دبي – مينا هيرالد: تراجعت الإيرادات العالمية للسيرفرات بنسبة 3.2 بالمائة على أساس سنوي خلال الربع الأول من العام 2016، في حين ارتفعت الشحنات العالمية للسيرفرات بنسبة 7.1 بالمائة خلال ذات الفترة مقارنةً بما سجلته خلال الربع الأول من العام 2015، وفقاً لنتائج أحدث التقارير الصادرة عن مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية جارتنر.

وفي هذا الصدد، قال جيفري هيويت، نائب رئيس الأبحاث لدى مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية جارتنر: “رغم تراجع الإيرادات، يواصل الربع الأول من العام 2016 موجة النمو البسيطة للشحنات العالمية من السيرفرات، مع تباين النتائج حسب المنطقة. ويشير تراجع معدل الإيرادات على ضوء ارتفاع عدد الشحنات إلى أن السيرفرات التي تم شحنها خلال هذه الفترة الزمنية تتميز بأسعار بيع منخفضة، مقارنةً بأسعار السيرفرات التي تم شحنها ضمن نفس الإطار الزمني من العام الماضي”.

كما أظهرت كافة المناطق تراجعاً إما في عدد شحنات و/أو إيرادات شركات التوريد، باستثناء منطقة آسيا/المحيط الهادئ، التي حققت نموا في الإيرادات بلغ 7.9 بالمائة، ونمواً في عدد الشحنات 4.8 بالمائة ضمن ذات الفترة. في حين سجلت أوروبا الغربية نمواً بنسبة 4.1 بالمائة في عدد الشحنات، وبنسبة 5.1 بالمائة في الإيرادات. بينما حففت أمريكا الشمالية نمواً بنسبة 1 بالمائة في عدد الشحنات، لكنها تراجعت بنسبة 9.5 بالمائة خلال العام بالنسبة للإيرادات.

وتابع جيفري هيويت حديثه قائلاً: “لا يزال قطاع مراكز البيانات القابلة للتوسع والتحديث حسب الطلب الدافع الحقيقي لموجة النمو العالمية، في حين حافظت المؤسسات والشركات الصغيرة أو المتوسطة على معدل نمو ثابت نسبياً، وذلك نظراً إلى تلبية متطلبات التطبيقات المتنامية للمستخدمين النهائيين من خلال عمليات المحاكاة الافتراضية، والاستعانة بالبدائل القائمة على السحابة”.

من جهةٍ أخرى، واصلت شركة هيوليت باكارد إنتربرايس تربعها على عرش سوق السيرفرات العالمي وفقاً لإيراداتها، حيث بلغت حصتها السوقية 2.25 بالمائة (انظر الجدول رقم “1”). كما أن شركة إتش بي إي هي الوحيدة التي تمكنت من تحقيق معدل نمو خلال الربع الأول من العام 2016 ضمن قائمة أفضل خمس شركات لتوريد السيرفرات في العالم. وعلى الرغم من تراجع نمو شركة ديل بنسبة 4.1 بالمائة، إلا أنها حافظت على المركز الثاني بحصو سوقية بلغت 3.17 بالمائة. في حين حجزت شركة آي بي إم المركز الثالث بحصة سوقية بلغت 7.9 بالمائة، إلا أنها سجلت أكبر تراجع في معدل النمو ضمن قائمة أفضل خمس شركات لتوريد السيرفرات في العالم.
أما بالنسبة لعدد شحنات السيرفرات، حافظت شركة إتش بي إي على صدارتها العالمية خلال الربع الأول من العام 2016، رغم تراجع عدد شحناتها على أساس سنوي بنسبة 6.1 بالمائة (انظر الجدول رقم “2”). حيث سجلت عدد شحنات شركة إتش بي إي حصة سوقية بلغت 4.19 بالمائة، ما يمثل انخفاضاً بنسبة 6.0 بالمائة عن حصتها السوقية خلال الربع الأول من العام 2015.

ومن بين أفضل خمس شركات لتوريد السيرفرات في العالم، لم تتمكن سوى شركة هواوي وشركة إنسبور من رفع معدل نموها في عدد الشحنات.