عجمان – مينا هيرالد: نظم مجلس الإمارات للشباب جلسة “حلقات شبابية” في “ذا بافيليون”، مركز المبيعات المتميز في “الزوراء”، بحضور الشيخ عبد الله بن أحمد النعيمي، والشيخ عبد الله بن ماجد النعيمي، والشيخ ماجد بن سلطان النعيمي، ومعالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة الدولة لشؤون الشباب، وذلك بهدف تشجيع الحوار حول ريادة الأعمال بين الشباب في دولة الإمارات. وحضر الجلسة مروان عبيد المهيري عضو مجلس إدارة شركة تطوير مشروع الزوراء.

وتم بناء “الزوراء” بالتعاون مع حكومة عجمان، ويعد مشروعاً رائداً يضم واجهة بحرية ويوفر نمط حياة مترابطاً يجمع بين سحر الطبيعة وأجمل المرافق العصرية من تنفيذ شركة “سوليدير إنترناشيونال”. وسيبدأ المشروع الذي يعد منطقة حرة باستقبال الزوار بنهاية عام 2016، ما يوفر فرصاً اقتصادية كبيرة لرواد الأعمال الشباب، ويجعله مكاناً مناسباً لمجلس الإمارات للشباب لعقد اجتماعه.

وتترأس معالي شمة بنت سهيل بن فارس المزروعي، وزيرة الدولة لشؤون الشباب، مجلس الإمارات للشباب. وكانت معاليها قد أعلنت مؤخراً عن إطلاق مبادرة “حلقات شبابية” التي حظيت بموافقة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

وتأتي المبادرة ضمن خطة عمل تستمر 100 يوم لمعالي وزيرة الدولة لشؤون الشباب وذلك بهدف توفير منصة شبابية يتم فيها عرض أفضل الممارسات ومناقشة أهم المواضيع ذات العلاقة بالشباب وتطلعاتهم والتحديات التي يواجهونها بهدف الخروج بحلول عملية وأفكار مبتكرة.

وحضر الاجتماع عدد من أعضاء المجلس وكبار الشخصيات الضيوف وممثلي وسائل الإعلام. وناقش رواد الأعمال قصص نجاحهم والتحديات التي تواجه الشباب الإماراتي لإلهامهم وتحفيزهم ومساعدتهم على تحقيق آمالهم وتطلعاتهم.

ويضم المشروع واجهة بحرية تمتد بطول 12 كيلومتراً، وشواطئ رملية تمتدّ على 1,6 كيلومترات، بالإضافة إلى ملعب لبطولات الجولف يتألف من 18 حفرة من تصميم شركة “نيكلاوس ديزاين”، ومنتجعين شاطئيين يجري العمل على تطويرهما حالياً و”فلل الجولف” التي بدأت تتضح ملامحها مع استمرار الأعمال الإنشائية، علاوةً على المراسي التي ستشهد تنظيم فعاليات بحرية مميزة بنهاية السنة. وسوف يتم تسليم المرحلة الأولى من المشروع قبل نهاية عام 2016.

ويتخلل المشروع ما يزيد على مليوني متر مربع من أشجار المانجروف الطبيعية، وتم تخصيص 60% من مساحته لحماية هذه الأشجار إضافة إلى المساحات العامة.

وتعليقاً على استضافة جلسة “حلقات شبابية”، قال عماد الدنا، الرئيس التنفيذي لشركة “تطوير الزوراء”: “تشرفنا باستضافة هذه المجموعة المرموقة من القيادات الشبابية التي تمهد السبيل من أجل مستقبل زاهر ومشرق لبلدنا. وقد حققوا بالفعل نجاحاً كبيراً من خلال حبهم للاستطلاع والابتكار والإخلاص والالتزام بمشاركة أفضل الممارسات من أجل غد أفضل للأجيال الإماراتية القادمة. ويؤكد هذا الحدث على المكانة التي يتمتع بها مشروع ’الزوراء‘ كوجهة جديدة ومتميزة تسعى لتشجيع ريادة الأعمال بين أوساط الشباب في دولة الإمارات”.

وأضاف: “تعكس ’حلقات شبابية‘ جهود الدولة لتشجيع التناغم والمشاركة المجتمعية، فضلاً عن تقديم مستوى من التواصل بين الحكومة والمواطنين بما يضمن الخروج بحلول عملية وأفكار مبتكرة. ونحن ممتنون لمجلس الإمارات للشباب لعقد هذا الاجتماع في ’الزوراء‘، وكذلك لحكومة عجمان على دعمها لهذا الحدث. ويعد مشروع ’الزوراء‘، الذي صممته شركة ’سوليدير إنترناشيونال‘، انعكاساً لمستوى جودة وطموحات ’سوليدير‘ الشركة الأم في لبنان، ونحن فخورون بعملنا وتعاوننا في هذه المنطقة”.

ويمتاز مشروع “الزوراء” بقربه من مطاري دبي والشارقة وموقعه الذي يضمن أسلوب حياة هادئ بعيداً عن صخب المدن الكبرى. وقد وضعت المخطط الرئيسي للمشروع شركة “سوليدير إنترناشيونال” المعروفة بمفهومها الرائد في تطوير “أماكن للحياة”. ويُذكر أن “سوليدير إنترناشيونال” هي شركة محدودة المسؤولية مسجلة في “مركز دبي المالي العالمي”، وأسستها شركة “سوليدير” اللبنانية المسؤولة عن إعادة إعمار وسط مدينة بيروت.