جنيف – مينا هيرالد: كشفت هيئة جنيف للسياحة عن أحدث حملاتها تحت عنوان “MumRelax#” التي تهدف إلى ضمان أفضل عطلة صيفية للأمهات وأطفالهن على حد سواء. فالصفاء والنوعية الاستثنائية يلعبان دوراً مهماَ في الجهود التي تبذل من أجل توفير أوقات الاسترخاء التي تتطلع إليها الأمهات في المنطقة، في حين أن أطفالهن يستمتعون بالقدر نفسه من الراحة من دون الحاجة إلى العناية بهم. وكجزء من هذه الحملة، سوف يتم منح الأمهات المقيمات في دول الخليج فرصة المشاركة في مسابقة عبر الإنترنت خلال شهر مايو بالتعاون مع الاتحاد للطيران للفوز بتذاكر سفر وإقامة لأربع ليالي في جنيف لعائلة مؤلفة من 4 أشخاص.

وبعد فوز جنيف بلقب “أفضل وجهة للعطلات في المدن الأوروبية”، فإن ذلك يشكل دليلاُ واضحاً على أنها تختزن العديد من المفاجآت التي من شأنها تدخل البهجة إلى قلوب زوارها لكي ينعموا بأفضل الأوقات الساحرة.

وكبداية، فإن الذين يستفيقون باكراً هم مدعوون لمشاهدة سحر شروق الشمس الرائع في أفق بحيرة جنيف على أنغام موسيقى الأوركسترا الكلاسيكية من خلال “Les Aubes Musicales”، تلك المبادرة الأخّاذة. كما يمكنهم الحصول على شحنة من الطاقة من خلال وجبة الإفطار السويسرية السخية في المطاعم المنتشرة على ضفاف بحيرة جنيف الشهيرة، ومن ثم تمضية يوم كامل مليء بالمفاجآت أو الغوص في تجربة تسوق هادئة ومن دون تعجّل عبر المتاجر الشهيرة المتراصفة على جنبات طرق جنيف المهيبة. ففي حين يستمتع الأطفال بالأنشطة والفعاليات التي يشرف عليها أخصائيون، فإن الأمهات يمكنهن أن يدللن أنفسهن بقسط من الراحة في بعضٍ من أفضل الأندية الصحية في العالم وهن مطمئنات إلى أن أطفالهن يمضون أوقات رائعة ويحظون بالعناية الجيدة.

وتوفر جنيف خدمات تسوق شخصية فريدة من نوعها، إذ أن صناعة الساعات الفاخرة العالمية تأخذ أبعاداً إضافية مع جولة خاصة لمشاهدة الساعات في جنيف وهو ما يشكل فرصة لا مثيل لها لرؤية تلك القطع الثمينة بالعين المجردة.

وسوف يجد أفراد العائلات الذين يتمتعون بذوق رفيع في الطعام أنفسهم في حيرة من أمرهم عند اختيار أي صنف يميلون إليه مع وجود أكثر من 140 نوعاً من المأكولات التقليدية، كما أن مطاعم جنيف مدرجة بكثرة على لائحة تصنيفات “ميشلان” الذائعة الصيت، إلى جانب بعضِ من أكثر الشوكولاتة المرغوبة في العالم، ناهيك عن المطاعم التي لا تقاوم والتي توفر المأكولات الحلال.

وبإمكان الأمهات أيضاً أختيار أفضل الأوقات الخاصة بهن للاستمتاع بها على مقربة من أطفالهن حيث تتم رعايتهم في مخيمات صيفية متميزة غنية بالأنشطة الترفيهية التي تتضمن التزلج على الماء والغوص وتدريبات كرة القدم وتسلق الجدران والمسرح والكثير غيرها.. مع الإشارة بشكل خاص إلى وجود حديقة حيوانات في المدنية وهي واحدة من بين أفضل معالم جنيف التي يمكن استكشافها. كما يمكن تنظيم العديد من الفعاليات والمغامرات لجميع أفراد العائلة أيضاً، من يوم كامل على الشاطئ إلى القفز بالمظلات والتزلج على الماء وركوب الطوافات المائية والتجديف، وغيرها من الأنشطة المتنوعة. وتشتهر المدينة أيضاً بالأنشطة النابضة بالحياة مثل “مهرجان بحيرة جنيف” الذي يقام هذا العام من 4 أغسطس المقبل ولغاية 14 منه.

وقال فيليب فينيون، المدير العام لمؤسسة جنيف للسياحة والمؤتمرات إن “جنيف هي وجهة سياحية نابضة بالحياة ومليئة بالمفاجآت، وهو ما يجعلها مثالية لقضاء عطلة هادئة ومسلية تقدم شيئاً لكل فرد من أفراد الأسرة. ونحن واثقون بأن جنيف هي المدينة الزاخرة بالأصالة التي تمتلك كل المقوّمات التي تضمن حصول الجميع على زيارة رائعة وتجعلهم يشعرون بالإنبهار “.

وليس من المستغرب أن جنيف هي الوجهة المفضلة للمشاهير ولأولئك الذين يسافرون كثيراً، فهي تثبت مرة أخرى أنه بإمكانها أن تكون الخيار الأفضل للأمهات في دول مجلس التعاون الخليجي.

ومن خلال مسابقة “MumRelax#” عبر وسائل التواصل الاجتماعي التي تمتد من الأول من مايو الجاري ولغاية الثلاثين منه فإن الأمهات اللواتي يعشن في دول الخليج مدعوات للتسجيل في الموقع الإلكتروني http://mumrelax.geneve.com والمشاركة في القرعة التي من شأنها أن تمنح صاحبة الحظ السعيد فرصة الفوز بتذاكر سفر والإقامة لأربع ليالي في فندق لقضاء إجازة عائلية لا تنسى في جنيف بالتعاون مع “الاتحاد للطيران”.