دبي – مينا هيرالد: أعلنت شركة “ستاروود العالمية للفنادق والمنتجعات”، المسجلة في بورصة نيويورك تحت الرمز (NYSE:HOT)، اليوم عن استكمالها بيع فندقي “سانت ريجيس فلورنسا” و”ويستن إكسلسيور فلورنسا” مقابل 190 مليون يورو (حوالي 213 مليون دولار أمريكي)، وذلك إلى شركة “نُزل للفنادق والمنتجعات” التي تمتلك فندقي “ذا جريتي بالاس” في مدينة فينيسيا و”دبليو الدوحة” والمملوكة بالكامل ل “الجيدة القابضة”. وتعتزم “ستاروود” مواصلة إدارة الفندقين تحت مظلة العلامتين التجاريتين “سانت ريجيس” و”ويستن” بموجب اتفاقية إدارة جديدة طويلة الأمد.
وبهذه المناسبة، قال توماس مانجاس، الرئيس التنفيذي لشركة “ستاروود العالمية للفنادق والمنتجعات”: “بالتوازي مع تحضيرنا لإتمام صفقة الدمج مع شركة ’ماريوت الدولية‘، نلتزم بمواصلة أدائنا التنافسي في السوق، وتوسيع نمو علامتنا التجارية، وتطبيق استراتيجيتنا الرامية إلى تحقيق قيمة مجزية لجميع مساهمينا. ويعتبر بيع الأصول جزءاً رئيسياً من هذه الاستراتيجية؛ فبعد عام حافل تخطينا فيه هدفنا المحدد، استطعنا هذا العام بيع أصول بقيمة تقارب 500 مليون دولار أمريكي بما فيها صفقة البيع الأخيرة، بالإضافة إلى بيع فندق ’إمبريـال‘، ونقل ملكية 5 منشآت أخرى كجزء من عملية فصل شركة ’فيستانا سيجنيتشر إكسبيرينسز‘ عن ’ستاروود‘”.
وبدوره قال سايمون تيرنر، رئيس التطوير العالمي في شركة “ستاروود العالمية للفنادق والمنتجعات”: “في أعقاب بيع فندق ’ذا جريتي بالاس‘ مؤخراً إلى مجموعة ’الجيدة القابضة‘، جاءت صفقة بيع فندقي ’سانت ريجيس فلورنسا‘ و’ويستن إكسلسيور فلورنسا‘ لتؤكد التزامنا ببيع منشآتنا الفندقية إلى الشركاء المناسبين على المدى الطويل، وذلك بهدف توفير قيمة فورية ومستدامة لمساهمينا. ونشهد اليوم اهتماماً لافتاً بأصولنا المتبقية لدى طيف واسع من المستثمرين حول العالم، حيث تجري مناقشات حثيثة لإجراء صفقات محتملة أخرى”.
ومن جانبه، قال الدكتور مازن الجيدة، رئيس المجلس التنفيذي ل “الجيدة القابضة”: “نعتزم مواصلة الاستثمار في أصول عالية الجودة وتتسم بمرونة عالية تجاه تقلبات السوق، وذلك انسجاماً مع استراتيجيتنا لتحقيق قيمة مجزية على المدى الطويل. وعلى غرار منشآتنا الفندقية التي استحوذنا عليها سابقاً في مدينة البندقية، فإن منشآتنا الأخرى في فلورنسا تشكل بطبيعة الحال وجهات فريدة لما تنطوي عليه من قيمة ثقافية وتاريخية أصيلة”.
وأضاف نواف الجيدة، نائب رئيس المجلس التنفيذي ل “الجيدة القابضة”: “نحن سعداء لتوسيع حضورنا في إيطاليا بالتعاون مع ’ستاروود‘ من خلال الاستحواذ على اثنتين من المنشآت الفندقية المميزة. وتأتي إضافة فندقي ’سانت ريجيس‘ و’ويستن‘ إلى فندق ’ذا جريتي بالاس‘ في مدينة فينيسيا لتسلط الضوء على التزامنا بتأسيس محفظة استثمارية تضم أصولاً متميزة في الوجهات السياحية الرئيسية في أوروبا”.
وقال مايكل ويل، رئيس شركة “ستاروود” في منطقة أوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط: “من خلال شرائها لهذه الممتلكات الفندقية المتميزة في فلورنسا، برهنت مجموعة ’الجيدة القابضة‘ على ريادتها في امتلاك أصول عالية الجودة، ويسرنا التعاون معها عبر 4 فنادق رائعة ومنها ’دبليو الدوحة‘ الذي يعد أول فندق يحمل علامة ’دبليو للفنادق‘ في منطقة الشرق الأوسط، بالإضافة إلى فندق ’ذا جريتي بالاس‘ في مدينة فينيسيا”.
وتم تشييد فندق “سانت ريجيس فلورنسا” في عام 1432 من قبل المهندس المعماري فيليبو برونوليسكي. ويعتبر الفندق من أهم مباني المدينة نظراً لقيمته الفنية والتاريخية الكبيرة؛ وهـو يقع على ضفاف نهر أرنو، وقد تم تحويله من فندق لمجموعة “لكشري كولكشن” إلى هيئته الحالية في نوفمبر 2011. ويشتمل الفندق على 99 غرفة بما فيها 19 جناحاً، ومساحة تقارب 6500 قدم مربعة للاجتماعات، فضلاً عن أجنحة “سبا إيريديوم” التي تديرها علامة “كلارنس سبا”، بالإضافة إلى 3 مطاعم وردهات. وتم تجديد أجزاء من الفندق في عام 2014 ومرةً أخرى أيضاً في عام 2016. أما فندق “ويستن إكسلسيور”، فيتكون من 171 غرفة بما فيها 15 جناحاً ومساحة للاجتماعات تبلغ حوالي 5700 قدم مربعة بالإضافة إلى المركز الرياضي “ويستن وورك أوت”، ومنفذين للأطعمة والمشروبات بما فيهم نادي ومطعم “سيستو أون أرنو” على سطح الفندق.