دبي – مينا هيرالد: أعلنت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات عن فتح باب التسجيل في مسابقة القمة العالمية للمحتوى الإلكتروني 2016 (WSA)، التي ينظمها المركز الدولي لوسائل الإعلام الجديدة في سالزبورغ، (منظمة غير ربحية مقرها النمسا)، ودعت الهيئة الجهات الحكومية والمؤسسات والأفراد إلى تقديم طلبات المشاركة في المسابقة على الموقع الإلكتروني للهيئة قبل 30 يونيو الجاري، من خلال المشاركة بتطبيقات تشجع على زيادة الناتج المعرفي وتخدم مختلف القطاعات العامة الحيوية في الدول، كالصحة والتعليم والتجارة والسياحة.

وستعرض التطبيقات المشاركة في المسابقة على لجنة من المحكمين المختصين في مجال الخدمات والمنظومات الإلكترونية، لتقييم واختيار أفضل المشروعات المتميزة للمنافسة بالمسابقة من قبل الهيئة، باعتبارها الجهة المسؤولة عن التنسيق للمسابقة في دولة الإمارات، بهدف مكافأة المؤسسات المتميزة في الدولة، وعرض تميزها في المحتوى الإلكتروني للهاتف المحمول والأجهزة اللوحية وتطبيقاته، والتي تساهم في تعزيز بيئة متقدمة مبنية على المعرفة.

وقال سعادة حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات: “إن مشاركة الدولة في المسابقة التي يشارك فيها نحو 174 دولة، تأكيد على حرصها على المشاركة الفاعلة في المسابقات العالمية، والمنافسة على الريادة في المجالات المختلفة ومن ضمنها قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات”.

وأكد المنصوري التزام الهيئة بتعزيز مفهوم الإبداع والابتكار لدى المؤسسات والأفراد، وطرح أفكارهم بطرق جريئة وعملية في المجالات الرقمية، للمساهمة في تحقيق النمو التقني والاقتصادي والاجتماعي والتنموي في الدولة، وبناء المجتمع القائم على المعرفة، تحقيقاً لهدف الهيئة الاستراتيجي المتمثل في تعزيز أسلوب الحياة الإلكتروني في دولة الإمارات.”

ووجّهت الهيئة دعوة عامة لمؤلفي المحتوى الإلكتروني للهاتف المحمول والأجهزة اللوحية وتطبيقاته في الدولة، من الجهات الحكومية والخاصة والأفراد، لمشاركة إبداعاتهم المميزة في المسابقة من خلال موقعها الإلكتروني، حيث يشارك في المسابقة منظمات ووكالات دولية رئيسة لاختيار أفضل محتوى إلكتروني، فضلاً عن التطبيقات المبتكرة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وتتوزع المسابقة على ثمان فئات تعكس القضايا الاجتماعية الأكثر أهمية في الحياة اليومية على مستوى العالم، وتتوزع إلى الحكومة ومشاركة المواطنين، الصحة والعافية، التعلم والتعليم، البيئة والطاقة الصديقة للبيئة، الثقافة والسياحة، المساكن الذكية والمدن الذكية، الأعمال والتجارة، الدمج والتمكين.

وتقوم لجنة من أهم الخبراء بتقييم الطلبات بعد عملية الفرز الأولية، واختيار أفضل 15-18 محتوى إلكترونياً من مئات الترشيحات الدولية. وسيحظى ثمانية فائزين بفرصة مميزة لتقديم وعرض المحتوى الإلكتروني لمواقعهم خلال الحفل الرسمي الخاص بالمسابقة، فيما يوفر هذا الحدث أيضاً منصة لنخبة من أهم الخبراء وقادة الصناعة وممثلي الحكومة لمناقشة أوجه الابتكار في مجال المحتوى الرقمي.