أبوظبي – مينا هيرالد: تتمتع شركات بروج وبورياليس ونوفا للكيماويات بقاعدة نمو مشتركة من خلال الابتكار والالتزام التام بتعزيز مشاركتهم في قطاع البتروكيماويات على طول سلسلة القيمة. وتدعو الشركات الثلاث الآن زوار معرض K2016 للبلاستيك “لمشاركتهم رحلتهم” التي تعكس تجربة متقدمة للعملاء عبر الأسواق العالمية مليئة بالكثير من الابتكارات الفريدة والتطبيقات الجديدة المتطورة والتوسعات الإستراتيجية المتواصلة.

وتعتبر بروج وبورياليس ونوفا للكيماويات ثلاث شركات رائدة في توفير الحلول الكيماوية والبلاستيكية المبتكرة وأعضاء في الأسرة العالمية لشركات إنتاج البولي أوليفينات. وتعمل كل من هذه الشركات الثلاث بشكل منفصل قانونياً لكنها تتشارك في دعمها القوي والمتواصل للشركات المالكة وهي شركة أو إم في (OMV)، وشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) وشركة الاستثمارات البترولية الدولية في أبوظبي (IPIC).

وتعمل كل شركة على تعزيز التزامها بتعميق علاقاتها الحالية مع العملاء وبناء علاقات مع عملاء جدد، فالنجاح بالنسبة لهذه الشركات لا يتحقق إلا بإضافة قيمة تشمل على تطوير عملياتها على صعيد عالمي، وتحقيق التكامل في المواد الخام، وتوفير التقنيات المتطورة والدخول إلى الأسواق العالمية. وبفضل تكريسها جُلّ اهتمامها وتركيزها على الابتكار وتطوير التطبيقات ومواصلة التوسعات من خلال الاستثمار، فقد عززت شركة بروج وبورياليس ونوفا للكيماويات من موقعهم دعماً لمسرتهم التنموية وتطوير أعمالهم على الصعيد العالمي.

وفي لقاء تحضيري مشترك تم عقده في 7 يونيو 2016 في مقر بورياليس الرئيسي للابتكار في لينز بالنمسا قامت شركة بروج وبورياليس ونوفا للكيماويات بمناقشة استعداهم للمشاركة في معرض K2016 للبلاستيك في شهر أكتوبر المقبل وما ستعرضانه من منتجات وحلول مبتكرة.

بروج: النمو – الابتكار – الاستدامة
بعد التشغيل الناجح لمصنع بروج 3 التوسعي في 2015، أصبح مجمع بروج في الرويس الآن أكبر مجمع متكامل لإنتاج البولي أوليفينات في العالم، حيث يترافق ذلك مع مضاعفة الطاقة الإنتاجية للشركة إلى 4.5 مليون طن سنوياً.

وعلاوة على زيادة الطاقة الإنتاجية، فقد حققت شركة بروج إنجازاً كبيراً وتقدماً ملحوظاً في قدراتها الابتكارية من خلال إنشاء مرافق بحوث وتطوير ذات مقاييس عالمية في كل من أبوظبي وشنغهاي. وينعكس تركيز الشركة على الابتكار من خلال إعادة تصميم هيكل الشركة التجاري من جديد مدفوعة بالرغبة نحو تحقيق شراكات أكبر في هذا القطاع الصناعي والانتقال من التركيز على التقنيات المستخدمة في الصناعات البلاستيكية التحويلية إلى بعض فروع هذا القطاع بهدف تلبية الاحتياجات المتزايدة عبر سلسلة القيمة، خاصة في المجالات التي تتحقق فيها الاستدامة.

وقال ويم رولز، الرئيس التنفيذي لشركة بروج برايفت، “عندما ندعو عملاءنا “لمشاركتنا رحلتنا” فنحن نشجعهم أيضاً على التعاون معنا ليصبحوا شركاء في الابتكار. وتواصل بروج تأكيد التزامها بتوفير قيمة مهمة لعملائها وللقطاع وللمجتمع بشكل عام. كما إن إنشاء مركز بروج الابتكار في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتوسعة مركز التطبيقات في الصين وإعادة ترتيب ذراعنا التسويقية لنكون أكثر تركيزاً على التطبيقات تعتبر جميعها أمثلة واضحة لالتزامنا بتوفير أجود الحلول البلاستيكية وأكثرها ابتكاراً واستدامة.” وأضاف “مع استكمال الأعمال التوسعية في منشآتنا الإنتاجية في دولة الإمارات والصين وتعزيز شبكتنا اللوجستية أصبحنا أكثر ثباتاً وثقة بتوفير حلول البولي أوليفينات المتنوعة لعملائنا حول العالم.”

