دبي – مينا هيرالد: أعلن المجلس العالمي للتعاملات الرقمية خلال اجتماعه ربع السنوي والذي عقد في “مكتب المستقبل” مقر مؤسسة دبي للمستقبل عن انضمام 4 اعضاء جدد ليصل عدد الأعضاء إلى 46 عضواً، كما تم اعتماد 7 مشاريع تجريبية مبتكرة في فكرتها وآليات تطبيقها.
وتشمل قائمة الأعضاء الجدد للمجلس الذي تشرف عليه مؤسسة دبي للمستقبل مجموعة من المؤسسات والشركات الرائدة وهي دبي التجارية، مركز دبي لتبادل الذهب والسلع، طيران الإمارات، مارك ليفين، دائرة التنمية الاقتصادية بدبي .
وأكد معالي محمد عبدالله القرقاوي ، نائب رئيس مجلس الأمناء ، العضو المنتدب لمؤسسة دبي للمستقبل ” أن المجلس العالمي للتعاملات الرقمية وغيره من مبادرات مؤسسة دبي للمستقبل تأتي ضمن توجهات القيادة الرشيدة في تعزيز مكانة دولة الإمارات كمركز عالمي لصناعة المستقبل واستشرافه ضمن القطاعات الاستراتيجية ، كما أنها تتوافق مع أجندة دبي المستقبل والتي اعتمدها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، نائب رئيس الدولة ، رئيس مجلس الوزراء ، حاكم دبي رعاه الله ، كإطار عمل استراتيجي للمؤسسة في أبريل المنصرم ، مشيراً إلى أهمية الاستمرار في استكشاف الفرص التي توفرها تكنولوجيا المستقبل في تسهيل حياة الإنسان وخلق أسواق اقتصادية بمليارات الدولارات.
وأضاف معاليه ” أن تكنولوجيا البلوك تشين والتي يتوقع أن تصل قيمتها السوقية إلى 290 مليار دولار بحلول عام 2019، ستساهم في نقل الخدمات الذكية إلى مستويات جديدة من كفاءة التكلفة والسرعة والفعالية ، مشيراً إلى نجاح مسيرة المجلس الذي لم تتجاوز ال 4 أشهر في وضع دبي على خارطة العالم كأحد أهم اللاعبين الرئيسيين في مجال تطوير وتطبيق تكنولوجيا التعاملات الرقمية ” البلوك تشين ” على مستوى العالم ، فهذه التكنولوجيا تشكل فرصة حقيقة لمدن المستقبل لتقديم خدماتها بأسلوب مبتكر ، ينظر إلى الخدمات من منظور تكاملي يركز بشكل أساسي على سهولة التجربة الرقمية للمتعامل ، كما أنها تساهم في وضع تصورات جديدة حول مستقبل المال والتعاملات المالية ،”
وقال سعادة سيف العليلي ، الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل “ أن انضمام مجموعة من الشركات العالمية والمؤسسات الحكومية الرائدة إلى المجلس العالمي للتعاملات الرقمية ينقلنا إلى مرحلة جديدة في مسيرة عمل المجلس، كما أنه يشكل دفعة قوية في تعزيز مكانة التعاملات الرقمية كتقنية مستقبلية وتطوير طرق استخدامها في دولة الإمارات والمنطقة ”
وأضاف العليلي تعليقاً على محفظة مشاريع المجلس قائلاً: “المشاريع التجريبية الجديدة التي تم اعتمادها تعد من المشاريع المهمة والاستباقية في تطبيق هذه التقنية المستقبلية ، و سيعمل المجلس على توفير المقومات التي تسهم في تحقيقها للنجاح، وتمكينها من المساهمة في رفد النمو الاقتصادي من خلال ما تقدمه من حلول تقنية وفعالة للكثير من التعاملات الرقمية في المجالات المتنوعة التي ستعمل من خلالها”.
كما تم خلال الاجتماع اعتماد مجموعة من المشاريع التجريبية المبتكرة وهي:
مشروع نقاط دبي : تكامل أنظمة النقاط السياحية عالمياً وتعزيز مكانة دبي السياحة
مشروع “نقاط دبي” والذي سيسهم في تعزيز السياحة في إمارة دبي من خلال تحفيز السياح على زيارة مناطق سياحية في دبي عبر منحهم مجموعة من النقاط التي ترتبط بنوع بالزيارة. كما يهدف المشروع إلى تقوية العلامة التجارية لإمارة دبي كوجهة عالمية للسياحة، وتعزيز قاعدة السياح للإمارة وليكونوا أكثر اندماجاً مع البيئة والمعالم السياحية التي تقدمها إمارة دبي، مع إمكانية تطوير القطاع السياحي من خلال توفير فرص جديدة في هذا المجال، كما ستشجع السياح على العودة مرة أخرى إلى دبي لاستخدام النقاط التي حصلوا عليها من خلال زيارتهم السابقة، ويأتي هذا المشروع بالشراكة مع دو، مجموعة جميرا، كريم، بريفيتي، ديجيتاس، المركز العالمي لفنون الطبخ بدبي، سكوير تك،ترافل اكس، فلاي إن، و برنس واتر هاوس كوبر.
