دبي – مينا هيرالد: أعلنت كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، المؤسسة البحثية والتعليمية المتخصصة في السياسات العامة، عن إطلاق برنامج “المستشار الإداري المعتمد”، أول البرامج التي تنظم تحت مظلة مركز الإمارات للمعرفة الحكومية.
يهدف برنامج المستشار الإداري المعتمد، الأول من نوعه في الإمارات وعلى مستوى المنطقة، إلى تأهيل وتمكين أصحاب الخبرة من كوادر المؤسسات الحكومية لتقديم الخدمات الاستشارية للمؤسسات الحكومية داخل الدولة وخارجها، وذلك من خلال اعتمادهم كمستشارين غير مقيمين لدى كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية.
ويعمل البرنامج الجديد على تأهيل المستشارين وتدريبهم وفقاً لأعلى المعاير الدولية المتبعة في مجال الاستشارات الإدارية ويشمل برنامج “المستشار الإداري المعتمد” ورش عمل مكثفة يحاضر فيها عدد من الخبراء الدوليين والمحليين في الاستشارات الإدارية للتعرف على قواعدها وأسسها والأدوات والتطبيقات المتعلقة بها بالإضافة إلى عرض ومناقشة التوجهات الحديثة في التميز الحكومي.
وتسعى كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية من خلال هذا البرنامج لتكوين فريق من الاستشاريين الإداريين يتمتعون بالقدرة والكفاءة التي تجمع بين الجانب النظري والتطبيقي المرتبط بواقع العمل الحكومي في دولة الإمارات، وسوف تمنح الكلية الاعتماد المحلي للمرشحين بعد اجتياز لجنة اختبار. كما وتقدم الدعم للمستشارين للحصول على الاعتماد الدولي المتمثل في شهادة المستشار الإداري المعتمد (CMC) من المجلس الدولي لمراكز الاستشارات الإدارية (ICMCI).
يعمل المستشارون المعتمدون على تطوير منهجيات جديدة للاستشارات الإدارية لتلبية احتياجات المؤسسات الحكومية ومساعدتها على مواجهة التحديات، وتقوم الكلية بإدارة عملية تقديم الاستشارات الإدارية وذلك بالتعاون مع المستشارين وبدعم من الكادر الأكاديمي المتخصص في الكلية. كما وتقدم الكلية الدعم المتمثل بالأبحاث العلمية والتقارير والإحصاءات والدراسات لتمكين المستشارين من تقديم خدمات استشارية مؤثرة وفعالة لتطوير الأداء في المؤسسات الحكومية.
وقال سعادة الدكتور علي سباع المري، الرئيس التنفيذي، لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية: “لم يعد يكفي المؤسسات الحكومية أن تقوم بواجباتها بشكل مقبول بل أصبح التميز في الأداء يمثل أولوية تسعى لها هذه المؤسسات بهدف رفع مستوى الأداء وتطوير الخدمات. ولذا تحتاج المؤسسات لوجود خبراء متمرسين يقدمون الاستشارات الإدارية التي تمكنها من التعامل مع التحديات وارتفاع سقف التطلعات.
وأضاف المري، “عملت الكلية على دراسة واقع المؤسسات الحكومية واحتياجاتها لخبراء في التطوير الإداري وقمنا بإطلاق أول برنامج وطني لتمكين المستشارين الإداريين ولتمكين أصحاب الخبرة من نقل المعارف والخبرات عن طريق تقديم الاستشارات الإدارية، ويأتي هذا البرنامج الجديد لتمكين الخبراء بشكل أكاديمي من خلال تزويدهم بالأدوات العلمية والعملية التي تضمن تقديمهم للاستشارات بكفاءة عالية وبمنهجية أكاديمية سليمة”.
ولا يقتصر تأهيل وتدريب المستشارين على حضور البرنامج وورش العمل حيث يؤسس البرنامج لمنصة معرفية تضمن المشاركة الفاعلة والتطور المستمر لمعارف وخبرات المستشارين الإداريين عبر إنشاء قنوات إلكترونية متنوعة للتواصل الفعال بين المستشارين، بالإضافة لتوثيق المعرفة وأفضل الممارسات وتوفير الأدوات اللازمة لتقديم الاستشارات الإدارية وتطوير منهجيات الاستشارات الإدارية، وإنشاء قنوات فاعلة تضمن نقل المعرفة والخبرة العملية بين المؤسسات الحكومية.
وتتيح الكلية للمستشارين المعتمدين الفرصة للمساهمة في تقديم الدورات ضمن برامج التعليم التنفيذي في الكلية، بالإضافة إلى تنظيم ورش عمل وندوات ولقاءات لهم بشكل مستمر لضمان التبادل المعرفي والتطور المستمر.
وكانت كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية قد أطلقت “مركز الإمارات للمعرفة الحكومية” بهدف تعزيز التميز الحكومي في دولة الإمارات العربية المتحدة وتعظيم الاستفادة من التجارب الناجحة والخبرات المتراكمة، حيث يعمل المركز على توثيق تجربة الإمارات المتميزة وإعادة إنتاج المعرفة ومشاركتها بين المؤسسات الحكومية في الدولة وعبر المنطقة.
ويعمل المركز بالشراكة مع المؤسسات الحكومية في دولة الإمارات العربية المتحدة وعدد من أفضل الخبراء والمختصين ويقدم مجموعة من الخدمات الاستشارية والبرامج التدريبية المتخصصة، المبنية على أفضل الممارسات الحكومية، بهدف رفع القدرات المؤسسية للهيئات الحكومية ومساعدتها على الارتقاء بجودة خدماتها.
يشار إلى أن كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية تلتزم بالعمل على تشجيع الإدارة الحكومية الرشيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة والوطن العربي من خلال تحسين المهارات القيادية في مجال صياغة السياسات العامة. وتعتمد الكلية نهجاً من أربعة محاور تشمل إعداد البحوث التطبيقية في مجال السياسة العامة والإدارة، وتقديم البرامج الأكاديمية وبرامج التعليم التنفيذي والمنتديات المعرفية المخصصة للباحثين وصناع القرار.