تضم 70 مقعدًا في درجة رجال الأعمال على الاستجابة للطلب المتزايد من قبل ضيوفنا المسافرين على مقصورات الدرجات الممتازة، إضافةً إلى أنه سيساهم في زيادة حصتنا في السوق لهذه الشريحة الهامة من الضيوف.”

ومن جهته، تحدّث ليل سترامبي، الرئيس التنفيذي لمطار ملبورن بالقول: “يسرُّنا أن نرحّب برحلة الاتحاد للطيران عبر طائرتها الرائدة طراز آيرباص A380 في مطار ملبورن الدولي.”

وتابع قائلًا: “منذ بدء رحلات الاتحاد للطيران إلى مطار ملبورن الدولي في العام 2009، استطاعت الشراكة بين الاتحاد للطيران ومطار ملبورن الدولي أن تحقق نجاحًا باهرًا. كنا سعداء العام الماضي بقيام الاتحاد للطيران بإضافة رحلة يومية ثانية بين ملبورن وأبوظبي، وبافتتاح صالة الانتظار الجديدة لضيوف الدرجات الممتازة في مطار ملبورن الدولي الشهر الماضي. ونشهد اليوم زيادة في الطاقة الاستيعابية مرةً أخرى بالتزامن مع الارتقاء إلى الطائرة من طراز A380 والتي تحل محل إحدى طائرات الشركة من طراز بوينغ 777-300ER، التي يتم تشغيلها على الرحلات اليومية.”

وأضاف قائلًا: “يلوِح اسم الاتحاد للطيران، التي تعدّ من العلامات الراسخة في حياة ملبورن، لا سيما في ثقافتنا الرياضية، على ثاني أكبر استاد في مدينتنا، والاتحاد للطيران هي الشريك الرئيسي لنادي ملبورن سيتي لكرة القدم.”

وتابع بالقول: ” ستوفر رحلات الاتحاد للطيران من ملبورن إلى أبوظبي للمسافرين من فكتوريا رحلات ربط هامة إلى أوروبا، سيما وأن هذا السوق شهد نموًا كبيرًا منذ بدء الاتحاد للطيران في تسيير رحلة يومية ثانية على تلك الوجهة في شهر أغسطس الماضي.”

واختتم حديثه قائلًا: “يعدُّ وصول طائرة الاتحاد للطيران من طراز A380 شهادةً رائعةً على التزام شريكنا الهام الاتحاد للطيران حيال ملبورن، ولا ريب أنها ستلعب دورًا هامًا في تلبية النمو المتوقع لأعداد المسافرين.”

وتبلغ الطاقة الاستيعابية الإجمالية لطائرة الاتحاد للطيران من طراز إيرباص A380 496 مقعداً، وهي مُصممة وفق نظام الأربع درجات، مقصورة الإيوان، ومقصورات “مسكن الدرجة الأولى”، ووحدات “استوديو درجة رجال الأعمال” إضافةً إلى “المقاعد الذكية” بالدرجة السياحية. تقدم المقصورات الجديدة على متن الطائرة مستويات غير معهودة من الفخامة والمساحة والخصوصية في تناغم فريد مع تصميمات داخلية للمقصورات تعد الأكثر مواءمة لمتطلبات الضيوف.

وتعد مقصورة الإيوان ن الفريدة والحصرية في الاتحاد للطيران جناحاً من ثلاث غرف فائقة الخصوصية. وتبلغ مساحتها 125 قدمًا مربعًا إجمالاً، وتقع في الجهة الأمامية من الطابق العلوي لطائرات الشركة من طراز آيرباص A380 وهي متوافرة لضيف أو اثنين يسافران معًا.

تشمل مقصورة الإيوان عدة مزايا بما في ذلك غرفة معيشة وغرفة استحمام منفصلة وغرفة نوم مزودة بسرير مزدوج. تضمّ غرفة المعيشة تلفاز LCD مقاس 32 بوصة، في حين تحتوي غرفة النوم على تلفاز LCD مقاس 24 بوصة. إلى جانب الاعتماد على مضيف شخصي مدرب في أكاديمية سافوي للضيافة في لندن لتلبية متطلبات ضيوف المقصورة. كما تشمل المقصورة فائقة الفخامة خدمة الطاهي الخاص الذي يتولى إعداد مختلف الأصناف وفق طلب الضيوف.

تنفرد طائرة الشركة من طراز آيرباص A380 بأنها تضمّ تسع مقصورات من مقصورة “مسكن الدرجة الأولى”. تحتوي كل مقصورة على مساحة معيشة خاصة ومقعد وثير مكسو بجلد بولترونا فراو مع مسند قابل للبسط ليشكل مع المقعد سريرًا منبسطًا بطول 80.5 بوصة. تعززها شاشة عرض مقاس 24 بوصة قابلة للدوران ووحدة زينة منفصلة. كما تتوافر أيضاً مرافق للاستحمام مخصصة حصريًا لضيوف الدرجة الأولى.

تضمّ الطائرة سبعين استوديو درجة رجال أعمال جميعها في الطابق العلوي للطائرة، بما يمنح الضيوف مساحةً شخصيةً أكبر بواقع 20 في المائة، مع إمكانية الوصول المباشر إلى ممر الطائرة، ومزودة بسرير كامل يبلغ طوله 80.5 بوصة. كما يحتوي كل مقعد على جلد بولترونا فراو وخاصية التدليك الذاتي ونظام تحكم بالضغط الهوائي في المساند.

