دبي – مينا هيرالد: نظّمت شركة الصكوك الوطنية، الشركة الرائدة في برنامج الادخار والاستثمار الفريد من نوعه والمتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية في دولة الإمارات، سلسلة من جلسات التخطيط المالي المبتكرة التي جاءت على شكل نقاشات مجموعات التركيز. وقد ضمت الجلسات التي عُقدت في كل من دبي وأبوظبي، عدداً من العملاء المختارين من أصحاب الثروات للتحدث مع خبراء القطاع حول مواضيع متعلقة بالشؤون المالية الشخصية.
وفي ظل السياق الحالي المتمثل بانخفاض أسعار النفط وتقلب الأسواق، اتخذت شركة الصكوك الوطنية زمام المبادرة وقامت بدعوة عدد من عملائها لمناقشة أكثر القضايا الاقتصادية الملحة حالياً. وقد قدّمت الجلسة الأولى التي أقيمت في أبوظبي لمحة عن أسواق الاستثمار الحالية وفي المستقبل مع التركيز بشكل خاص على قطاعي النفط والذهب والقطاع العقاري. كما بحثت الجلسة آفاق فرص الاستثمار للعملاء من ذوي الدخل الثابت، حيث سلطت الضوء على أنواع مختلفة من الأصول.
وانعكاساً لتميز شركة الصكوك الوطنية وحصولها على جائزة “أفضل مزود لخدمة إدارة الثروات” لعام2015، خصصت الشركة الجلسة الثانية للحديث عن إدارة الديون والأموال، حيث سلّط خبراء الشركة الماليون الضوء على أهمية جدولة الديون وأهمية سدادها من أجل بناء ثروات مستدامة، بدءاً من تحديد الميزانية وإدارة الأموال إضافة إلى توضيح الفرق بين النفقات الثابتة والمتغيرة، وأوصى الخبراء بأن يسعى العملاء إلى تسديد القروض والديون الأخرى من أبرز أولوياتهم.
وقد تلقى الحضور خلال الجلستين عدداً من المواد والمعلومات المفيدة والنصائح العملية، حول مخاطر البطاقات الائتمانية والقروض الشخصية وأهمية الاستثمار في الأصول الحقيقية.
وفي إطار جهودها الرامية إلى معالجة كافة الجوانب المتعلقة بالشؤون المالية الشخصية، دعت شركة الصكوك الوطنية عدداً من خبراء تخطيط التركات وكتابة الوصية للمشاركة في جلسة ثالثة بهدف إلقاء الضوء على طرق تخطيط الإرث المناسبة للمسلمين وغير المسلمين. كما تحدث خبراء في القانون عن الإرشادات المطلوبة لكتابة الوصية.
وبهذه المناسبة، قال محمد بيطار رئيس الأعمال التجارية في شركة الصكوك الوطنية: “نظراً إلى أن شركة الصكوك الوطنية تركز على خدمة العملاء، فإننا نمنح عملاءنا ومستثمرينا أولوية كبيرة. كما تتيح لنا الجلسات التفاعلية التي أطلقناها مؤخراً فرصة تقديم الإرشادات والنصائح المفيدة للعملاء حول استثماراتهم المقبلة وتوفير خبراتنا لمساعدتهم على بناء ثروات مستدامة تضمن مستقبلاً أفضل لهم ولعائلاتهم. لا شك بأن منافع هذه الجلسات متبادلة، فنحن من ناحية نتعرف على مخاوف عملائنا وتوقعاتهم، ومن ناحية أخرى نحصل على ردود أفعالهم التي تساعدنا على تقديم المنتجات التي تلائم احتياجاتهم”.
وإلى جانب المنتجات المالية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية وخطط الادّخار المبتكرة، تقدم شركة الصكوك الوطنية لعملائها من أصحاب الثروات استثمارات منخفضة المخاطر واستشارات مفيدة من خلال وحدة إدارة الثروات التي تساعد العملاء على تحقيق أفضل العوائد وحماية أصولهم في الوقت نفسه.