أبوظبي – مينا هيرالد: في الوقت الذي أصبحت فيه دبي موطناً لأول مبنى مصنوع بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، تمضي دولة الإمارات العربية المتحدة قدماً في ترسيخ مكانتها كوجهة أولى لأحدث الحلول التقنية وتتخذ خطوات طموحة لتشجيع الطباعة ثلاثية الأبعاد وغيرها من المهارات التي تضع أسساً قوية لتحقيق نمو كبير في مختلف القطاعات في المستقبل.

وفي إطار التزامها المستمر بدعم منظومة الابتكار تعاونت “جنرال إلكتريك”، المدرجة في بورصة نيويورك بالرمز GE، مع شركة MakersBuilders التعليمية لتنظيم دورة “الإعداد والترميز والتصليح Make.Code.Tinker” مدتها أربعة أسابيع لتلاميذ “أكاديمية جيمس كامبردج العالمية” بأبوظبي وأطفال موظفي “جنرال إلكتريك”.

أقيمت فعاليات البرنامج التعليمي في “مركز جنرال إلكتريك للإبداع البيئي والابتكار” في مدينة مصدر، وركزت على تقديم معلومات موسعة حول تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد وإعداد النماذج والترميز وبرمجيات Arduino والتصليح باستخدام مجموعة أدوات “المخترع”.

وشارك في البرنامج ما يزيد على 20 تلميذاً في إطار مبادرات “كراج جنرال إلكتريك GE Garages” الهادفة إلى تعميق معارف الأطفال والشباب حول الجيل الجديد من الحلول التقنية الحديثة التي يجري تطويرها. كما تسلط الشركة الضوء من خلال هذه المبادرة على الدعم الذي تقدمه للشركات الناشئة مثل MakersBuilders التي تعتمد معايير ابتكار مميزة في عملياتها، لترسيخ ثقافة الإبداع وريادة الأعمال والابتكار على مستوى المنطقة.

وتم إعداد ورشة العمل لتحفيز فضول الأطفال وحماسهم تجاه اكتساب مهارات ومعارف جديدة من خلال استخدام أدوات تقنية ذات قيمة تعليمية هامة لا تخلو في الوقت ذاته من الجانب الترفيهي، بما في ذلك أدوات Scratch من معهد ماساتشوستس للتقنية، وMedia Labs وأدوات Arduino Inventor Kit إضافة إلى التقنيات المتخصصة بالتصميم والطباعة ثلاثية الأبعاد.

بهذه المناسبة قال أمير يازدانباه، مؤسس MakersBuilders: “يتمثل هدفنا في تمكين وتشجيع الأطفال والشباب على استخدام التقنيات الحديثة ليكونوا مخترعي ورواد أعمال المستقبل. وندرك تماماً بأن الأطفال يتحلون بدرجة عالية من الإبداع والخيال، وإمكانات كبيرة لتعلم مهارات جديدة. وندرك أيضاً أن فرص العمل التي ستتوفر في المستقبل ستتطلب معارف تقنية موسعة تنسجم مع متطلبات اقتصاد المعرفة، الأمر الذي يشجعنا على المساهمة بدورنا في تأهيل الأطفال للنجاح في حياتهم المهنية مستقبلاً. وكان لـ’جنرال إلكتريك‘ دور بارز في تحقيق أهداف هذا البرنامج الهام، مما يعبّر عن التزام الشركة الجاد بتطوير المواهب وصقل مهارات أطفال اليوم، ليكونوا قادة الغد”.

ومن جانبها قال رانيا رستم، رئيس قسم الابتكار في “جنرال إلكتريك” بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا: “يعتبر ’كراج جنرال إلكتريك GE Garages‘ أبرز برامجنا التعليمية التي تركز على المساهمة في تعزيز المهارات المتقدمة لدى أفراد المجتمع من الأطفال والكبار على حد سواء. وشكلت ورشة العمل التي أعدتها MakersBuilders مفهوماً استثنائياً منسجماً في مضمونه وأهدافه مع مبادراتنا الرامية إلى الترويج لتقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد والتصميم ومهارات الترميز في المنطقة. ونؤكد عبر تنظيم هذا البرنامج التزامنا المستمر بإثراء معارف المجتمع حول أحدث الحلول التقنية وأكثرها تطوراً”.

تضمن البرنامج عناصر متنوعة مثل وضع النماذج ثلاثية الأبعاد باستخدام برمجيات TInkerCAD، والطباعة ثلاثية الأبعاد، ومقدمة إلى مفاهيم البرمجة، وتقنيات Scratch وأنظمة mBlock للبرمجة البصرية، وبرمجيات Adruino وحلول الاستشعار والتحكم والتصليح باستخدام واجهة Adruino، وتقنيات استشعار الأمواج فوق الصوتية، ومستشعرات الصوت والحركة، وغيرها. وفي ختام ورشة العمل، قام التلاميذ بإعداد ألعاب الفيديو المبسطة الخاصة لهم، والملفات الرقمية ثلاثية الأبعاد لطباعتها والعديد من المشاريع الإبداعية الأخرى.

وتتعاون “جنرال إلكتريك” مع أبرز شركائها للعمل على تأسيس بيئة حاضنة للابتكار في دولة الإمارات العربية المتحدة. ويضم “مركز جنرال إلكتريك للإبداع البيئي والابتكار” أول ورش عمل GE Garages في الدولة، ويستضيف برامج متخصصة في مختبرات متكاملة التجهيزات، للتعريف بدور التقنيات الصناعية الرقمية في تغيير العالم من حولنا.

كما عملت “جنرال إلكتريك” على رعاية المبتكرين بالتعاون مع مؤسسة “جيمس” التعليمية عبر برنامج بناء الروبوتات الذي أقيم على امتداد خمس جلسات لأربعة أسابيع، وكان موجهاً للفتيات بين 9-11 عاماً لتعريفهم بالصناعات الحديثة وبرمجيات الترميز. وبالإضافة إلى ذلك، تعاونت الشركة مع مؤسسة “ومضة” لتمكين روّاد الأعمال في إعداد برنامج يشمل 10 شركات جديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للقاء 20 من موظفي “جنرال إلكتريك” للتفاعل معهم واكتساب خبرات ومعارف جديدة منهم.