تقع ردهة “المجلس” متكاملة الخدمات بين درجة رجال الأعمال والدرجة الأولى. تضمّ هذه المقصورة آرائك جلدية وثيرة ومرطبات ووجبات خفيفة.

تضمّ الدرجة السياحية 415 مقعداً في الطابق الرئيسي وتسهم في تعزيز مستويات الراحة بفضل مساند رأس ذات أجنحة ثابتة ومسند للظهر وشاشة شخصية أكبر، بمقاس 11.1 بوصة، كما يصل عرض المقعد إلى 19 بوصة.

وقامت الشركة بتوفير أحدث أنظمة الترفيه من باناسونيك eX3 مع شاشة حديثة وجديدة على متن طائرتها من طراز آيرباص A380 والذي يضمّ أكثر من 750 ساعة من التسلية بناء على الطلب، مع تعزيز الألعاب وشاشة عالية الوضوح تعمل باللمس على مختلف المقصورات. وتحتوي الطائرة على خدمات متكاملة للهاتف المتحرك والإنترنت اللاسلكي ومخرج يو إس بي وكهرباء في كل مقعد من مقاعد المقصورة.

ومن الخدمات الفريدة التي اشتهرت بها الاتحاد للطيران على مستوى العالم برنامج “المربيات في الأجواء” ومديري الأطعمة والمشروبات على متن الطائرة.

تتوفر خدمة “المربيات في الأجواء” على متن كافة طائرات الشركة من طراز بوينغ 787 دريملاينر ضمن برنامج العناية بالأطفال على متن الطائرة للعائلات التي تسافر برفقة أطفالها ويسهر على تقديمها طاقم متخصص من المضيفات اللاتي تم تدريبهن في “كلية نورلاند” الشهيرة بالمملكة المتحدة.

وإضافةً إلى ذلك، يتولى مديرو الأطعمة والمشروبات، الذين عملوا في السابق لدى أفخم الفنادق والمطاعم العالمية، تعريف الضيوف المسافرين على متن درجة رجال الأعمال بمختلف الأصناف ضمن قائمة الطعام الواسعة المتوفرة للضيوف وتقديم المقترحات بشأن الإضافات التي تجعل من اختيارات الضيوف وجبات مثالية.

وبفضل رحلتي الشركة اليوميتين، سيحظى المسافرون من فيكتوريا بإمكانية الربط مع أكثر من 900 رحلة أسبوعية في 50 سوقاً على مستوى منطقة الخليج العربي والشرق الأوسط وإفريقيا وأوروبا.

ويُشار إلى أن الاتحاد للطيران ترتبط على الصعيد الداخلي لأستراليا ونيوزيلندا، بالشراكة بالرمز على رحلات فيرجن أستراليا والخطوط الجوية النيوزيلندية من ملبورن إلى أديليد وأوكلاند وبريسبن وكايرنز وكانبيرا وكرايستشرتش، وكوفس هاربر وداروين وجولد كوست وهاملتون آيلاند وهوبرات وكالجورلي ولاونسيستون وميلدورا ونيوكاسل وبيرث وكوينزتاون وصنشاين كوست وسيدني وويلنغتون.

ويذكر أن الاتحاد للطيران استهلت خدماتها إلى ملبورن في 29 مارس من عام 2009. وأضافت رحلة يومية ثانية على هذه الوجهة في الأول من أغسطس 2015، لتصبح بذلك شركة الطيران الوحيدة التي تقدم رحلتين يومياً من دون توقف بين ملبورن ودولة الإمارات العربية المتحدة.

يكمّل البدء في تسيير رحلات الطائرة من طراز A380 إلى ملبورن افتتاح الاتحاد للطيران مؤخرًا صالة انتظار جديدة لضيوف الدرجات الممتازة في مطار ملبورن. توفر الصالة مع مساحة تمتد لما يزيد عن 800 متر مربع، أجواء مطعم وردهة مشروبات راقية، وتعدُّ الصالة أكبر صالات الاتحاد للطيران لضيوف الدرجات الممتازة خارج أبوظبي. كما توفر لضيوف مقصورة الإيوان صالةً خاصةً تتوفر حصرياً لهم.

بالإمكان حجز الرحلات من وإلى ملبورن عن طريق وكيل السفر، أو مركز الاتصال التابع للاتحاد للطيران ، أو عن طريق زيارة الموقع الإلكتروني للاتحاد للطيران etihad.com. وتتوفر الرحلات مع العودة على متن مقصورة الإيوان بين ملبورن وأبوظبي بسعر 70,900 دولار أسترالي زائد الضرائب المُطبّقة، أما فيما يتعلق بالرحلة بين ملبورن ولندن فبالإمكان حجزها بسعر 111,200 دولار أسترالي زائد الضرائب المُطبقة.

وتجدر الإشارة إلى أن الاتحاد للطيران، ومقرها أبوظبي، تحظى بروابط قوية مع مدينة ملبورن وولاية فيكتوريا من خلال شراكات عديدة من بينها، استاد الاتحاد، ونادي ملبورن سيتي لكرة القدم، وصالة مشاهير الرياضية في أستراليا، ومركز ملبورن والمتحف الإسلامي في أستراليا.