دبي – مينا هيرالد: إنسجاماً مع مبادرة حكومة دبي “مجتمعي.. مكان للجميع” التي تهدف إلى تحويل دبي بالكامل إلى مدينة صديقة للأشخاص ذوي الاعاقة بحلول العام 2020، افتتح بنك الإمارات دبي الوطني، البنك الرائد في منطقة الشرق الأوسط، أول فرع مخصص للأشخاص ذوي الإعاقة في الجميرا في دبي. وتأتي هذه المبادرة في إطار سلسلة المبادرات المنضوية تحت مظلة منصة “معاً بلا حدود” التي أطلقها بنك الإمارات دبي الوطني بهدف تضمين الأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع المالي بدولة الإمارات العربية المتحدة.
ويعتبر فرع بنك الإمارات دبي الوطني، الكائن في تقاطع شارع الوصل في الجميرا، هو الأول من أربعة فروع للبنك التي قام بملائمتها هذا العام كي تصبح أكثر سهولة للاستخدام من قبل الأشخاص ذوي الإعاقة، مع وجود خطط لتوسيع نطاق البرنامج ليشمل فروع أخرى في المستقبل. وخلال المرحلة الأولى من ملاءمة الفروع، والتي ركزت في المقام الأول على تسهيل وصول الأشخاص ذوي الإعاقة إلى داخل الفروع، تم إخضاع جميع موظفي فرع الجميرا إلى تدريبات خاصة بطريقة التعامل مع الأشخاص ذوي الإعاقة بالإضافة إلى تعريفهم بالمزايا التي توفرها بطاقات “سند”؛ بطاقة الخدمات والتسهيلات التي تقدمها هيئة تنمية المجتمع للأشخاص ذوي الإعاقة في دبي. كما تم تجهيز المدخل الرئيسي للفرع ببوابة خاصة تعمل بالأزرار، وسلالم تتوالم مع الكراسي المتحركة وغيرها، فضلاً عن زيادة عدد الأماكن المخصصة لوقوف سيارات الأشخاص ذوي الإعاقة.
وفي الوقت الذي يتيح فيه فرع البنك أجهزة صراف آلي مزودة بالعديد من الوظائف التي تتناسب مع متطلبات الأشخاص ذوي الإعاقة، يتيح الفرع أيضاً مجموعة أخرى من المزايا، ومنها وضع لافتات داخلية جديدة توضح أماكن أجهزة الصراف الآلي ووحدة الخدمات المصرفية الشخصية، ومناضد منخفضة لأجهزة الصراف الآلي، إلى جانب تخصيص أماكن مخصصة للكراسي المتحركة في غرف الانتظار وإضافة زر تقليص وقت انتظار الأشخاص ذوي الإعاقة إلى تطبيق البنك المتاح عبر الأجهزة اللوحية والخاص بالفروع، ما يتيح لموظفي خدمة العملاء في الفرع تسريع حصول هذه الفئة من العملاء على الخدمات المصرفية التي يوفرها لهم البنك.
وأطلق بنك الإمارات دبي الوطني منصة “معاً بلا حدود” في عام 2015 بهدف إيجاد حلول عمليّة فعالة للمشكلات التي يواجهها الأشخاص ذوي الإعاقة، بما في ذلك ملاءمة فروع البنك كي تصبح أكثر سهولة للاستخدام من قبل الأشخاص ذوي الإعاقة، والدمج في مكان العمل – وهي خطوة تهدف إلى استقطاب الموهوبين من ذوي الإعاقة وتوظيفهم وتدريبهم –، إلى جانب الشراكة طويلة الأمد مع مركز “منزل” عبر مبادرة “برايد” PRIDE بهدف تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة.