دبي – مينا هيرالد: أعلن بنك الإمارات دبي الوطني، البنك الرائد في منطقة الشرق الأوسط، اليوم عن شراكته مع “أوبر”، تطبيق الأجهزة الذكية الذي يساهم في تغيير أسلوب تنقل الناس حول العالم، لتزويد حاملي بطاقات البنك برحلات مجانية خلال شهر رمضان المبارك. ويمثل هذا العرض الرقمي المميز تأكيداً لجهود البنك المستمرة لتزويد الأعداد المتنامية من العملاء المهتمين بالتقنيات الحديثة بأفضل المزايا والخدمات، والاستفادة من المكانة الرائدة للبنك كشريك أول للسداد عبر التطبيقات في المنطقة.

وستتاح لحاملي بطاقات بنك الإمارات دبي الوطني الاستفادة من التنقل بسيارات “أوبر” مجاناً بين الساعة 6 و9 مساءً في عطلة نهاية الأسبوع (من الخميس – السبت) خلال شهر رمضان المبارك. وبالإضافة إلى ذلك، يمكن للمستخدمين الذين يشتركون حديثاً بتطبيق “أوبر” باستخدام بطاقات الخصم أو الائتمان من بنك الإمارات دبي الوطني، الحصول على رحلتين إضافيتين مجاناً خلال الشهر الفضيل.

وفي هذا السياق، قال سوفو سركار، نائب رئيس تنفيذي أول ورئيس الأعمال المصرفية للأفراد وإدارة الثروات في مجموعة بنك الإمارات دبي الوطني: “يسرنا أن نقدم لعملائنا هذا العرض المميز كعربون محبة وتقدير لهم بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك. ولطالما حرص بنك الإمارات دبي الوطني على تقديم مكافآت تلبي متطلبات أساليب الحياة العصرية الراقية التي يتطلع إليها عملاؤنا، ووجدنا في التعاون مع ’أوبر‘، التطبيق الرائد في الدولة، فرصة مثالية لمنحهم إمكانية الاستفادة من هذه الخدمة الاستثنائية التي تضمن لهم تسهيلات فائقة خلال الشهر الكريم. وسبق لبنك الإمارات دبي الوطني أن تعاون مع ’أوبر‘ بنجاح سابقاً عبر عروض تضمن قيمة كبيرة لسكان الدولة، ونحن على ثقة بأن الحملة الجديدة ستحظى بدورها على رضا واستحسان العملاء”.

ومن جانبه قال كريستوفر فري، مدير عام “أوبر” في دولة الإمارات العربية المتحدة: “يتطلع المستهلكون اليوم إلى أفضل ما يمكن للتطبيقات التكنولوجية أن تقدمه، مما يعزز ضرورة تعاون الشركات لتقديم عروض ومنتجات أكثر تميزاً وابتكاراً على كافة المستويات. وتأتي شراكتنا مع بنك الإمارات دبي الوطني لتقدم نموذجاً هاماً للتعاون البنّاء بين مختلف القطاعات لتوفير أكبر قدر ممكن من التسهيلات والمزايا للعملاء”.

وينسجم إعلان بنك الإمارات دبي الوطني اليوم عن هذه الحملة مع استراتيجيته الرامية إلى تأكيد موقعه الرائد في قطاع الخدمات المصرفية الرقمية وكشريك مفضل للسداد في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي. ويجري حالياً استكمال أكثر من 80 بالمئة من الطلبات والتعاملات المصرفية في البنك عبر القنوات الرقمية، مما سيزيد من اهتمام العملاء بالعرض الرمضاني المشترك مع “أوبر” من قبل العملاء الذين يستخدمون التطبيقات الإلكترونية بشكل دائم في حياتهم اليومية.