دبي – مينا هيرالد: أعلنت كل من ’كاثي باسيفيك‘ و’فنادق ومنتجعات حياة‘عن عقد تعاونٍ عالمي مشترك بينهما، وذلك من خلال تقديم قوائم طعام مبتكرة خصيصاً على أيدي أشهر الطهاة في فندق جراند حياة هونج كونج وخمسةٍ من فنادق بارك حياة حول العالم للمسافرين عبر رحلات ’كاثي باسيفيك‘. ويأتي هذا التعاون بمثابة خطوةٍ فريدة من نوعها لكل من ’كاثي باسيفيك‘ و’فنادق ومنتجعات حياة‘ في تجسيد التجربة الأكثر شمولية لمفهوم تناول الطعام أثناء رحلات الطيران.

ابتداءً من 1 يونيو 2016 ولغاية منتصف عام 2017، تتيح ’كاثي باسيفيك‘ أمام المسافرين عبر رحلاتها فرصة الاستمتاع بأشهى الأطباق التي تحمل بصمة أمهر الطهاة من المطاعم الرائدة التالية:
الشيف لي شو تيم، مطعم One Harbour Road، فندق جراند حياة هونج كونج.
الشيف سيباستيان آرشامبو، مطعم The Back Room، فندق بارك حياة نيويورك.
الشيف ساتورو تاكيوتشي، مطعم NoMI، بارك حياة شيكاغو.
الشيف أندريا أبريا، مطعم VUN، بارك حياة ميلان.
الشيف جوان مونفاريدي، مطعم Annona، بارك حياة تورنتو.
الشيف فرانك ويدمر، مطعم Parkhuus، بارك حياة زيورخ.

ويستهل One Harbour Road، المطعم الصيني الموجود في فندق جراند حياة هونج كونج والحائز على العديد من الجوائز، هذا التعاون الذي يحمل طابع المأكولات الشهية لغاية 31 أغسطس 2016 ويمكن للمسافرين عبر كافة الدرجات على متن رحلات ’كاثي باسيفيك‘ الطويلة والمتوجهة من هونج كونج إلى مختلف أنحاء العالم بما في ذلك أستراليا ونيوزيلندا وأوروبا وأمريكا الشمالية، تناول الأطباق التقليدية لمدينة كانتون الصينية والمحضرة بأنامل الشيف تيم، رئيس طهاة المطبخ الصيني في مطعم One Harbour Road. حيث يشتهر هذا المعلم البارز لتناول الطعام في هونج كونج بتقديم الأطباق المحضرة في المنزل على طريقة سكان كانتون وعلى يد الشيف تيم الذي يعمل في فندق جراند حياة هونج كونج منذ افتتاحه في عام 1989.

وفي معرض تعليقه على التعاون مع ’فنادق ومنتجعات حياة‘، قال آرون كلاكستون، رئيس خدمات الضيافة في كاثي باسيفيك: “نلتزم في ’كاثي باسيفيك‘ بتقديم منتجاتٍ وخدمات عالية الجودة للمسافرين إلى جانب منحهم تجربةً لا تنسَ من تناول الطعام على متن الطائرة. وتجسيداً لهذا الالتزام، يسعدنا التعاون مع ’فنادق ومنتجعات حياة‘ ومع سلسلة مطاعمهم الحائزة على الجوائز والمنتشرة عبر شبكة رحلاتنا، لابتكار مجموعة جديدة وشيقة من قوائم الطعام للمسافرين عبر رحلاتنا المتوجهة إلى مختلف أنحاء العالم. ويعتبر هذا أول تعاون عالمي بالنسبة لنا مع علامة رائدة عالمياً في قطاع الفنادق لتقديم أطباق استثنائية للمسافرين على كافة درجات رحلاتنا. وقد تم تصميم مجموعة قوائم الطعام الجديدة لتحسين تجربة تناول الطعام على متن الطائرة لكافة المسافرين معنا ومنحهم فرصة الاستمتاع بأسفارهم”.

بدوره قال أندرياس ستالدر، نائب رئيس عمليات الأغذية والمشروبات وتطوير المنتجات في آسيا والمحيط الهادئ لدى ’فنادق ومنتجعات حياة‘: “يُشكّل الشغف بجودة المأكولات والمشروبات جوهر القيم التي نعيشها يومياً في علامة ’حياة‘ بهدف منح ضيوفنا تجربةً أصيلة من تناول الطعام تنطبع طويلا في ذاكرتهم. ويأتي تعاوننا مع ’كاثي باسيفيك‘ لتوحيد أفضل ما يتحلى به الطرفان، وهو شغف ’حياة‘ بابتكار تجربة فريدة لمفهوم تناول الطعام، وخبرة ’كاثي‘ المنقطعة النظير بالسفر عبر الوجهات العالمية”.

وقد خصّ مطعم One Harbour Road رحلات ’كاثي باسيفيك‘ بقوائم طعام مختارة بعناية تمنح المسافرين فرصة تذوق أطايب المأكولات المحلية في هونج كونج. حيث ابتكر الشيف تيم، المعروف بولائه لجذوره وأصالة بلده، قائمةً شهية من الأطباق التي تعتمد على مكوناتٍ تقليدية وتقنيات فريدة مثل الطهو على البخار والسلق والطبخ على نار هادئة لتحضير أطباق مثل حساء الدجاج الغني مع بيوض السمك والذرة الحلوة والفطر ونكهة اليوسفي المجفف التي استوحاها الشيف تيم من إحدى وصفات والدته؛ وطبق لحم الخنزير المفروم والمطهو على البخار بشكل مثالي والذي يُقدم مع الفطر والحبار والكستناء، وهو أحد أشهر وأشهى الأطباق في هونج كونج؛ وبودينج المانجو التي يشتهر بها مطعم One Harbour Road.

تتوفر قوائم المأكولات الجديدة بالتناوب على متن رحلات ’كاثي باسفيك‘، ويعمل كل من الطهاة على تحضير الأطباق بعناية فائقة كما لو كان يعدها لعائلته، وبالاعتماد على التقنيات ذاتها. كما أخذت مطاعم ’حياة‘ المشاركة في هذه التجربة على عاتقها مهمة تأمين بعض المكونات من مصادر عالمية مختلفة، وخصوصاً من الجهات التي تقدم الدعم للشركات المحلية.

وتجدر الإشارة إلى أن ’كاثي باسيفيك‘ و’فنادق ومنتجعات حياة‘ من أهم الأسماء الرائدة في هذا القطاع، حيث يعملان باستمرار على إرساء معايير جديدة لخدمات ضيافة مبتكرة. وتلبي قوائم الطعام التي جاءت نتيجة هذا التعاون رغبة المسافرين المعاصرين في الاستمتاع بمغامرات طهو جديدة لتحسين جودة الأوقات التي يمضونها على متن الطائرة، وتمنحهم الرفاهية التي يستحقونها بصفتهم من رواد الطائرات بشكل متكرر ورجال الأعمال متعددي الأسفار.