دبي – مينا هيرالد: أعلن سوق دبي المالي اليوم عن حصوله على عضوية مبادرة الأمم المتحدة لأسواق رأس المال المستدامة، والتي تأتي في إطار الجهود العالمية لتحقيق استدامة الأداء والشفافية في قطاع أسواق رأس المال، حيث سيقوم السوق في ضوء هذه الخطوة بتعزيز جهوده وتعاونه مع المؤسسات العالمية المعنية بتنفيذ هذه المبادرة بهدف نشر أفضل ممارسات الاستدامة في قطاع أسواق رأس المال.

وقال سعادة عيسى كاظم، رئيس مجلس الإدارة، سوق دبي المالي:” منذ تأسيسه في العام 2000 وعبر مسيرته الحافلة بالنجاحات فقد لعب سوق دبي المالي، ومازال، دوراً محورياً كقوة دفع حيوية من أجل تطوير قطاع أسواق المال في منطقة الشرق الأوسط. وقد قام السوق بتنفيذ العديد من المبادرات التي أسهمت بصورة كبيرة في الارتقاء بمستويات الشفافية والحوكمة والاستدامة سواء لدى الشركات المدرجة في السوق أو شركة سوق دبي المالي ذاتها باعتبارها شركة مساهمة عامة مدرجة.”

وأشار جيمس زان، مدير الاستثمارات والمشاريع في مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية “الأونكتاد”، إلى أن “قادة العالم اتفقوا العام الماضي على أهداف التنمية المستدامة، واعترفوا بأن هناك فجوة هائلة بين ما هو مستثمر حالياً في قطاعات أهداف التنمية المستدامة وما تدعو الحاجة إليه”. وأضاف قائلا: “إننا نرحب بسوق دبي المالي باعتباره جزءاً من مبادرة البورصات المستدامة ونشجعه جميعاً على الانضمام إلى البورصات الأخرى في جميع أنحاء العالم من أجل وضع آليات تمويل مبتكرة وتعزيز استدامة الشركات، وذلك لمساعدتنا على تحقيق الأهداف العالمية”.

وأضاف سعادة عيسى كاظم قائلاً:” بطبيعة الحال فإن مبادرات سوق دبي المالي في هذا الصدد تعكس قناعتنا الراسخة بأهمية الشفافية وحوكمة الشركات كعاملين رئيسيين من عوامل تحقيق فعالية واستدامة الأعمال. إننا سعداء بالانضمام إلى مبادرة أسواق رأس المال المستدامة، الأمر الذي يؤكد مجدداً التزام سوق دبي المالي التام ببذل كافة الجهود اللازمة لتعزيز الاستدامة والشفافية في قطاع أسواق المال عبر التفاعل الدائم مع المستثمرين والشركات والجهات التنظيمية بهدف تحقيق استدامة الاستثمارات في المدى البعيد والارتقاء بممارسات حوكمة الشركات وتطوير الأداء والإسهامات البيئية والاجتماعية في الشركات المدرجة بالسوق.”

وتجدر الإشارة إلى أن سوق دبي المالي سيشارك في اجتماعات “الحوار العالمي 2016” المزمع تنظيمها في سنغافورة في السادس من سبتمبر المقبل ضمن أنشطة مبادرة أسواق رأس المال المستدامة، بهدف تبادل الخبرات وأفضل الممارسات المتعلقة بالاستدامة وأسواق المال، استناداً إلى أهداف الأمم المتحدة حول التنمية المستدامة ومخرجات قمة الأمم المتحدة في باريس حول التغير المناخي. وعلاوة على ذلك سوف يوفر “الحوار العالمي 2016″ منصة للتفاعل بين أسواق المال العالمية وممثلي كافة الأطراف المعنية بهدف تقييم أثر التوجهات العالمية الجديدة حول الاستدامة على أسواق رأس المال.

وبدوره قال رئيس مبادرة التمويل لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة أريك أشر:” يسر مبادرة التمويل لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة العمل مع قادة أسواق رأس المال للمساعدة في تسهيل الانتقال الى اقتصاد أخضر منخفض الكربون”. وأضاف:” نحن نرحب بالالتزام العلني لسوق دبي المالي لتشجيع الاستثمار المستدام ودعم سياسات استدامة أفضل للشركات. ستقوم مبادرة التمويل لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة وتحت رعاية وزارة التغير المناخي والبيئة لدولة الإمارات العربية المتحدة بعقد اجتماع الطاولة المستديرة لهذا العام وللمرة الأولى في دبي من أجل اشراك الممولين المحليين في المنطقة يومي 25 و26 أكتوبر.”