دبي – مينا هيرالد: وقعت شركة أمنية إتفاقية شراكة استراتيجية مع شركة وسيلة لحلول الاتصالات المتكاملة، سيتم بموجبها إعتمادها كمزود رئيسي لوسائط النقل بتقنية الميكروويف والتي ستستخدمها شركة أمنية في تنفيذ مشروع “نظام الربط والحماية الإلكترونيّة للمدارس والمديريات التابعة لوزارة التربية والتعليم الأردنية” والذي أطلقته الوزارة مؤخرا بالتعاون مع هيئة الإتصالات الخاصة.

ووقع الاتفاقية عن شركة أمنية الرئيس التنفيذي المهندس زياد شطارة، وعن شركة وسيلة الرئيس التنفيذي د. سامر طه.

و قال الرئيس التنفيذي لشركة أمنية، زياد شطارة خلال توقيع هذه الإتفاقية ” نحن نفخر اليوم بأن نكون شريكا في عملية تنمية وتطوير قطاع التعليم ومن خلال تقديم حلول تقنية حديثة ومبتكرة تسهم في تحسين جودة ونوعية التعليم المقدم لأبنائنا. من هنا تكمن أهمية الشراكة مع شركات كشركة وسيلة، لضمان استخدام أفضل الخدمات والوسائل التقنية المتاحة لتنفيذ المشروع .”

كما وعلق د. سامر طه، الرئيس التنفيذي لشركة وسيلة، خلال توقيع هذه الاتفاقية “إن شركة وسيلة تتشرف بهذه الثقة الممنوحة من شركة أمنية و تتشرف أيضا بأن تكون أحد الشركاء الرئيسيين في تنفيذ هذا المشروع الوطني الهام من خلال تنفيذ البنية التحتية اللاسلكية للاتصالات وهو المجال الذي تخصصت فيه الشركة على مدى أكثر من ثمانية أعوام.”

وستعمل شركة أمنية من خلال هذا المشروع على تهيئة البنية التحتية اللازمة لربط وزارة التربية والتعليم مع حوالي (3000) مدرسة وموقع الموزعة في جميع انحاء المملكة، وتوفير خدمات الانترنت والاتصالات من خلال شبكة خاصة (Intranet) وزيادة سرعة الإنترنت بين المدارس والمديريات من (1) ميجابيت إلى (15) ميجابت، وبين مركز الوزارة والمديريات بسرعة تصل إلى (50) ميجابت، الأمر الذي سيوفر للمعلمين وللكوادر الإدارية سرعة الاتصال وتمرير المراسلات مما يسهل عملية اتخاذ القرارات.

وسيقوم المشروع بتطوير أدوات التعليم المستخدمة حاليا مما يفيد ما يقارب مليون ونصف المليون طالب وطالبة و80 ألف معلم ومعلمة، وذلك من خلال تقديم حلول تقنية متطورة من بينها توفير شبكة إتصالات داخلية باستخدام تقنية (Voice over IP) تمكن الوزارة من التواصل مع مديرياتها دون أي تكاليف مالية إضافية، كما ستمكن الكادر التعليمي من عقد الإجتماعات والتواصل من خلال وحدات المحادثة المرئية (Video Conference) دون الحاجة إلى التنقل الفعلي بين المديريات، إضافة إلى ضبط الدوام الرسمي في الوزارة ومدارسها ومديرياتها من خلال تركيب الأجهزة الخاصة بذلك، وإنشاء نظام مراقبة وحماية الكترونية للوزارة ومديريات التربية والتعليم والمدارس، وتهيئة البنية التحتية المناسبة لإجراء امتحانات إلكترونية في المستقبل .

يذكر أنه قد تم اختيار شركة أمنية لتنفيذ هذا المشروع الذي يعد الأول من نوعه في في المملكة والمنطقة العربية بناء على توافق العرض الذي قدمته الشركة مع كافة المعايير والشروط التي حددتها وزارة التربية وهيئة الاتصالات الخاصة في العطاء الذي تم طرحه من قبل القوات المسلحة الأردنية وتطلب مستوى عالٍ من التقنية والدقة والحلول التكنولوجية المتطورة.