دبي – مينا هيرالد: يخفض الوقود الحيوي، باعتباره مصدراً متجدداً للطاقة وبديل أخضر لوقود الديزل، بشكل كبير من انبعاثات الغازات الدفيئة الضارة التي تتسبب بتلوث الهواء. ولأنه مصنوع من زيت الطهي المعاد تدويره، فإن إنتاج الوقود الحيوي يضمن عدم التخلص من مخلفات زيوت الطهي في مكبات النفايات وأنابيب الصرف الصحي، والتاكد من عدم استخدامها مرة أخرى كزيوت طعام ما يسهم في تحسين جودة الهواء والمياه والصحة العامة. ووفقاً للإحصائيات العالمية الأخيرة، يتم إنتاج أكثر من مليون غالون من الوقود الحيوي شهريآ.
وإدراكاً منها لقيمة إعادة تدوير زيوت الطهي المستعملة وتأثيرها في خفض انبعاثات غاز الكربون، تعاونت “إمداد”، إحدى الشركات الرائدة في مجال توفير الحلول المتكاملة للمرافق والبيئة والطاقة في دول مجلس التعاون الخليجي، مع “بلو” (Blue)، الهوية الجديدة للقسم البيئي في مجموعة السركال، من أجل إدارة عملية جمع زيوت الطهي المستعمل، حيث قام جمال عبد الله لوتاه، الرئيس التنفيذي لشركة “إمداد”؛ وأحمد بن عيسى بن ناصر السركال، رئيس مجلس إدارة مجموعة السركال، بتوقيع اتفاقية لجمع والتاكد من إعادة تدوير زيوت الطهي المستعملة الى وقود حيوي .
وبموجب بنود الاتفاقية، ستقوم إمداد بجمع زيوت الطهي المستعملة من عملاء مجموعة السركال، بما في ذلك المطاعم والفنادق في الأماكن الراقية في دبي مثل “بوكس بارك” و”جميرا بيتش رزيدينسز” وغيرها من الأماكن. وستسهم عملية جمع ومعالجة زيوت الطهي المستعملة في تخفيض معدلات التخلص غير المشروع أو بيع النفايات العضوية، وبالتالي تعزيز المبادئ التوجيهية لبلدية دبي فيما يتعلق بالحفاظ على البيئة.
وقال لوتاه: “تأتي شراكتنا الاستراتيجية مع “بلو” في وقت مناسب، حيث تضع مختلف الجهات العامة والخاصة عملية إعادة تصنيع زيوت الطهي المستعملة لتحويلها إلى وقود حيوي كأولوية. ويسعدنا التعاون مع مجموعة السركال في عملية جمع ونقل والتخلص من زيوت الطهي المستعملة بما يتماشى مع أعلى المعايير العالمية لضمان عدم إعادة استعمالها ولا التخلص منها في أنابيب الصرف. كما توضح هذه الخطوة التدابير الاستباقية التي نقوم بها للحفاظ على بيئة خضراء وصحية ومستدامة للأجيال الحالية والمستقبلية”.
من جانبه، قال السركال: “في إطار استراتيجيتها للاستدامة البيئية، تواصل دولة الإمارات التركيز على وضع التشريعات والقوانيين التى تضمن استدامة المشاريع البيئية الوطنية. وبإعتبارنا شركة رائدة على مستوى السوق في مجال إدارة البيئة والنفايات، فإننا ندعم الخطط الحكومية في هذا المجال من خلال مشاركتنا في جمع كميات هذه المخلفات وتقديم أحدث الحلول والمشاريع البيئية كإنشاء المصنع الوحيد في المنطقة لمعالجة زيوت وشحوم الطعام. وتعد شراكتنا مع “إمداد” خطوة هامة في هذا الاتجاه لأنها ستساعد في المرحلة الاولى في حصر هذه الكميات وجمعها بغرض التأكد من اعادة تدويرها إلى وقود حيوي حسب معايير المنظمة العالمية للاستدامة ISCC .
ومن جانب أخر وفقاً لقوانين بلدية دبي، فإنه يطلب من كافة شركات تصنيع الأغذية تركيب مصائد الشحوم في مطابخها للحد من التخلص من الزيوت والشحوم في محطات معالجة مياه الصرف الصحي. ويتم نقل نفايات الدهون والزيوت والشحوم إلى محطة لإعادة التدوير عن طريق شركات نقل معتمدة، والتي تقوم بمعالجة النفايات وفصلها إلى مكونات قابلة لإعادة الاستعمال. كما تستخدم هذه المخلفات في إنتاج الصابون والوقود الحيوي، في حين يتم إعادة تصنيع المواد الحيوية الصلبة كسماد ويستفاد من المياه الناتجة عن هذه العملية لأغراض الري.