دبي – مينا هيرالد: وقع سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، اتفاقيتي شراء الطاقة والشركاء لمشروع مجمع حصيان لإنتاج الطاقة بتقنية الفحم النظيف مع سعادة/محمد عبد الله أبونيان، رئيس مجلس إدارة شركة «أكوا باور»، وممثل الكونسورتيوم، الذي تقوده شركة «أكوا باور» السعودية وشركة “هاربن إليكتريك” الصينية لتنفيذ المشروع لإنتاج 2400 ميجاوات من الطاقة بتقنية الفحم النظيف. وسيتم تنفيذ مشروع مجمع حصيان وفق نظام المنتج المستقل(IPP) على أساس البناء والتشغيل (BOO). وقد جاء ذلك عقب إصدار خطاب نوايا إلى ممثل الكونسورتيوم في 19 يناير 2016، والذي اختارت من خلاله الهيئة المتناقص الأفضل.
وقد حضر حفل التوقيع النواب التنفيذيين للرئيس في هيئة كهرباء ومياه دبي، وكبار المسؤولين في شركتي «أكوا باور» و”هاربن إليكتريك”.
ويدعم هذا المشروع اتفاقية لمدة 25 سنة، يتوجب فيها على المطور وضع ترتيبات تسليم ثابتة من الفحم للمشروع خلال مدة الاتفاقية. ‬وتشمل ‬المرحلة ‬الأولى ‬من ‬مجمع ‬حصيان ‬تركيب ‬أربع ‬وحدات بقدرة 600 ميجاوات، ‬حيث ‬ستبلغ ‬القدرة ‬الإجمالية للمرحلة ‬الأولى ‬ ‬2400 ‬ميجاوات، فيما سيتم تركيب في المرحلة الثانية تركيب وحدتين بقدرة 1200 ميجاوات. وسيتم استخدام تقنية المراجل فوق الحرجة (Ultra Super Critical)، ‬ومن ‬المخطط ‬أن ‬يتم الانتهاء من كافة مراحل المشروع ‬في ‬مارس ‬2023.
وقال سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: “يعكس مشروع مجمع حصيان لإنتاج الطاقة بتقنية الفحم النظيف التزامنا بتحقيق رؤية سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتنويع مصادر الطاقة وتنمية الموارد، وتحقيق استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 ، والتي تعتبر إنتاج الكهرباء باستخدام الفحم النظيف جزءاً من مزيج الطاقة في دبي. حيث تركز الاستراتيجية على إنتاج الكهرباء من الفحم النظيف كجزء من مجموع الطاقة في الإمارة.”
وأضاف سعادته: “تسعى الهيئة إلى تحقيق المسار الخامس لاستراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، الذي يختص بتوظيف مزيج الطاقة الصديق للبيئة وفق النسب التالية: الطاقة الشمسية بنسبة 25% والطاقة النووية بنسبة 7% الفحم النظيف بنسبة 7% الغاز بنسبة 61% بحلول عام 2030.”
من جهته، قال سعادة/ محمد أبونيّان، رئيس مجلس إدارة “أكوا باور” قائلاً: “يمثل التوقيع اليوم مثالاً قائماً لنجاح الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وأهمية إشراك القطاع الخاص لتعزيز الكفاءة والإنتاجية وتقليل التكاليف، بالإضافة إلى الاستخدام الأمثل للموارد، وتوطين التقنية وتدريب وتأهيل الكوادر المحلية في قطاع الطاقة، كما أن توقيع اتفاقية شراء الطاقة مع هيئة كهرباء ومياه دبي يشكل خطوة أخرى في سبيل تحقيق الإغلاق المالي للمشروع والبدء في أقرب فرصة ممكنة بعملية الإنشاء والتنفيذ وفق الجدول الزمني المقرر”.
وقد أبدت مختلف المؤسسات والشركات العالمية اهتماماً كبيراً بمشروع مجمع حصيان لإنتاج الطاقة بتقنية الفحم النظيف، وتعكس هذه المشاركة الدولية الواسعة في هذا القطّاع الحيوي ثقة واهتمام المستثمرين الدوليين بشكل واضح بالاستثمار في مشاريع الطاقة الكبرى لحكومة دبي.