دبي – مينا هيرالد: تسعى شركة “أكرو مصر”، إحدى الشركات الرائدة في مجالات التصنيع والتصميم والتوريد للشدات والسقالات المعدنية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، لاستكشاف إمكانات التوسع الدولي على نطاق أوسع، وذلك في أعقاب مشاركتها الناجحة في معرض “باوما 2016”. وبانعقاده الشهر الماضي في مدينة ميونيخ الألمانية، يعتبر هذا الحدث التجاري أكبر معرض للمعدات الإنشائية على مستوى العالم، حيث استقطبت دورته الـ 31 أكثر من نصف مليون زائر، و 3,423 شركة عارضة.
وكانت “أكرو مصر” الشركة المصرية الوحيدة التي شاركت في معرض هذه السنة، وقد حظيت باهتمام تجاري وإقبال كبير نظراً لخبرتها الشاملة في مشاريع البنية التحتية الرئيسية في كافة أنحاء الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وتدير الشركة حالياً عدة فروع لها في كل من الجزائر، والكويت، والمغرب، وسلطنة عُمان، وقطر، والمملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة.
وقال محمد فرج، الرئيس التنفيذي لشركة “أكرو مصر”: “تمثّل مشاركتنا في معرض باوما الدولي في ألمانيا خطوة هامة ضمن خططنا التوسعية نحو الأسواق الدولية، لا سيما في أعقاب النجاح الذي أحرزناه خلال السنوات الأخيرة، من خلال العمل على محفظة متنوعة من المشاريع الرئيسية في العديد من البلدان التي نتواجد بها. ونحن الآن على أهبة الاستعداد لتصدير هذه الخبرات لبلدان أخرى، نرى فيها إمكانات واعدة للنمو القوي، خاصة في ضوء الاهتمام التجاري الكبير الذي لمسناه خلال معرض باوما من شركات في ماليزيا، وجنوب إفريقيا، وقبرص، وإيران، وأميركا الجنوبية، وشرق أوروبا”.
وبعد دورها في تشييد معظم المباني المميزة والبارزة في مصر، أصبحت “أكرو مصر” شريكاً مفضلاً للعديد من المشاريع الإنشائية المرموقة في المنطقة. وفي 2015، سجّلت الشركة إيرادات إجمالية بلغت 80 مليون دولار أميركي.
وفي دولة الإمارات العربية المتحدة، عملت “أكرو مصر” على عدد من المشاريع الجديدة، بما في ذلك: معبر رأس الخور، وتحديث تقاطعات شارع المطار بدبي، والطرق المؤدية لمشروع دبي باركس من شارع الشيخ زايد، والطرق المؤدية إلى مشروع جزيرة المياه الزرقاء، ورفع شارع الشيخ زايد إلى جسور من أجل البنية التحتية الخاصة بمشروع قناة دبي المائية، وشارع أبوظبي-دبي رقم E311، وشبكة الطرقات والتقاطعات لمطار أبو ظبي، وتحسينات الطريق السريع الحدودي من المفرق إلى الغويفات، والجسر المتجه إلى شارع الخيل السريع. وكانت الشركة أيضاً مسؤولة عن إنشاء مستشفى دانة الإمارات، ومستشفى دار الشفاء في أبوظبي.
وفي قطر، شاركت “أكور مصر” في مجموعة متنوعة من مشاريع البنية التحتية والمشروعات التجارية، بما في ذلك: مدينة لوسيل، وتحسينات شارع الشمال، والطريق المداري الجديد، وطريق الوكرة الموازي، واستاد البيت والمنطقة المحيطة في الخور، ومجمّع البستان في منطقة رمادا، وبرج الثريا في الخليج العربي.
وتضمنت المشاريع الرئيسية للشركة في المملكة العربية السعودية كلاً من: مشروع القطار السريع بين مكة المكرمة والمدينة المنورة، ومطار الملك عبد العزيز الدولي في جدة، ومطار الملك خالد في الرياض، وجامعة الملك سعود في الرياض، وجامعة الملك فهد للبترول والمعادن في الظهران.
ويضيف فرج: “إن السجل الحافل لنجاحات أكرو لم يكن فقط نتيجة قدراتنا المتميزة والاستثنائية في التصميم والتصنيع، ولكن أيضاً بسبب حرصنا وتركيزنا على التدريب، ومراعاة متطلبات الصحة والسلامة”.
وتقدم الشركة خدمات شاملة لما بعد البيع، تتضمن التدريب اللازم في الموقع وتأهيل العمّال لتشييد وتركيب الحلول المتنوعة للشدات والسقالات المعدنية. كما تفحص الشركة جميع السقالات فوراً قبل صب الخرسانة، لكي تضمن أنها متطابقة مع متطلبات التصميم، فضلاً عن توفير خدمات الصيانة الشاملة لجميع العملاء.
وبالإضافة إلى توريد الحلول القياسية للشدات والسقالات المعدنية لمختلف أنواع العناصر الهيكلية، تتخصّص “أكرو مصر” في توفير الطلبيات الخاصة والحلول المخصصة التي تُصّمم حسب الطلب لمشاريع محددة.