دبي – مينا هيرالد: رعت هيئة كهرباء ومياه دبي أمسية يوم الأحد 12 يونيو ، الموافق 7 رمضان 1437، وذلك ضمن برنامج فعاليات الدورة العشرين لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، التي سميت “دورة الشيخ راشد بن محمد آل مكتوم”، رحمه الله، في غرفة تجارة وصناعة دبي، حيث شهدت حضور معالي عهود خلفان الرومي، وزيرة دولة للسعادة، وسعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، وسعادة المستشار /إبراهيم محمد بوملحه مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية رئيس اللجنة المنظمة لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم. وقد اشتملت الأمسية على محاضرة للشيخ سعد العتيق من المملكة العربية السعودية، بعنوان “أسرار السعادة”.
وتتضمن فعاليات الدورة العشرين لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، التي تقام في الفترة من الأول من شهر رمضان المبارك ولغاية العشرين منه، برنامج محاضرات شامل للرجال والنساء، والجاليات الناطقة بغير اللغة العربية، يلقيها علماء من حول العالم، وذلك برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله. وتمتاز المسابقة الدولية لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم بكونها أعلى مسابقة عالمية من حيث قيمة المكافآت التي تقدم للمتسابقين والمشاركين على مستوى العالم.
وانطلاقاً من مسؤوليتها المجتمعية، وحرصها على ترسيخ القيم العربية والإسلامية الأصيلة وتعزيز الهوية الوطنية، نظمت هيئة كهرباء ومياه دبي فقرات تفاعلية، خلال الأمسية الرمضانية، تضمنت ركناً للترشيد، حيث شاركت الهيئة بمنصة خاصة التقى من خلالها فريق التوعية والترشيد بالحضور لمشاركتهم بعض النصائح الخاصة بترشيد استهلاك الكهرباء والمياه.
وقال سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: ” نثمن جهود الجائزة في إرساء الثقافة القرآنية لديننا الإسلامي الحنيف ومبادئه السامية وأهدافه النبيلة، بما يدعم الجهود الرامية إلى تحفيز الأجيال الناشئة على الالتزام بتعاليم الدين الإسلامي السمحة والإقبال على حفظ القرآن الكريم وتلاوته، وتكريم الشخصيات من حفظة القرآن الكريم لخدمة كتاب الله الكريم واحتضان الموهوبين من شتى بقاع الأرض، وذلك تماشياً مع رؤية سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله ، في دعم الأنشطة المجتمعية في كافة المجالات وتجسيد التواصل مع كافة شرائح المجتمع المحلي والخارجي “.
أضاف سعادته:”تكتسب رعايتنا للدورة العشرين من جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم أهمية خاصة، حيث نحرص في الهيئة على دعم مختلف المبادرات الخيرية والإنسانية، التي تسهم في تعزيز الهوية الوطنية. وتعتبر الهيئة هذه النشاطات جزءاً لا يتجزأ من دورها المجتمعي كمؤسسة حكومية، وجهودها المبذولة لغرس قيم العطاء والتضامن والتكافل.”
وخلص سعادته إلى القول: “في شهر رمضان المبارك، شهر الخير والطاعات والعبادات، نسعى إلى تكثيف جهودنا لتعزيز الوعي حول أهمية ترشيد الكهرباء والمياه، مع التأكيد على المسؤولية التي تقع على عاتقنا جميعاً للمحافظة على البيئة وترسيخ هذه الثقافة بين جميع أفراد المجتمع.”