دبي – مينا هيرالد: أعلنت شركة بترول الإمارات الوطنية “اينوك” عن حصولها على قرض بقيمة 230 مليون دولار أمريكي بدون ضمان من البنك الصناعي والتجاري الصيني، الذي يعد واحداً من أكبر أربعة بنوك تجارية في الصين مملوكة للحكومة الصينية والأكبر في العالم من حيث إجمالي الأصول والقيمة السوقية. وتم الحصول على القرض من فرع البنك الكائن في مركز دبي المالي العالمي في دولة الإمارات.

ويأتي هذا القرض الذي تبلغ مدته خمس سنوات في إطار استراتيجية “اينوك” للتمويل المستدام، وقد تم ترتيبه بشروط تنافسية ومرنة. وسوف يعزز القرض من الإسهام المتواصل للشركة المملوكة لحكومة دبي في دفع عجلة التنمية الاقتصادية في دولة الإمارات ودبي بشكلٍ أخص.

وفي هذا السياق، قال بتري بينتي، المدير المالي في مجموعة “اينوك”: “وضعت ’اينوك‘ استراتيجية طويلة الأمد والتي لم تتأثر كثيراً بالتغير الحاصل في المناخ الاقتصادي في المنطقة. ونحن على ثقة من خططنا التنموية، ونعتزم المضي قدماً في استراتيجيتنا التوسعية عبر عملياتنا التشغيلية في قطاعات الإمداد والتجارة والتصنيع، وأعمال التجزئة، والتسويق، ومنشآت التخزين، والتنقيب والانتاج”.

وسوف يساعد هذا القرض “اينوك” على تمويل مشاريعها الجديدة ودعم استراتيجية الشركة الرامية إلى توسيع أعمالها ونطاق حضورها وعملياتها التشغيلية على المستوى الإفليمي والدولي في ظل التحديات التي تواجهها في السوق العالمي للنفط والغاز.

وأضاف بينتي: “يعتبر هذا القرض مؤشراً واضحاً على صدق نوايا ’اينوك‘ في السوق العالمي. كما تعد الثقة التي وضعها البنك الصناعي والتجاري الصيني دليلاً كبيراً على أدائنا التجاري والمالي القوي”.

وتعكس هذه الخطوة أيضاً المكانة البارزة والمرموقة التي تحظى بها “اينوك” في الأسواق الإقليمية والدولية، وتؤكد على ثقة المؤسسات المالية والمصرفية العالمية الرائدة في الشركة وأعمالها المختلفة.

وعلى الرغم من صعوبة المشهد الإقتصادي الكلي، ارتفعت إيرادات “اينوك” بنحو 45% على مدار الأعوام الخمسة الماضية، مما يعكس قوة الأداء التشغيلي والمبيعات، وزيادة الكفاءة في إدارة سلسلة الإمداد في الأسواق الداخلية والخارجية، مثل شمال أفريقيا والشرق الأقصى.