أبوظبي – مينا هيرالد: أجرت وزارة الاقتصاد اليوم (الخميس 9 يونيو/ حزيران 2016) زيارة تفقدية لسوق الخضراوات والفواكه واللحوم والأسماك بمدينة أم القيوين، في إطار برنامجها للزيارات الميدانية التفقدية المعلنة خلال شهر رمضان المبارك، الذي يهدف إلى مراقبة الأسواق والتأكد من عدم استغلال زيادة الطلب خلال أيام الشهر الفضيل على بعض المواد الغذائية والاستهلاكية.
قام بالزيارة الدكتور هاشم النعيمي، مدير إدارة حماية المستهلك بوزارة الاقتصاد، وشارك فيها عبدالرضا النجار من مكتب الوزارة بإمارة أم القيوين، بحضور بعض ممثلي وسائل الإعلام المحلية.
وتضمنت الزيارة جولة على محلات السوق للتأكد من سير عمليات البيع والشراء بطريقة سليمة تخلو من الاستغلال، مع مراعاة إظهار الأسعار على المواد المعروضة بصورة واضحة، والتي تعد من التزامات البائعين تجاه المتسوقين بحسب المادة 5 من قانون حماية المستهلك رقم 24 لعام 2006.
وقال الدكتور هاشم النعيمي على هامش الجولة إن أسعار الخضروات والفواكه في سوق أم القيوين مستقرة، ولم نلاحظ أي إرتفاعات تذكر، ويوفر السوق مختلف أنواع السلع المطلوبة وبكميات كافية لاحتياجات سكان مدينة أم القيوين والمناطق المجاورة لها.
وأثنى النعيمي على التزام البائعين باستخدام الملصقات السلعية المخصصة من وزارة الاقتصاد والتي تبين نوع السلعة وسعرها وبلد المصدر بشكل واضح يلبّي حق المستهلك في معرفة سعر ومواصفات السلعة قبل الشراء.
وأكد النعيمي أن وزارة الاقتصاد مستمرة في جولاتها الميدانية لمراقبة الأسواق سواء المعلن منها أو الغير معلن والتي بلغت منذ بداية رمضان حتى اليوم نحو 70 جولة، ومن المقرر أن يصل عددها إلى 400 جولة حتى نهاية الشهر الفضيل.