دبي – مينا هيرالد: أعلنت شركة جاكوار لاند روڤر أمس عن افتتاح مصنع جديد للسيارات ومركز شراكات مؤسسية تعليمية بقيمة 240 مليون جنيه إسترليني في مدينة ريو دي جانيرو بالبرازيل. وبذلك، ستكون هذه هي المرة الأولى التي تفتتح فيها مجموعة صناعة سيارات فاخرة من المملكة المتحدة مركزاً للإنتاج في أمريكا اللاتينية.
ويعتبر مصنع جاكوار لاند روڤر الجديد في منطقة إيتاتيايا أول مصنع مملوك بالكامل للشركة في الخارج، كما يجسد مرحلة جديدة في استراتيجية التوسع العالمية للشركة بعد افتتاح مصنعها المشترك في الصين عام 2014. ويتيح افتتاح مصانع عالمية جديدة للشركة تزويد عملائها بطرازات جديدة باستمرار وحمايتهم ضد تقلبات أسعار العملات، فضلاً عن بناء بيئة أعمال تنافسية عالمية المستوى.
وسوف تقوم المنشأة الجديدة بإنتاج سيارات رينج روڤر إيڤوك، ولاند روڤر ديسكڤري سبورت للعملاء في البرازيل، وستتوفر السيارات للبيع لدى الوكلاء في مختلف أرجاء البرازيل خلال الشهر الجاري.
وخلال افتتاح المصنع، قال وولفغانغ ستادلر، المدير التنفيذي للتصنيع: “يشكل افتتاح المنشأة الجديدة عالمية المستوى لعلامة جاكوار لاند روڤر في البرازيل إنجازاً جديداً بارزاً في خطتنا التوسعية العالمية”.
وأضاف: “تحظى لاند روڤر بمكانة رائدة في سوق سيارات الدفع الرباعي الفاخرة متوسطة الحجم في البرازيل، وتسيطر على أكثر من 30٪ من المبيعات في هذا القطاع. وسيتم حالياً تصنيع سيارات رينج روڤر إيڤوك ولاند روڤر ديسكڤري سبورت للمرة الأولى في أمريكا اللاتينية نظراً للإقبال الكبير من قبل عملائنا في البرازيل على هذين الطرازين”.
كما يضمّ المصنع أول مركز شراكات مؤسسية تعليمية في الخارج، والذي سيوفر مجموعة من الأنشطة الصفية لنحو 12 ألف طالب كل عام، وسيساعدهم على تطوير المهارات الرئيسية، والتوعية بالعمل وإلهامهم لمتابعة مستقبلهم المهني مع جاكوار لاند روڤر.
وتابع وولفغانغ ستادلر: “نحن فخورون بالعلاقات القوية التي أسسناها مع المجتمعات القريبة من مصانعنا القائمة حالياً، وسوف ينطبق الأمر ذاته على البرازيل. وسيكون مركز الشراكات المؤسسية التعليمية أيضاً خطوة أولى نحو تقديم برامج تعليمية متميزة للأطفال المحليين من مختلف الأعمار، الذي نسعى إلى تشجيعهم لمتابعة مسيرتهم المهنية في قطاع صناعة السيارات في المستقبل”.
التصنيع في البرازيل
تم تجهيز المصنع المرن بالكامل من أجل دعم خطط الشركة المستقبلية والتأكيد على التزام جاكوار لاند روڤر طويل الأمد تجاه السوق البرازيلي.
ويضم المصنع مجموعة من المزايا البيئية مثل جمع مياه الأمطار، وزراعة أكثر من 1200 شجرة محلية للمساعدة في الحفاظ على البيئة الطبيعية وتحسينها حول المصنع. وتهدف جاكوار لاند روڤر إلى تحقيق معايير الاستدامة الذهبية للريادة في تصميمات البيئة والطاقة (LEED) المعترف بها عالمياً، وبذلك ستمتلك أول مصنع لتجميع السيارات يحقق ذلك في البرازيل.
ويضمّ المصنع أحدث تقنيات التصنيع المتطورة، والمنشأة الأكثر تطوراً من حيث الامتثال لمعايير الانبعاثات في أمريكا الجنوبية.
