دبي – مينا هيرالد: احتفل “برنامج دبي لتدريب رواد الأعمال” اليوم بتخريج دفعة العام 2016 من المتدربين المشاركين في هذه المبادرة المرموقة التي تحظى برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.
وشهد حفل التخرج، الذي أقيم في “قاعة المؤتمرات” بمركز دبي المالي العالمي، تكريم 35 متدرباً من الصين وكازاخستان وروسيا والولايات المتحدة بعد إكمالهم البرنامج المكثف الممول بالكامل والذي يمتد نحو 10 أشهر. وتمكن المتدربون خلال البرنامج، الذي يحظى بدعم شركة “فالكون وشركاؤها”، من العمل لدى كبريات الشركات والمؤسسات الحكومية الرائدة على مستوى دبي، وتلقي التدريب الأكاديمي المناسب، والتعرف على ثقافة دبي والتفاعل مع الثقافات الأخرى.
وبهذه المناسبة، قال جيمس مون، مدير “برنامج دبي لتدريب رواد الأعمال”، شركة “فالكون وشركاؤها”: “نحن فخورون بتخريج متدربي الدفعة الثانية من ’برنامج دبي لتدريب رواد الأعمال‘ الذين باتوا جاهزين تماماً لدخول سوق العمل. ويمثل هذا البرنامج جسراً لتمكين المتدربين من العبور بنجاح من المرحلة النظرية التي يمثلها التعليم العالي إلى الحياة العملية وبدء مشوارهم المهني من خلال حصولهم على فرصتهم الأولى. ويسعدنا للغاية أن نكون جزءاً من رحلتهم التدريبية وأن نراهم خلالها وهم يحدثون تأثيراً إيجابياً ملموساً في الشركات التي عملوا لديها في جميع أنحاء دبي، فيما يكتسبون الخبرة العملية ويحققون النمو والتقدم لأنفسهم”.
وأضاف مون: “شركاؤنا هم حجر الأساس في نجاح البرنامج، فهم الذين يقومون بتزويد المتدربين بكل ما يلزم من تدريب وتوجيه وصقل للمهارات. ويسعدنا أن نرى المؤسسات الشريكة وهي تقطف ثمار جهودها المخلصة من خلال المساهمات القيمة التي يقدمها لها المتدربون. وفي المقابل، فإننا نتطلع قدماً إلى التواصل المستمر مع المتدربين من خلال شبكة خريجينا الذين يؤدون دور السفراء الثقافيين لـدبي. وإذ ندرك تماماً أن نجاح البرنامج سيقاس بإنجازات خريجيه في المستقبل، فإن ثقتنا بهم كبيرة جداً”.
وحضر حفل التخرج لفيف من شركاء البرنامج، بمن فيهم “غرفة دبي”، و”دائرة السياحة والتسويق التجاري”، و”سلطة دبي للخدمات المالية”، و”محاكم مركز دبي المالي العالمي”، و”موانئ دبي العالمية”، و”مجموعة طيران الإمارات”، و”شركة إعمار العقارية”، و”بنك الإمارات دبي الوطني”، و”هيئة المعرفة والتنمية البشرية”، و”المنطقة الحرة لجبل علي” (جافزا)، و”مجموعة جميرا”.
وفي معرض كلمته أمام الحفل كممثل عن شركاء البرنامج، قال طارق الهندي، الرئيس التنفيذي لـ “شركة الإمارات دبي الوطني لإدارة الأصول”: “تفخر ’شركة الإمارات دبي الوطني لإدارة الأصول‘ بأن تكون إحدى الجهات الداعمة لهذا البرنامج. فقد كانت مساهمات المتدربين لا تقدر بثمن، حيث زودتنا برؤى ثقافية قيمة ستتيح لنا المشاركة بفاعلية أكبر في أهم الأسواق العالمية. ومثل بقية المؤسسات العاملة في دبي، فإننا نسعى بشكل دائم للعثور على المواهب المتميزة، ونحن نتطلع لانضمام المزيد من قادة أعمال المستقبل إلينا في العام القادم”.
ويشمل “برنامج دبي لتدريب رواد الأعمال” 26 أسبوعاً من التدريب العملي في إحدى الشركات مع أمثلة تدريبية تقدمها “المدرسة الأوروبية للإدارة والتكنولوجيا”، وهي من أعرق المؤسسات التعليمية على مستوى العالم، والتي تعمل بالشراكة مع مؤسستين محليتين متخصصتين بتوفير الخدمات التعليمية هما “كاباديف” و”بون إديوكيشن”. ويشمل البرنامج كذلك أجنـدة شاملة لأنشطة التبادل الثقافي.