بورياليس: إعادة وسم العلامة التجارية لتقنية Borceed™ وطرح أصناف جديدة من اللدائن المطاطية المرنة
من خلال مواصلتها تعزيز سجلها الحافل في تعزيز مستوى القيمة عبر الابتكار، أعلنت شركة بورياليس عن زيادة مجموعتها من منتجات اللدائن المطاطية المرنة التي تشكل أحد الركائز الجديدة لأعمال الشركة في مجال البولي أوليفينات. فبعد الإطلاق الناجح لمنتجها الجديد ذو العلامة التجارية Queo™ عام 2013، تطلق شركة بورياليس الآن ثلاثة أصناف جديدة من اللدائن المطاطية المرنة. إن الكثافة المنخفضة والمرونة الزائدة التي تتميز بها اللدائن المطاطية المصنوعة من البولي أوليفينات بتقنية Queo™ مقارنة مع اللدائن المطاطية المصنوعة من البولي أوليفينات العادية تعتبر مثالية لعدد من التطبيقات مثل مكونات السيارات الداخلية والخارجية والمواد اللاصقة ومكونات الكابلات. كما أعلنت بورياليس عن إعادة وسم العلامة التجارية لتقنيتها الخاصة بتركيب الحبيبات البلاستيكية، وهي أحد الحلول المرخصة باسم شركة بورياليس التي تم تطويرها أصلاً وتسويقها من قبل DSM التي ستعرف الآن بتقنية Borceed™. وتعتبر تقنية Borceed المرنة التي تتميز بخصائص البلاستيك واللدائن المطاطية المنصة التي تقف خلف منتجات Queo كما أنها تعتبر مكملة لتقنيات بورياليس المرخصة باسمها مثل Borstar® و Borlink™ ويمكن أن يستفيد منها العملاء في نفس الأسواق المستهدفة في قطاعات صناعة السيارات، والأسلاك والكابلات ومواد التغليف.

وقال ألفريد شتيرن، نائب الرئيس التنفيذي للبولي أوليفينات والابتكار والتكنولوجيا في بورياليس، “يسرنا أن نتمكن من تزويد عملائنا بهذه اللدائن المطاطية الجديدة من نوعية Queo كمنتج تم تصنيعه بتقنية Borceed، حيث تجسد منصة تقنية Borceed إحدى قيم بورياليس وهي “التفوق” إضافة إلى رسالتنا بمواصلة تخطي توقعات عملائنا.” وأضاف “إننا نسعى من خلال تطوير منتجات كهذه إلى ترسيخ تعاوننا مع العملاء في القطاعات الصناعية الرئيسية من خلال تحقيق تنوع أكبر في المنتجات، وبفضل تعاوننا معاً سنتمكن من الوصول إلى آفاق أوسع في مجال السلامة، والقدرة على تحمل التكاليف، والقدرة على التكيف وخفض الوزن وغيرها.”

نوفا للكيماويات: التزام طويل الأمد بإضافة قيمة للعملاء من خلال الابتكار والاستثمار والتوسع
تهدف إستراتيجية النمو في شركة نوفا للكيماويات إلى تعزيز موقع الشركة في القيادة المستدامة. وتستفيد الشركة من إمكانياتها في استغلال فرص توفر المواد الخام في أمريكا الشمالية كما تجسد هدف الشركة في توفير قيمة أكثر لعملائها. ومع نهاية عام 2016، ستقوم شركة نوفا للكيماويات بتشغيل مفاعلها الأول الجديد لإنتاج البولي إثيلين المقرر إنشاؤه في الولايات المتحدة الأمريكية أو كندا خلال عقد من الزمن، وهذا المفاعل عبارة عن خط إنتاج البولي إثيلين منخفض الكثافة الغازي المرحلي الجديد بمقاييس عالمية حيث يتوقع أن يتم بناؤه في مدينة جوفري بولاية ألبيرتا. وسوف يستخدم هذا المفاعل الجديد تقنية متطورة جداً لإنتاج البولي إثيلين منخفض الكثافة بجودة عالية ليستخدم في عدة تطبيقات نهائية مثل مواد تغليف الأغذية، الأكياس التي تتحمل أوزان ثقيلة إضافة إلى رقائق اللف البلاستيكية القابلة للإنكماش والتمدد.

ويسر شركة نوفا للكيماويات أن تعلن عن افتتاحها مركز التطبيقات المميز الذي تمت توسعته مؤخراً في مدينة كالغاري في ألبيرتا. ويتم في المركز تطوير منتجات وتطبيقات البولي إثيلين ويساهم في تمكين العملاء من الدخول إلى الأسواق بسرعة أكبر بفضل حصولهم على منتجات عالية الأداء. وتتضمن استثمارات الشركة خط بثق الرقائق ذات الطبقات التسع بطريقة النفخ، ومجموعة واسعة من معدات التحويل ومكان للمختبر، فضلاً عن أمكنة مخصصة للعملاء للعمل فيها مع الخبراء الفنيين بالشركة. وهذه المنشأة تمكن نوفا للكيماويات من تعزيز تجربتها في التعاون والابتكار مع العملاء.

وقال كريس بيزير، النائب الأول للرئيس التنفيذي لأعمال البولي إثيلين في نوفا للكيماويات، “لدينا رغبة لتفهم احتياجات عملائنا والتحديات التي يواجهونها، فنجاحنا من نجاحهم. أما شعار مشاركتنا في معرض K2016 “شاركونا رحلتنا” فيعكس كيف يمكن أن يتجسد الشغف بالعمل الذي نقوم به مع عملائنا لتطوير أجيال جديدة من حبيبات البولي إثيلين والتطبيقات المتعلقة بها. ونتطلع قدماً لمواصلة هذه الرحلة في معرض K2016 القادم.”

سيتم تنظيم معرض K2016 في الفترة 19-26 أكتوبر 2016 في مدينة دوسلدورف بألمانيا.
شاركونا رحلتنا وتفضلوا بزيارتنا في القاعة 6 على المنصة 6A43.