دبي – مينا هيرالد: شارك مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية في القمة الأوروبية الرابعة للهيئات الاقتصادية والمهنية التي أقيمت مؤخراً في العاصمة البلجيكية بروكسل والتي جذبت أكثر من 100 من صنّاع القرار والمسؤولين في الهيئات الاقتصادية الأوروبية للحديث حول مواضيع تشمل التقنية والاتصالات وإدارة الهيئات وتنظيمها وتمويلها.

واستعرضت جلسات القمة الفرص للهيئات الاقتصادية الأوروبية الراغبة بالتوسع خارج نطاقها الإقليمي إلى الأسواق الدولية، حيث برز الاهتمام بدبي من جميع الهيئات الاقتصادية المشاركة كوجهة هامة لهذه الهيئات الراغبة بدخول أسواق عالمية جديدة.

وقد رعى مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية هذه القمة كشريك وجهة، حيث برز الإقبال في الاستفسار عن خدمات المركز، والفرص التي توفرها دبي لهذه الهيئات. وعقد المركز أكثر من 50 اجتماعاً مع ممثلي الهيئات الأوروبية الذين استفسروا عن مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية، وشروط ومتطلبات التسجيل والانضمام إليه خلال الجولة الترويجية الحالية.

وشارك المركز على هامش هذه المشاركة بطاولة نقاش مستديرة جمعت الهيئات المهتمة بشراكة مراكز الهيئات الاقتصادية العالمية التي أطلقت العام الماضي، والتي تتضمن الترويج للوجهات الإقليمية العالمية الأربع للهيئات الاقتصادية وهي واشنطن وبروكسل وسنغافورة ودبي عبر تعاون رباعي بين مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية، ومكتب المعارض والمؤتمرات في سنغافورة، ومؤسسة “الوجهة واشنطن دي سي” ومؤسسة السياحة البلجيكية “فيزيت بروكسل”.

واستعرضت طاولة النقاش مزايا بيئة الأعمال الجاذبة لتأسيس الهيئات الاقتصادية والمهنية، ومتطلبات الانضمام لمركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية وذلك في إطار أهداف الزيارة الترويجية لجذب الهيئات الاقتصادية الرائدة إلى دبي، في حين شارك ممثلون ضمن برنامج سفراء مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية في جلسة نقاشية لإبراز المزايا التي توفرها إمارة دبي للهيئات الاقتصادية العالمية.

وأشار حسن الهاشمي، عضو اللجنة التنفيذية لمركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية، ونائب رئيس العلاقات الدولية في غرفة دبي إلى ان الزيارة إلى بروكسل والمشاركة في القمة حققت نجاحاً كبيراً بعقد اجتماعات مع حوالي 50 هيئة مشاركة في هذه الفعاليات، مؤكداً غن مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية يركز على تعزيز مكانة دبي كمركز إقليمي للهيئات الاقتصادية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وأكد الهاشمي ان مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية يشكل مبادرة قيّمة تهدف لترسيخ مكانة دبي كوجهة أساسية للهيئات الاقتصادية العالمية، حيث نجح المركز حتى الآن في استقطاب عددٍ من الهيئات الاقتصادية التي ستعزز من تنافسية القطاعات الاقتصادية في دبي.

وأكد عضو اللجنة التنفيذية لمركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية الاهتمام بجذب الهيئات الاقتصادية التي تخدم اقتصاد دبي والمنطقة وخصوصاً العاملة في مجالات تقنية المعلومات والسفر والسياحة والتكنولزجيا الخضراء والخدمات اللوجستية والصناعة.

ويوفر مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية بيئة رسمية للهيئات لتأسيس تواجد لها في دبي مما سيسمح لممارسي مهنة ما في قطاعٍ او مجالٍ معين مسجل في الإمارة من تكوين جمعية قائمة على مبدأ العضوية. كما يوفر مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية الأطر اللازمة للهيئات الدولية لافتتاح مكاتب تمثيل إقليمية لها في دبي لممارسة أعمالها في الإمارات وانطلاقاً منها إلى أماكن أخرى في العالم.

وبالنسبة للهيئات الاقتصادية المختلفة، فإن عملية الإنتقال الى دبي تتضمن العديد من الميزات تضاف الى
كون دبي مدينة عصرية تقع على مفترق طرق بين اوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا، ووجود فرص تجارية متعددة، حيث يقدم مركز دبي للهيئات الإقتصادية والمهنية الدعم العملي عن طريق تقديم مكاتب في برج الشيخ راشد، والدخول الى عدد من المرافق التابعة لنادي التجارة العالمي، وكلاهما يقع في مركز دبي التجاري العالمي، مركز الفعاليات والمعارض الرائد في المنطقة.