دبي – مينا هيرالد: استقبل جيف إيميلت رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لشركة “جنرال إلكتريك”، وفد برنامج قيادات حكومة الإمارات، ضمن جولات معرفية نظمها البرنامج لنحو 60 منتسبا، شملت شركة “جنرال الكترك” العالمية الرائدة في الولايات المتحدة الأمريكية، وكلية الأعمال في جامعة أكسفورد وعدداً من المؤسسات والجهات الحكومية البريطانية.
وتحدث جيف إيميلت إلى منتسبي البرنامج عن رؤيته لأهمية دور القائد في إحداث التغيير وتحقيق الفعالية وزيادة الإنتاجية وضمان تحقيق النجاح عبر امتلاك مهارات استشراف المستقبل ورصد تحدياته وسبل مواجهتها، مؤكداً على أهمية اعتماد الابتكار نهجا لرفد المؤسسات بالأفكار الاستثنائية المتميزة التي تمكنها من المنافسة والريادة على مستوى عالمي.
وتأتي هذه الجولات العالمية في إطار سلسلة من الأنشطة والمبادرات التي ينظمها البرنامج ليتيح الفرصة لمنتسبيه اللقاء والتعامل المباشر مع شخصيات عالمية مؤثرة في مجال القيادة وريادة الأعمال، والاطلاع على تجارب وقصص نجاح استثنائية والتعرف على تجارب وممارسات مبتكرة في القيادة وريادة الأعمال في إطار جهود البرنامج لبناء وتطوير الكفاءات الوطنية، وتعزيز مهاراتها وقدراتها وتأهيلها لقيادة العمل الحكومي بما ينسجم مع أهداف الحكومة ويسهم في تحقيق رؤية الإمارات 2021.
في السياق ذاته، أكدت حصة عيسى بوحميد مساعد المدير العام لقطاع الخدمات الحكومية والريادة في مكتب رئاسة مجلس الوزارء بوازرة شؤو ن مجلس الوزارء والمستقبل، أن إختيار مؤسسات عالمية رائدة في مجال الأعمال مثل جنرال إلكتريك بالولايات المتحدة وكلية الأعمال في جامعة أكسفورد البريطانية العريقة، وعدد من المؤسسات العالمية الرائدة يعكس حرص برنامج قيادات حكومة الإمارات على تعريف المنتسبين بأفضل ممارسات وتجارب جهات عالمية عريقة ومتميزة في ريادة الأعمال، ما يضيف إلى معارفهم ويكسبهم مها ارت مبتكرة مبنية على رؤى مستقبلية.
وأوضحت بوحميد أن البرنامج يركز على تقديم أفضل مسار تدريبي للقيادات الحكومية بمختلف فئاتها، ويطور أدوات التدريب ومحتويات المسا ارت من خلال تبادل الخب ارت والاستفادة من تجارب الشركاء العالميين، نحو تأهيل أجيال من القيادات الحكومية المتميزة والمبتكرة مساعدة والقادرة على استلهام الحلول واستشرافالمستقبل، في إطار سلسلة متكاملة من المنهجيات العملية المرتكزة على محاور نموذج قائد القر ن 21 لإعداد كفاءات وطنية قيادية والاستثمار في طاقاتها لتطوير العمل الحكومي.
تجربة “جنرال إلكتريك”
واطلع منتسبو وخريجو برنامج قيادات حكومة الإمارات خلال الجولة على تجربة شركة “جنرال الكترك” العالمية في مجالات ريادة الأعمال والتطوير باعتبارها مع واحدة من أعرق وأكبر وأهم شركات العالم متعددة التخصصات والرائدة في مجال تصميم وابتكار التقنيات المستقبلية، وتلقى المنتسبون خلال الجولة تدريباً على عدة محاور شملت أسس تطبيق منهجية ريادة الأعمال في توليد الأفكار، كما شاركوا بعدد من المحاضارت وورش العمل التي قدمها بيل روه الرئيس التنفيذي الرقمي في جنرال إلكترك ،وعدد من المسؤولين والخبراء في الشركة.
كما تعرف المشاركون إلى تجربة ونهج “جنرال الكترك” في الابتكار واعداد القادة، وتطوير بيئة العمل، وشملت الجولة مركز إعداد القادة في نيويورك، حيث اطلعوا على آليات توفير بيئة الابتكار، واطار الابتكار ومركز الأبحاث التابع للشركة.
وتأتي هذه الجولة في إطار مذكرة التفاهم التي وقعها الجانبان في نوفمبر الماضي، وتهدف لصقل خبرات الكوادر القيادية، عبر برنامج تطويري شامل، يدعم تعزيز مهاراتهم وبناء قدراتهم عبر منظومة متكاملة من المنهجيات الأكاديمية والعملية والجولات المعرفية.
الاتجاهات والفرص العالمية
ونظم برنامج قيادات حكومة الإمارات بالتعاون مع جامعة أكسفورد جولة معرفية لمنتسبي الدفعة الرابعة للقيادات التنفيذية إلى المملكة المتحدة، هدفت إلى تزويد المنتسبين بأدوات رصد وتحليل التوجهات المستقبلية العالمية، واستشراف الفرص المتاحة والتحديات، ووضع الحلول المبتكرة واتخاذ القرارات التي تضمن تحقيق أفضل النتائج .
وشملت الجولة زيارات إلى نخبة من المؤسسات الأكاديمية ومراكز البحث العلمي الرائدة في استشرافالمستقبل والتنمية الاقتصادية العالمية والابتكار، مثل جامعة أكسفورد، والبرلمان البريطاني، ومصنع “بي.إم.دبليو”، وشركة “سيمانتك” المتخصصة في حماية الإنترنت، ومكتب العلاقات الخارجية والكومنولث، والتقى منتسبو البرنامج مجموعة من القيادات وكبار الشخصيات في حكومة بريطانيا، ومسؤولي نخبة من المؤسسات الرائدةفي استشرافالمستقبل والتنمية الاقتصادية والابتكار، وعميد كلية الأعمال بجامعة أكسفورد.
وازر الوفد معهد البيانات المفتوحة في لندن الذي يوفر البيانات والمعلومات للعديد من الجهات الحكومية حول العالم للإستفادة منها وتحويلها إلى ممارسات ذكية عبر إطلاق تطبيقات مبتكرة في العديد في المجالات، مثل التعليم، والمواصلات، والرعاية الصحية، والمالية، وغيرها.
كما شملت جولة الوفد المعهد الحكومي البريطاني للتعرف على تجربته في مجال استشراف مستقبل الحكومات وحوكمة استراتيجيات الخدمات، وخبراته في توظيف الابتكار لمواجهة التحديات العالمية. كما زار مختبر السياسات التابع لرئاسة مجلس الوزارء البريطاني للإطلاع على تجربته في مجال الابتكار وتصميم الأفكار في صناعة السياسات.
واستعرض المنتسبون لبرنامج القيادات التنفيذية مستجدات مشاريعهم التطويرية التي تهدف إلى تحديد أفضل الفرص لتطوير قطاعات العمل وتطبيق مبادئ ريادة الأعمال في مؤسسات الدولة، بحضور لجنة تقييم مكونه من إدارة برنامج القيادات وكلية الأعمال في جامعة أكسفورد.