مشروع سجل الوصايا: حل لمشكلة نقل الممتلكات بين الورثة وإزالة القيود عن ترليونات الدولارات عالمياً
مشروع “سجل الوصايا”: يهدف المشروع الذي سيتبناه مركز دبي المالي العالمي إلى تسجيل وصية المتعامل عبر تقنية “بلوك تشين لينك”، حيث تمكن هذه التقنية من نقل الأصول المملوكة إلى المستفيد حتى يتمكن من المطالبة بتلك الأصول ومتابعة واسترداد حقوقه المالية، ليتم في وقت لاحق تنفيذ الوصية تلقائياً بطريقة سريعة وآمنة. حيث يمكّن هذا المشروع وعبر استخدام هذه التقنية من المحافظة على الأصول وتحويلها إلى الورثة والحد من فقدان الكثير من الأصول بسبب غياب الوثائق أو عدم كفاءتها قانونياً ، وتشير الدراسات إلى أن حجم الأصول التي سيتم تناقلها بين جيلين خلال العشر سنوات القادمة يصل إلى 10 ترليون دولار ، ويتوقع أن يواجه 75% إشكاليات في الانتقال للورثة من الجيل الجديد مما يترتب عليه تفويت لفرص استثمارية واقتصادية على مستوى العالم .
مشروع ” عملية كيمبرلي ” : ابتكار عالمي لتسهيل تجارة الألماس
مشروع ” عملية كيمبرلي”، يقوم المشروع بتغيير الطريقة التقليدية للتحقق من مصادر الألماس وآليات تجارته، حيث انه بإمكانه إصدار شهادات عالمية خاصة بصناعة الألماس عن طريق تقنية البلوك تشين ، بناءً على التنظيمات الخاصة التي وضعت سابقاً و اتفق عليها 81 دولة حول العالم.
مشروع ” الملف الطبي الذكي ” : تسهيل تجربة تنقل المريض بين القطاع الصحي العام والخاص
مشروع الرعاية الصحية لشركة دو، حيث يقوم المشروع بتوفير نموذج لنظام مشترك و آمن بين المستشفيات والعيادات لتوحيد السجلات الطبية الإلكترونية ومشاركتها بين هذه الجهات بشكل فوري. و يهدف هذا المشروع الى استبدال الطريقة التقليدية الطويلة حيث كانت تنقل سجلات المرضى الطبية بشكل يدوي و بطيء، او شفهياً عن طريق المريض بنفسه. يوفر هذا البرنامج التجريبي وسيلة أكثر فعالة مما سيؤدي إلى انقاذ العديد من الأرواح و العمل بشكل سريع على اتخاذ الإجراءات المناسبة .
مشروع ” تريد فلو ” : منصة متكاملة لتقديم خدمات مركز دبي للسلع المتعددة
مشروع “تريد فلو” والذي يهدف إلى تقديم برنامج تعاملات رقمية متكامل إلى الخدمات التي يقدمها مركز دبي للسلع المتعددة عبر استخدام تقنية “بلوك تشين”، والتي تهدف إلى خفض كبير في التكاليف بالإضافة إلى زيادة في أمن المعلومات الخاصة بالعمليات وتوحيد جميع الإجراءات المتعلقة بالتعاملات، كما أنها ستعمل على توفير الخدمة على مدار الساعة وبسرعة فائقة.
وأخيراً مشروع “فليكسي ديسك” والذي يتم من خلال التعاون بين مركز دبي للسلع المتعددة وشركة بيت أواسيس لإيجاد تطبيقات عملية لتقنية البلوك تشين بما يسهم في تسهيل التعاملات في المركز وبما يتناسب مع خطة دبي الذكية 2021، عبر تسريع الخدمات بكفاءة عالية وتكلفة منخفضة.
وقد تم اعتماد هذه المشاريع والاعلان عن عدد منها في مؤتمر كينوت الذي كانت من اهم أهدافه خلق منصة عالمية لمناقشة أهم تطبيقات تكنولوجيا البلوك تشين وآفاق تطويرها ، وتمكين الشركات من استخدام التكنولوجيا لجعل التعاملات الرقمية أكثر اماناً وسرعةً.
كما ناقش الاجتماع وضع تشريعات خاصة لتنظيم عمل هذه التقنية الجديدة، والعمل على توفير التطبيقات الخاصة بالمشاريع الرائدة وفق الحاجة لها، كما أكد الاجتماع على أهمية دفع العمل لتصميم مشاريع جديدة من خلال التحديث المستمر والدائم لعمل المجلس.