وفي إطار التزامها المستمر بقطاع السيارات في البرازيل، ستحصل جاكوار لاند روڤر على المكونات الأساسية مثل المقاعد، وقمرة القيادة، والعادم، والشاسيه، وناقل الحركة، من موردين محليين مثل Benteler و IAC. وفضلاً عن ذلك، استثمرت جاكوار لاند روڤر في خدمات الدعم التقني لمساعدة الموردين على رفع مستويات الاعتماد على المنتجات المحلية في المستقبل.

جاكوار لاند روڤر في البرازيل
تتواجد شركة جاكوار لاند روڤر في أسواق البرازيل منذ أكثر من 25 عاماً. وخلال الأشهر الخمسة الأولى من عام 2016، شهدت العلامة نمواً في المبيعات بنسبة 11٪. وتعتبر لاند روڤر من العلامات التجارية الرائدة في قطاع سيارات الدفع الرباعي في البرازيل، فيما تعد جاكوار واحدة من أسرع العلامات الفاخرة نمواً من حيث المبيعات بنسبة وصلت حتى 70٪ خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الحالي.
كما تُصنّف البرازيل ضمن أفضل 15 سوقاً لعلامة جاكوار لاند روڤر، وتعتبر سيارات رينج روڤر إيڤوك ورينج روڤر سبورت، ولاند روڤر ديسكڤري من أكثر السيارات مبيعاً في هذا البلد. وتمتلك جاكوار لاند روڤر نحو 35 وكيلاً في مختلف المناطق الرئيسية في البرازيل.
العمل مع المجتمعات المحلية
انطلاقاً من التزامها بتوفير 12 مليون فرصة عمل جديدة بحلول عام 2020، تعمل جاكوار لاند روڤر عن قرب مع المجتمعات المحلية القريبة من مصانعها حول العالم. وعلى مدى الأشهر الـ 18 الماضية، أقامت جاكوار لاند روڤر علاقات مع الأحياء المحلية القريبة في إيتاتيايا وريزندي القريبتين، وذلك عبر إنشاء برنامج جديد لإلهام الجيل الجديد من مهندسي السيارات.
ويعمل مركز الشراكات المؤسسية التعليمية بالتعاون مع SENAI، المزوّد الوطني لخدمات التدريب في البرازيل، وسوف يقدم برامج تعليمية للأطفال من عمر 5 سنوات إلى 18 عاماً. وتركز هذه الصفوف على الهندسة، والتصنيع، والأنشطة التجارية ذات الصلة بصناعة السيارات.
كما أطلقت جاكوار لاند روڤر برنامجها التدريبي “إلهام القوى العاملة المستقبلية” في إيتاتيايا عام 2015. وأكمل أكثر من 100 شخص البرنامج، بينهم 12 يعملون حالياً في مصنع جاكوار لاند روڤر في إيتاتيايا، وتم توظيف الكثير من المشاركين الآخرين في أماكن أخرى في قطاع السيارات.
وقالت ديبورا إستيفز، التي استكملت البرنامج العام الماضي، وتعمل حالياً كمدربة على المنتجات في المصنع الجديد: “لقد استمتعت بكل دقيقة من البرنامج الذي منحني الفرصة لتعلم الكثير من المهارات الجديدة. ولا أعتقد بأنني كنت سأحظى بفرصة العمل مع جاكوار لاند روڤر اليوم لولا مشاركتي في هذا البرنامج”.
ويوفر البرنامج خبرة عملية مع التدريب والتأهيل الوظيفي للمشاركين العاطلين عن العمل من أجل إعدادهم لاستلام وظائف ضمن قطاع صناعة السيارات. ويعتبر هذا البرنامج الأول من نوعه الذي تطلقه جاكوار لاند روڤر خارج المملكة المتحدة.
وشارك مئات الأطفال في مبادرتي “الموسيقى هي الفائز” و”جرب الرجبي” اللتين تدعمها جاكوار لاند روڤر. وقد تم تصميم المبادرتين بهدف تشجيع الأطفال على تطوير مهارات جديدة وتوفير فرص جديدة لهم.
وفي وقت لاحق من العام الجاري، سوف تشارك مدرستان من البرازيل في النهائيات العالمية للاندر روڤر 4×4 ضمن مسابقة المدارس التقنية، وهي عبارة عن مسابقة تعليمية مبتكرة تجمع بين النماذج التعليمية الرئيسية في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، وتُشرك الطلاب في التخصصات الهندسية.