أبوظبي – مينا هيرالد: أطلق صندوق أبوظبي للتنمية أمس الدورة الثانية من جائزة رواد التميز” للتميز المؤسسي، بكافة فئاتها، والتي تأتي ضمن التزام الصندوق باستراتيجية حكومة أبوظبي ومخرجاتها التي تهدف إلى تشجيع الابتكار والإبداع بين الموظفين وزيادة الإنتاجية.
وقال سعادة محمد سيف السويدي مدير عام الصندوق في كلمة له خلال حفل الإطلاق إن صندوق أبوظبي للتنمية يسير على دروب التميز وتحقيق انجازات استثنائية على كافة الصعد، بفضل الدعم الكبير الذي يلقاه من القيادة الرشيدة والمتابعة الحثيثة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، رئيس مجلس إدارة الصندوق”.
وأضاف “أن الصندوق ملتزم بتنفيذ كافة المبادرات التي تعزز من مبدأ التميز والابداع لموظفيه، لافتاً إلى أن الجائزة تشكل حافزاً لكافة الموظفين وتدفعهم نحو بذل المزيد من الجهود سعياً إلى التميز وتحقيق الأفضل”.
وتضم الجائزة ست فئات للافراد وهي الموظف المتميز في مجال الإشراف الإداري، والموظف المتميز في المجال التقني/الفني، والموظف المتميز في مجال الدعم الإداري، والموظف المتميز في المجال التخصصي، بالإضافة إلى الموظف المتفاني ذو الخدمة الطويلة و الموظف الجديد المتميز، وفئة المشاريع وفرق العمل التي تضم ثلاث فئات.

من جانبها، قدمت مديرة فريق التميز المؤسسي الآنسة أميرة العلي شرحاً حول آليات التقدم للجائزة مشيرة أن ثقافة التميز والابداع التي تسعى لها وتعتمدها المؤسسات في استراتيجياتها وآليات عملها لم تعد نوعاً من الكماليات بل على العكس من ذلك فالتميز أصبح عنوناً لنجاح أي عمل وطريق لتحقيق النتائج الإيجابية التي تنعكس على الأداء.
وتهدف “جائزة رواد التميز” إلى الإرتقاء بكوادر وموظفي الصندوق وتشجيع الإبداع والتميز فيما بينهم، وزيادة الإنتاجية وبذل المزيد من الجهود بما يخدم تحقيق الأهداف الاستراتيجية المنشودة للصندوق، في نشر الوعي بثقافة التميز المؤسسي وبث روح التنافس وتطوير وبناء القدرات وتأهيلهم للوصول إلى أفضل الممارسات الإدارية والإعداد المسبق لجائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز، حيث أن مخرجات الجوائز الداخلية تعتبر مدخلات لجائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز.